الاتحاد

الإمارات

برامج دراسية جديدة في "تقنية العين"

العين ـ صالحة الكعبي:

الحديث مع برينت ملز يحمل الكثير من الرؤى والخطط الطموحة لتطوير كليات التقنية العليا في العين، وبنظرة لا تحمل إلا التفاؤل يتطلع ملز إلى دفع مسيرتها التعليمية خطوات إلى الأمام نحو المزيد من النجاح·
في حوار خاص مع ''الاتحاد'' تحدث مدير كليات التقنية في العين عن خططه الطموحة لتطوير الكليات بعد تعيينه كمدير لها قبل خمسة أشهر فقط، وقبلها كان مديرا لإحدى أرقى الجامعات الكندية المتخصصة في التعليم التقني· واستعرض ملز رؤيته الخاصة لمرحلة العمل المقبلة داخل الكليات وحلقات الوصل التي سيعمل على تعزيزها مع مجتمع الأعمال في مدينة العين· مؤكداً على أن الكليات تلعب دوراً مهماً بل حيويا في إعداد الطلبة لدخول سوق العمل·
برامج دراسية جديدة
وكشف في حديثه عن برامج دراسية جديدة ستطرح للدراسة في كليات التقنية في العين وأعلن عن إنشاء مركز متكامل للتدريب يشرف عليه مركز التفوق '' زش'' التابع لكليات التقنية العليا· كما يرغب في تشجيع الطلاب والطلبات على ممارسة الرياضة وتشجيع نمط حياة صحي مليء بالحيوية والمشاركة بالأنشطة والفعاليات الرياضية·
كندا والإمارات
في بداية حديثه يقول برينت ملز: ''أتيت من كندا إلى الإمارات بعد أن حصلت على فرصة للعمل في كليات التقنية في العين بخلفية علمية وسنوات طويلة من الخبرة في الوسط الأكاديمي الجامعي وأحمل للكلية الكثير من فرص التغيير والتطوير للأفضل''· لقد أبهرتني دولة الإمارات بتطورها الهائل وثقافاتها وعاداتها وتقاليدها حيث إنني منذ أتيت إلى اليوم وأنا أتعلم كل يوم شيئا جديدا ومختلفا مع تواصلي بالطلبة والمجتمع في مدينة العين''·
متابعة التفاصيل
وحول تفاصيل رؤيته التطويرية لكليات التقنية في العين يقول: ''منذ أتيت وأنا أتابع كل التفاصيل عن كثب وأدرس بتعمق وضع الكليات في العين وسنعمل خلال السنوات الثلاث المقبلة على زيادة البرامج الدراسية للطلبة والطالبات ووضع خطط متميزة لإضفاء بعض التغييرات على حياة الطلبة في مرحلة الدراسة عبر الاهتمام بالأنشطة الطلابية كماً ونوعاً''·
لافتا الى ان الاهتمام بالوضع الصحي من حيث اللياقة البدنية للطلبة أمر سيركز عليه خلال الفترة المقبلة عبر إنشاء صالة رياضية متكاملة في كليات الطالبات والاهتمام بالأنشطة الرياضية للطلبة·
ويدرس في الكليتين حالياً نحو 2150 طالبا وطالبة· واوضح ملز أن تعزيز الاتصال ما بين الكليات والمجتمع الخارجي أحد أبرز الاهتمامات في الفترة المقبلة مما يقوي العلاقة بين الطلبة ومخرجات الكلية وسوق العمل، وأكد على أن اهتمام الدولة الفائق بالتعليم وبكليات التقنية يدفع العاملين بها وطلابها نحو طريق التميز والإبداع المستمر بمتابعة وحرص معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي·
التطوير
ورداً على سؤال حول وجود نية لتطوير أقسام معينة في كليات العين قال برينت ملز: سنركز في الفترة المقبلة على تطوير وتوسيع العمل في كلا الكليتين مؤكداً على أن التركيز على العملية التعليمية هو أصل النجاح في أي مجتمع''·
