الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن لا تستبعد لقاء بين مسؤوليها وكوريين شماليين

رفض نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، اليوم الثلاثاء، استبعاد فرضية الاجتماع بمسؤولين كوريين شماليين خلال الأولمبياد الشتوي في بيونغ تشانغ الأسبوع المقبل، ما يعطي بارقة أمل في انفراج دبلوماسي في الأزمة.
وأكد بنس عدم وجود أي لقاءات مدرجة على جدول أعمال الزيارة، لكنه لفت إلى أنه ليس من المتوقع رفض عقد اجتماع مع مسؤولين من كوريا الشمالية التي تستمر الأزمة بينها وبين الولايات المتحدة بسبب برنامج التسلح النووي لبيونغ يانغ.

وقال بنس خلال توقف سريع في آلاسكا في طريقه إلى آسيا "في ما يخص التواصل مع الوفد الكوري الشمالي، لم اطلب عقد اجتماع، لكننا سنرى ما الذي سيحدث".

وأضاف "الرئيس (دونالد) ترامب قال إنه يؤمن دائما بالحوار"، قبل أن يؤكد مجددا "لم اطلب عقد اجتماع، لكننا سنرى ما الذي سيحدث".

ويترأس بنس الوفد الأميركي لحفل الافتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية الجمعة، فيما يترأس الرئيس الفخري لكوريا الشمالية كيم يونغ نام وفد بلاده للدورة التي تلقي السياسة بظلالها عليها بشدة.

وفي طريقه إلى سيول يتوقف بنس في آلاسكا، قبل ان يزور طوكيو ثم ينتقل الى سيول قبل حضور افتتاح الحفل الافتتاحي في بيونغ تشانغ الجمعة.

وهذه هي الزيارة الثانية لبنس الى كوريا الجنوبية كنائب للرئيس، وهي تأتي بينما تمارس ادارة الرئيس ترامب "اقصى الضغوط" على نظام كوريا الشمالية من خلال الدبلوماسية والعقوبات.

ويصطحب بنس معه والد الطالب الاميركي اوتو وارمبير الذي توفي بعد وقت قصير من إطلاق سراحه من معتقل في كوريا الشمالية في يونيو 2017.

وكانت واشنطن ذكرت سابقا انها لن تسعى الى اجراء اتصالات مع مسؤولين كوريين شماليين يحضرون الالعاب الاولمبية في كوريا الجنوبية، لكنها تريد محادثات مع كيم جونغ-اون في جهد لاقناعه بالتخلي عن مشروعه النووي.

اقرأ أيضا

قسد: شاحنات تستعد لإجلاء المدنيين من آخر جيب لـ"داعش"