الاتحاد

الإمارات

المؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي تشارك في القرية العالمية

دبي- ''الاتحاد'': تشارك المؤسسات العقابية والإصلاحية التابعة لشرطة دبي في فعاليات القرية العالمية (عضو في تطوير) التي تستمر لغاية 9 فبراير المقبل، وذلك من خلال مركز لعرض وبيع أعمال يدوية تم صنعها من قبل السجناء، وتتميز هذه الأعمال بدقة متناهية وجودة عالية في الصنع تلفتان الانتباه·
وقالت فاطمة أحمد، التي تعمل في سجن النساء والمشرفة على مركز الدائرة في القرية العالمية: ''نتبع إستراتيجية طموحة داخل السجون لإعادة تأهيل السجناء من خلال إتاحة المجال أمامهم للاستفادة من الوقت في أعمال تساعدهم على إبراز ما يمتلكونه من مواهب، ومن هذا المنطلق لا تعتبر السجون مكاناً تأديبياً أو ما شابه ذلك، وإنما مراكز إصلاح تساهم في تحفيز التفكير لإعادة النظر في الأخطاء التي ارتكبت في الماضي واختيار الطريق الصواب، ويساهم صقل مهارات السجناء في إعادة دمجهم بالمجتمع''·
وتشمل قائمة المعروضات في مركز المؤسسات العقابية والإصلاحية في القرية العالمية صناديق خشبية تأخذ في تصميمها الطابع الشرقي ومجسمات لقوارب صغيرة، بالإضافة إلى مجموعة من الخناجر والمقاعد الخشبية وحاملات للقرآن الكريم، وغيرها من المعروضات التي تم صنعها من قبل السجناء من الرجال الذين تفوق مدة حكمهم أكثر من شهر واحد مع الأشغال الشاقة·
أما المعروضات التي صنعتها السجينات من النساء فتتنوع بين المنتجات الخاصة بالأطفال مثل القفازات والأغطية والأحذية، إلى جانب القفازات المستخدمة في المطبخ والشالات والأغطية المستخدمة لأغراض الديكور والوسائد والألعاب والمزيد من الأعمال اليدوية الأخرى· وأضافت فاطمة: ''تأخذ الأعمال اليدوية وقتاً طويلاً من قبل السجناء لإنجازها، فعلى سبيل المثال يحتاج صنع الصناديق الخشبية لأكثر من عشرة أيام لكون الزخرفة الخارجية تحتاج إلى دقة عالية في الصنع، كما تعكس مجسمات القوارب الصغيرة المتقنة الصنع تاريخ وحضارة دولة الإمارات''· وتحظى المقاعد الخشبية بإقبال كبير من قبل المدارس خصوصاً مع بداية العام الدراسي، وكذلك الأمر من قبل المستشفيات، الأمر الذي يساهم في تشجيع السجناء وتوليد الشعور لديهم بحاجة المجتمع لهم، ومن بين معروضات السجناء الأخرى في القرية العالمية أيضاً اليولا والبنادق الخشبية التقليدية· وأكدت فاطمة أن المؤسسات العقابية والإصلاحية لا تتطلع إلى أية مكاسب مادية من وراء مشاركتها في القرية العالمية، حيث يتم بيع المعروضات بأسعار ضئيلة تساوي قيمة التكلفة، وتتراوح أسعار الصناديق الخشبية، التي تحظى بإقبال واسع لهذا العام، بين 170 درهما إلى 550 درهما إماراتيا للصناديق الكبيرة، واعتمد السجناء في صناعة هذه المنتجات على أخشاب عالية الجودة، بالإضافة إلى زخارف خارجية متميزة·
وتهدف مشاركة المؤسسات العقابية والإصلاحية التابعة لشرطة دبي في القرية العالمية لهذا العام إلى تعزيز الثقة في نفوس السجناء من خلال تنمية الشعور لديهم بحاجة المجتمع لهم والوفاء بالتزاماتهم وبواجباتهم تجاه كل فرد فيه·
وتتيح القرية العالمية المجال أمام السجناء لعرض منتجاتهم من أعمال يدوية يقومون بالتحضير لها خلال العام بأكمله لعرضها على مختلف شرائح زوار القرية من مواطنين ومقيمين وسياح·

اقرأ أيضا

مجلس الوزراء برئاسة محمد بن راشد يعتمد إجازة عيد الفطر لمدة أسبوع