الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تطلق مشروع "خطوات أكثر لحياة أفضل"

دبي- الاتحاد: أكد العميد محمد سعيد المري نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع بشرطة دبي أن شرطة دبي ستطلق خلال الأيام القليلة المقبلة ''مشروع المشي ''10000 خطوة'' تحت شعار ''خطوات أكثر لحياة أفضل'' ضمن برنامج الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للرياضة واللياقة البدنية، الذي تنفذه إدارة الشؤون الرياضية في الإدارة العامة لخدمة المجتمع لأفراد الجمهور، مشير إلى أن الرياضة أصبحت من العلوم التي تدرس في معاهد وكليات أكاديمية عالمية، نظراً لأهمية ممارستها في حياة الإنسان، بما يعينه على قضاء يومه بحيوية ونشاط من دون أمراض·
وقال إن المشروع الذي يستمر طوال العام الجاري، يهدف إلى مكافحة البدانة وتوفير السبل لعيش حياة صحية نشطة، ويشجع المشروع بأسلوب توعوي علمي، على الاستمرار في ممارسة الرياضة والترويج إلى النشاط البدني اليومي ''المشي 10000 خطوة''·
وأشار إلى أن هذا البرنامج يتميز عن البرامج الأخرى بأسلوبه المتفرد من خلال التواصل المستمر بين الخبراء الرياضيين والصحيين، بما سيقدمه من معلومات حول الأمراض الخطرة التي قد تصيب الإنسان نتيجة قلة الحركة والتخمة، بالإضافة إلى الأسلوب الأمثل للممارسة الرياضة من خلال ''أكشاك'' في مختلف المراكز التجارية والحدائق العامة، ستوزع من خلالها بروشورات إلى جانب الكشف الطبي المجاني للكتل الدهنية في الجسم، منوهاً إلى أن التواصل سيستمر بين الخبراء الصحيين والملتحقين بالبرنامج طوال العام، حتى يصل الشخص إلى مستوى من اللياقة البدنية تؤهله لقطع 10000 خطوة بدون أية مشكلات صحية، أي بمعدل 8 كيلومترات تقريباً، أو 100 دقيقة من المشي، وتتغير حسب طول الخطوة وسرعة المشي·
وذكر العميد محمد المري أن أفراد مجتمع الإمارات يعانون من قلة الحركة، وكثيراً ما تكون عوامل قلة الحركة والأمراض المصاحبة لها، أحد أسباب الوفيات في دولة الإمارات، حيث أشارت الدراسات بأن 78% من الرجال و 86% من النساء في الدولة لا يمارسون أنشطة بدنية كافية، كما أن 54 % من الذكور و 77% من الإناث و 26% من الأطفال يعانون من البدانة في الوقت الحالي، منوهاً أن مكافحة البدانة والأمراض المصاحبة لها، تكلف الدولة ملايين الدراهم سنوياً·
وأضاف أنه سيتم توفير جهاز ''البيدرو متر'' للمشاركين في المشروع، وهو جهاز يستخدم للمرة الأولى في الدولة، تحسب بواسطته الخطوات التي يمشيها الشخص، إلى جانب قياس مستوى النشاط البدني، لوضع الأهداف الشخصية لكل مشارك·
وسيتم تطبيق المشروع على 3 مراحل أساسية مدة كل مرحلة 12 أسبوعاً، بحيث تستهدف المرحلة الأولى موظفي القيادة العامة لشرطة دبي مع جميع أفراد المجتمع، والمرحلة الثانية لموظفي الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة، في حين تم تخصيص المرحلة الثالثة للأحياء الشعبية·
وكانت إدارة الشؤون الرياضية بالإدارة العامة لخدمة المجتمع عقدت ورشة عمل للمتعاونين في تنفيذ البرنامج، بمشاركة 12 ضابطاً وفرداً، اطلعوا خلالها على أهداف البرنامج وخطته التنفيذية ومراحل تطبيقه، قدم خلالها الخبير الفني علي محمد علي من إدارة الشؤون الرياضية، جرعة تثقيفية للبرنامج وكيفية تطبيقه وأهميته للمجتمع·

اقرأ أيضا