الأحد 27 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
تكنولوجيا

عملية تجميل لسيارة «جوليتا سبرنت»

عملية تجميل لسيارة «جوليتا سبرنت»
16 أكتوبر 2014 21:26
كشفت الشركة الإيطالية ألفا روميو عن تفاصيل جديدة تمكن من التفريق بين نسخة «سبرنت» والعادية، ومن أبرز التطويرات بالسيارة، في الخلف، حيث يوجد صدام يحتوي على ديفيوزر أشبه بالحاجز بـ4 زعانف بديل للشكل التقليدي المتواجد في مؤخرة «جوليتا» العادية، وقد تم تحسين الشكل الرياضي للسيارة الهاتشباك من خلال مخارج عادم كبيرة من الكروم. ولسوء الحظ فالسيارة من المقدمة ظلت من دون تغيير وربما الطلاء اللامع لشبكة الهواء وإطارات مصابيح الضباب هي التغيير الوحيد الذي يفرقها عن النسخة التقليدية، وقد تم تطبيقها أيضاً على أغطية المرايا الجانبية ومقابض الأبواب مع زجاج نافذة خلفي داكن لجعلها أشبه بالشبح. وحصلت السيارة على عجلات 17 بوصة من السبائك المعدنية الخفيفة، مع إمكانية اختيار عجلات بحجم 18بوصة بالتصميم نفسه. أما من الداخل فمقاعد المقصورة تملك حلي سوداء تبدو رائعة الشكل مع المقاعد المغطاة بالقماش والألكنترا ومطرزة باللون الأحمر، كما أن مساند الرأس عليها حروف Sprintبالأحمر، وعجلة القيادة مغطاة بالجلد، مع ألياف الكربون في لوحة العدادات وألواح الأبواب، وقد تم إضافة مستشعرات ركن خلفي ونظام تحكم في السرعة ونظام وسائط متعددة بشاشة 5 أو 6,5 بوصة تعمل باللمس إلى جانب نظام ملاحة بالأقمار الصناعية ثلاثي الأبعاد. ومثل النسخة التقليدية من «جوليتا»، يمكن اختيار « جوليتا سبرنت» بمحرك ديزل أو غازولين، كما إن محرك جديد 4 سلندر سعة 1,4 لتر يولد قوة 150 حصانا متاح أيضاً، ما يمكنها من الوصول إلى سرعة 60 ميلاً/ساعة من الثبات في 8,2 ثانية وسرعة قصوى 130 ميلاً/ ساعة. جدير بالذكر أن «ألفا روميو» قدمت سيارتها «جوليتا» للمرة الأولى عام 1954 في موديلات سيدان وكوبيه وبسقف مفتوح، وقد اشتهرت بمقصورة رائعة ومشاركتها في سباقات السيارات، وفي عام 1965 تم استبدالها بـ«جوليا»، واختفى الاسم حتى 2010، عندما أعيد صناعتها بصورة عصرية كهاتشباك مدمجة، ثم حصلت على مجموعة تطويرات في 2014 تحت اسم موديل 2015.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©