وأضاف أنه سيتم التركيز على تطوير برنامج التربية في كلية الطالبات ودعم الخريجات ليصبحن مدرسات متخصصات في المستقبل وعلى مستوى عال من الكفاءة وتشجيعهن على التدريس ''وينظر ملز إلى التدريس على انه مهنة نبيلة تستحق كل التقدير والاحترام· مؤكدا على أهمية مشاركة مدرسي كليات التقنية في التعاون مع المؤسسات في مجتمع مدينة العين وزيارات المدارس وتقديم خدمات استشارية حيث تضم كليات التقنية الكثير من الكفاءات والخبرات الأكاديمية المتميزة·
العمل الطلابي
وعن خطط تطوير العمل الطلابي قال مدير كليات التقنية في العين إنه سيتم التركيز خلال الفترة المقبلة بتطوير كافة مناحي العمل الطلابي وزيادة الأنشطة الطلابية مع التركيز على اللياقة البدنية للطلبة والطالبات· ونوه إلى أن الكلية ستسعى إلى ابتعاث الطلبة برحلات علمية إلى خارج الدولة بمعدل أربع رحلات في العام منها إلى الولايات المتحدة الأميركية وإسبانيا وغيرها وذلك من أجل اكتساب المزيد من الخبرة العملية والاحتكاك بالواقع العملي خارج مقاعد الدراسة مما يصقل مواهب الطلبة ويقوي مهاراتهم العملية·
وأشار إلى أهمية تنويع الأنشطة الطلابية وتأثير هذه النوادي والأنشطة على إكساب الطلبة والطالبات الكثير من المهارات والخبرات التي يتوجب الحصول عليها خلال مرحلة الدراسة الجامعية مما يؤثر بالإيجاب على حياتهم الدراسية الحالية ومستقبلهم العملي·
الخريجون
وحول الخريجين من كليات التقنية في العين قال ملز إنه يتخرج من الكليات كل سنة نحو 400 طالبة و150 طالبا والطلب على توظيفهم من المؤسسات الحكومية والخاصة كبير حيث وصل إلى 90 بالمائة بالنسبة للطلاب حيث تهتم الكلية بإعداد الطلبة وتأهيلهم بشكل عالي المستوى ليتناسب مع متطلبات سوق العمل·
أما بالنسبة لكلية الطالبات فيمكن القول إن ما نسبته 100 بالمئة من خريجات البكالوريوس يعملن و70 بالمئة من الدبلوم العالي وأكثر من 60 بالمئة من خريجات الدبلوم يعملن في الوقت الحالي حيث إن البعض منهن لا يرغبن في العمل وذلك لأسباب شخصية أوعائلية·
لافتا إلى أن الهندسة وأنظمة المعلومات والتربية تأتي على رأس قائمة الخريجين تليها باقي التخصصات·
تواصل مع الخريجين
وأشار ملز إلى أن إدارة الكلية على اتصال دائم بالخريجين من جهة وبالمؤسسات الحكومية والخاصة من جهة أخرى لمواكبة حاجة سوق العمل من الوظائف بطرح البرامج الدراسية الملائمة· وكشف عن نية كليات التقنية العليا في العين طرح برنامجين أكاديميين جديدين هما البكالوريوس في الهندسة الكهربائية والذي سيبدأ تدريسه بداية من العام الدراسي المقبل إضافة إلى البكالوريوس في هندسة شبكات الكمبيوتر والذي سيتم طرحة للدراسة فبراير المقبل· يشار إلى أنها هذه ليست المرة الأولى التي يتم طرح درجة البكالوريوس في الكلية حيث إن هناك برنامج البكالوريوس في إدارة الأعمال الالكترونية وقد تم طرح برامج دراسية جديدة وهي الهندسة الإلكترونية وإدارة الأعمال الإلكترونية وبكالوريوس التربية·


