الاتحاد

الإمارات

الملتقى السادس للشعر الشعبي.. تحليق في عالم الجمال

دبي - الاتحاد: شهد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم أمس الأول الأمسية الثانية للملتقى السادس للشعر الشعبي المقام، والذي تنظمه دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2006- ،2007 ويستمر لغاية 8 من الشهر الجاري في قاعة راشد بمركز دبي التجاري العالمي·
حضر الأمسية عدد من كبار الشخصيات والشعراء والمسؤولين في الدولة، إضافة إلى عدد غفير من الجمهور امتلأت به القاعة في ظاهرة احتفالية لافتة لمحبي الشعر·
شارك في الأمسية كل من: الشاعر الكويتي سعد بن علوش، والشاعر الإماراتي صالح الربيعي، وتميزت مشاركتهما بتنوع في التناول بين الغزل والمدح والوصف، كانت القصيدة الشعبية هي سيدة الحضور الأول والتي أضفت على الجو سحابة أنس وسعادة ومتعة·
بدأ الأمسية الشاعر سعد بن علوش بأبيات مدح بها سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، وأثنى على كرم الضيافة الذي لاقاه في نزوله بدار الحي، وقال:
أنزل على رياض الغلا وآشد والليل هذا ما اعتقد باشد
من روضة أكرم خلق رب البيت أحمد بن محمد ابن راشد
المعطى اللي دوم يتلوم اللين اللي فالخصام آشد
من السباع وخالقه ربي شوي من حمدان ومن راشد
أسمى شباب الجيل وأغلاهم ويا حاشد أسمع زين يا حاشد
الكلمة اللي تدخل الجنة آقولها وأنا ماني بناشد
الاسم الثلاثي للوفا والطيب أحمد بن محمد بن راشد
وألقى الشاعر الإماراتي صالح الربيعي قصيدة قال فيها:
على سيد الأمجاد والعز وأهل الصيت توالي على راسي شوارد واجمعها
كأني فدائي كل ما جات من ''تكريت'' يروق مع فكره وفكره يضيعها
لأن الوفا دوله وله حاكم وله بيت ولأن الغلا منتج وروحي توزعها
ولأن العلوم الذايعة ما تبى تصويت لان القروم أخبارها هي تصنعها
ولأن الأسود تورث الحي بعد الميت تطبع عيال الأسد كنه تطبعها
تذللت لله لين ما في الدعا سجيت مع الدعوه اللي من خفوقي مطلعها
بأنه يثبت سيدي بأكمل التثبيت ويكسر عيون اللي عيونه مطمعها
ما دام الثقة من فارس العرب ''بالمنشيت'' وهذا يقراها وهذا تسمعها
عسى إن القلوب السود تحيا على التنهيت على شان كضم الغيظ سيفه يقطعها
لأن الموالي طال عمرك ليا تعليت تعلى معك وخطاك حتما يتبعها
يشوفك سمو يا سيدي كل ما هليت ونفسه على شوفتك حيا يجوعها
وطاريك لا من حل أو حضرتك حليت حناجر هل الطوله علومك توسعها
فعولك وطيبتك وابتهالك ليا تجليت خلقك الولي من نور وانته مبدعها
لأنك قسم بالله بيمينك تعديت كبار البشوت اللي غناها يلمعها
وفي نهاية الأمسية تم السحب على إجابات عشرين شخصاً من أفراد الجمهور المشاركين في حل المسابقة اليومية، وكان نصيب النساء من الفوز عشرة أسماء، ومن الرجال عشرة وحصل كل واحد من الفائزين على مكافأة مالية قدرها عشرة آلاف درهم، فيما بلغ إجمالي الجوائز 200 ألف درهم·
وكانت المسابقة تشترط استكمال بيتين لسمو الشيخ حمدان بن محمد '' فزاع'' يقول فيهما:
لمنى في محجر عيونك حبيبي وخلني
خلني آشوف نفسي في عيونك واطمئن
دامك إن سلهمت بالرمش الظليل تفلني
لعنبوذا الرمش كيف أني من أسبابه أجن
وكان الجواب الصحيح على الخيارات الثلاثة التي تم تقديمها للمتسابقين، هو:
حبك اللي تل قلبي من بعد ما تلني
صدق أنا ميت بحبك كانها عيونك كفن
وأكد الفائزون سعادتهم وفرحتهم بالاهتمام الذي أولاه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ''فزاع'' رئيس المجلس التنفيذي في دبي للشعر الشعبي·
وقالت دينة درويش عبد الله إحدى الفائزات ومخرجة في تليفزيون سما دبي: إن هذه المسابقة الشعرية وهذه الأمسية ظاهرة تدل على مدى عشق الإماراتيين للشعر والجمال·
وقالت: إنها المرة الأولى التي أفوز بها، وأنا سعيدة جدا ولا يسعني إلا أن أشكر جميع القائمين على هذه الفعالية الرائعة·
وقال سعيد حارب علي: أنا مسرور جدا، وأنا أعشق هذا الشعر الرائع وأحب هذه الأمسيات وأحمد الله على الفوز·
وأوضحت منى ابراهيم أحمد: أحب الشعر وأكتبه منذ أن كنت صغيرة، ولقد تفاجأت؛ لأن الحظ حالفني هذه المرة مع أنني دخلت القاعة متأخرة واخترت الإجابة التي أعرفها، وأشكر المنظمين على هذا الملتقى·

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يعزي محمد الشامسي في وفاة نجله