الاتحاد

الإمارات

القمة منصة دولية لتبادل المعرفة

الفجيرة (وام)

أكد محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري في الفجيرة أهمية مشاركة حكومة الفجيرة في القمة العالمية للحكومات التي تعتبر منصة دولية لتبادل المعرفة من خلال استقطابها قادة العالم وصناع القرار.
وقال الضنحاني في تصريحات له: إن هذه القمة تعكس التزام قيادتنا الحكيمة بتحقيق رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة المستقبلية والتشديد على مسيرة التطور، وتترجم رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في تأسيس حراك عالمي يجمع أكبر الشخصيات العالمية والمنظمات الدولية، لمناقشة التحديات المستقبلية، كالعولمة والتعليم والصحة والتنمية المستدامة.
وأضاف الضنحاني أن القمة العالمية للحكومات منذ انطلاقها في عام 2013 حرصت على ترويج مفاهيم الشفافية على المستويين الإقليمي والدولي، وأرست ممارسة مبتكرة في التواصل المباشر مع الجمهور حول القضايا الوطنية والاجتماعية والتنموية، وذلك من خلال حوار وطني مفتوح بين قيادة الصف الأول ومختلف قيادات العمل الحكومي.
وأوضح أن توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة تؤكد باستمرار وضع خريطة طريق، تتلاقى وإستراتيجية الدولة في مجال استشراف المستقبل، إلى جانب وضع حلول مبتكرة في مجال تطوير وتحسين الجودة النوعية في كثير من خدمات المؤسسات الحكومية والخاصة، مؤكداً أن آليات العمل التي وضعتها حكومة الفجيرة تعمل على تحفيز المبادرات الجديدة، وتساهم في تعزيز البيئة الابتكارية لإمارة الفجيرة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث التعاون الدفاعي والعسكري مع أميركا