تغييرات نوعية

أكد ملز على أن المرحلة المقبلة ستشهد تغييرات نوعية في نقطة التدريب والتعليم المستمر حيث إن إيجاد مركز متخصص للتدريب من شأنه أن يقدم دورات تدريبية عالية المستوى وبكفاءة عالية من أجل رفع المستوى المهاري للمتدربين·
وقال إن مركز التدريب سيقدم دورات تهم كافة شرائح المجتمع وهي دورات الحصول على الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر ةج ودورات اللغة الإنجليزية ودورات التأهيل الوظيفي والتي بها يتأهل المتدربون لدخول سوق العمل بكفاءة وبمهارات عالية·

مستوى متقدم للطلاب

أعرب ملز عن اعجابه بمستوى بعض الطلبة المتفوقين في كليات التقنية في العين وبعضهم حصل على جوائز عالمية وطالبات حققن مراتب متقدمة في مسابقات على مستوى دولة الإمارات وهذا الأمر يدعو للفخر والاعتزاز والاهتمام بهذه الفئة الموهوبة، ونحن في كليات التقنية نحرص على تكريم هؤلاء الطلبة الموهوبين وتشجيعهم ليكونوا قدوة للآخرين ويكونوا سفراء خارجيين للكلية''·
برامج تدريبية

وأعلن ملز عن برامج تدريبية متخصصة ستقدمها كليات التقنية في العين بالتعاون مع مركز التفوق'' زش'' لتقديم شهادات الدبلوم والدبلوم العالي في تخصصات الرقابة الغذائية وطب الطوارئ للموظفين العاملين في هذين المجالين، بالإضافة إلى برنامج تعليم اللغة الإنجليزية لطلبة المرحلة الثانوية والمؤسسات الحكومية في العين·
وأكد برينت ملز مدير كليات التقنية العليا في العين أنه سيفتتح مركزا خاصا ومتكاملا للتدريب في العين في فبراير من العام المقبل يقع ضمن حرم كلية الطلاب ويشرف عليه مركز التفوق زش ويتكون من عشرين فصلاً دراسياً مجهزة بأحدث التجهيزات التكنولوجية بالإضافة إلى مختبرات متطورة وشبكة انترنت لاسلكية وستفتح أبواب هذا المركز لجميع الراغبين في التدريب وليس طلبة الكلية فقط·

مسابقات خارجية

وأكد ملز على أن الكلية ستعمل خلال الفترة المقبلة على تشجيع الطلبة المتميزين على المشاركة في مسابقات في الدولة وخارجها من أجل إبراز مواهبهم وإعطائهم الفرصة للالتقاء بالمعارف والخبرات الأخرى للمشاركين الخارجيين مما يزيدهم دافعية ورغبة في النجاح والتميز·
وأشار إلى أنه تم تشكيل جمعية خاصة للخريجات يتم من خلالها التواصل مع الخريجات ودعوتهن لزيارة الكليات والتحدث للطالبات عن تجربتهن في ميدان العمل بعد التخرج والمشاركة في تنظيم الفعاليات حيث تملك الخريجات خبرة عملية ممزوجة بمعرفة أكاديمية متميزة حصلن عليها من الكلية·
وقال إن الكلية ستنظم العديد من الفعاليات المهمة خلال الشهور القليلة المقبلة حيث سيتم تنظيم مؤتمر خاص ببرنامج بكالريوس التربية وسيحضره متحدثون متخصصون ومشاركون عالميون من أفضل المستويات وسيتحدثون عن التعليم وتقنياته وأنظمته·

الموهوبون

كشف ملز عن نية الكليات تأسيس مركز داخل الكليات يسمى ''النجاح'' للاهتمام بالحالات الخاصة والموهوبين من الطلبة والذين هم بحاجة إلى دعم أكاديمي حيث تقدم فيه دروس وشروحات إضافية ومرتبطة بالمكتبة والهدف منه هو رفع مستوى الطلبة ذوي المستوى الضعيف وتعزيز مستوى الطلبة المتفوقين·

اقرأ أيضا

ذياب بن محمد بن زايد: رحلة التميز والإنجازات مستمرة