الاتحاد

الاقتصادي

البنك الدولي يمول علاج اختلالات التوازن البيئى في نيجيريا

أبوجا - أ ش أ: يزور ولاية لاجوس النيجيرية حاليا وفد من خبراء البيئة التابعين للبنك الدولي حاملين مخططا تمويليا تصل اعتماداته إلى 200 مليون دولار أميركي من أجل علاج مشكلات الاختلال البيئي في إقليم دلتا النيجر، وترجع مشكلات الاختلال البيئي في الإقليم وذلك في جانب كبير منها إلى صناعة النفط وارتفاع معدلات السكان في هذا الجزء من نيجيريا وافتقار مشروعات البنية الأساسية إلى القدرة على التوسع لاستيعاب مخلفاتهم·
وصرح مسؤولون في بعثة البنك الدولي لدى نيجيريا بأن مهمة بعثة الصندوق ليست إجراء حراجات تجميلة سطحية لمشكلات البيئة في دلتا النيجر ولاجوس بقدر ما تهدف إلى الغوص إلى جوهر المشكلة وتتعامل مع أسباب حدوثها، وكانت الدراسات التي أجراها معهد دراسات مكافحة التلوث في نيجيريا بتمويل من البنك الدولي قد كشفت عن جوانب الضرر البيئي التي يتعرض لها إقليم دلتا النيجر بسبب صناعات النفط في مراحلها المختلفة·
كما كشفت الدراسات عن أن عمليات التفجير التي تقوم شركات النفط الدولية بإجرائها على أعماق متعددة في أراضي دلتا النيجر قد أحدثت تلفا مستديما وتصدعات في التربة وجعلتها عصية على استخراج المياه الجوفية منها مستقبلا·

اقرأ أيضا

تسوية "قروض المواطنين" تعتمد "الإيبور" بتاريخ تقديم الطلب