دبي (الاتحاد) - وقع الدكتور عمر الخطيب المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الإسلامية بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وطلال الهاشمي الرئيس التنفيذي للعمليات بجافزا، اتفاقية شراكة تتولى من خلالها الدائرة رعاية المساجد والقائمين عليها من الأئمة والخطباء والمؤذنين في المنطقة الحرة. وأكد الخطيب، أن الشراكة امتداد للجهود المبذولة من قبل الدائرة في رعاية مساجد الإمارة، التي تعد منارات للعلم والمعرفة الشرعية، بالإضافة إلى كونها مكاناً لإقامة أعظم الفرائض، مؤكداً أن الدور الذي تقوم به إدارة التوجيه والإرشاد، التي تعنى بكل ما يختص بالمساجد ورعايتها من الكادر العامل بها والبرامج، التي تقام بها من خطب ودروس ومحاضرات توعوية والصيانة العامة للمساجد والمنشآت التابعة لها. من جانبه، قال الهاشمي: “إن إمارة دبي تهتم بإيعاز كل مهمة للمختصين بها، وهو ما يميزنا ويتيح لكل مؤسسة حكومية أن تبدع في المهام الموكلة إليها”، مؤكداً بروز دور دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في رعاية بيوت الله، وجميع الأنشطة الإسلامية والخيرية بالإمارة. وأكد جاسم الخزرجي مدير إدارة التوجيه والإرشاد على سعي الدائرة الحثيث على التعرف على احتياجات رواد المساجد من خلال الاقتراحات والشكاوى الواردة إلى الإدارة، بالإضافة إلى مجموعة من الاستبيانات، التي تنفذ على مدى العام، وفي مختلف مناطق الإمارة، وذلك لتقديم الخدمات والبرامج، التي تتوافق مع احتياجات كل منطقة، وإقامة النشاطات، التي تتناسب مع مرتادي كل مسجد على حدة.