الاتحاد

الرياضي

كأس برلسكوني بين ميلان و اليوفي الليلة

مكاوي الخليفة

يعود يوفنتوس مجددا إلى ستاد يوسان سيرو الليلة في إعادة لشريط ذكريات الزمن الجميل والمنافسة التقليدية بين العملاقين على زعامة الكرة الإيطالية حيث يلتقي بمضيفه ميلان في كأس برلسكوني الودية السنوية في نسختها الخامسة عشرة والتي تقام للمرة الأولى في الشتاء حيث جرت العادة على إقامتها في الصيف في إطار استعدادات الفريقين قبل انطلاق الموسم الكروي الجديد من كل عام، إلا أنها تأجلت هذه المرة بسبب تورط الناديين العملاقين في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات والتي أدت العقوبات المفروضة من قبل اتحاد كرة القدم الإيطالي إلى هبوط نادي يوفنتوس إلى الدرجة الثانية وخصم ثماني نقاط من ميلان· إلا أن برودة الطقس لن تؤثر على حرارة المباراة التي اتسمت بها لقاءات الفريقين· وبالإضافة إلى التنافس التقليدي، فإن المباراة ستكون مؤشرا قويا لموقف الفريقين واستعداداتهما للمرحلة الثانية من منافسة الدوري في الدرجتين الأولى والثانية· وقد أصبحت كأس برلسكوني، التي تقام إحياء لذكرى لويجي برلسكوني والد رئيس النادي الحالي ورئيس الوزراء الإيطالي السابق سيليفيو برلسكوني، مباراة كلاسيكية في رزنامة كرة القدم الإيطالية· وباستثناء الأعوام ،1992 1993 و 1994 التي استضاف فيها ميلان فرق الانتر، وريال مدريد وبايرن ميونيخ فقد كانت الكأس مقابلة سنوية محصورة بين الروسونيري والبيانكونيري منذ انطلاقتها في عام ·1991 ومن الناحية الإجمالية فقد حقق السيدة العجوز الفوز بها ثماني مرات بينما فاز بها ميلان سبع مرات· إلا أن هذه المباراة تجيء في ظل ظروف مغايرة ومواقف سيئة تعرض لها الفريقان العملاقان بسبب تورطهما في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات في الموسم الماضي حيث يلعب يوفنتوس حاليا في دوري الدرجة الثانية بينما نجح ميلان بصعوبة بالغة في الخروج من عنق الزجاجة بعد تعرضه لسلسلة من الهزائم المذلة من فرق مغمورة، وأصيب مهاجموه بعقم تهديفي، وابتلي بسلسلة من الإصابات في أعمدته الرئيسية بلغت 15 في مجملها منذ بداية الموسم· وعلى الرغم من أن ميلان استهل الموسم بقوة وسجل ثلاثة انتصارات متتالية إلا أن أداءه هبط فجأة وبدأ نزف النقاط بسلسلة من الهزائم والتعادلات، ولكنه انتفض في الأسبوعين الأخيرين من المنافسة وحقق فوزه الثاني على التوالي وسحق اودينيزي بثلاثية نظيفة، وانفتحت شهية مهاجمه البرتو جيلاردينو الذي عانق الشباك ثلاث مرات في المباراتين الأخيرتين، كما استعاد مهاجمه البرازيلي ريكاردو اوليفيرا حاسة التهديف وأنهى حالة العقم التي كان يعاني منها منذ بداية الموسم وأحرز أول هدف له في الدوري· ورفع ميلان رصيده إلى 20 نقطة من 18 مباراة فاز في سبع وتعادل في سبع وخسر أربعا وله 22 هدفا وعليه 16 وصعد إلى المركز الثاني عشر على الرغم من النقاط الثماني المستقطعة منه بسبب تورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات والغيابات المتتالية في صفوفه بداعي الإصابة والإيقاف· وتشكل عودة الرباعي مالديني، كوستا كورتا، فافالي وامبروسيني مؤخرا للتدريبات دفعة قوية للفريق ويتوقع مشاركتهم في مباراة اليوم إلى جانب غاتوسو، كافو، سيدورف، بيرلو، بروكي، جانكلوفيسكي، جيرالدينو واوليفيرا وكاكا، بينما يغيب المصابان سيرجينهو والحارس ديدا· وكان ميلان قد غادر الأسبوع الماضي إلى مالطا حيث يقيم معسكره الإعدادي قبل انطلاق النصف الثاني من الموسم، ومن المقرر أن يعود إلى إيطاليا لأداء مباراة اليوم ثم العودة مجددا إلى مالطا لمواصلة معسكره حيث من المقرر أن يخوض مباراة ودية ضد أحد الفرق المحلية في 9 يناير·
ويحسب ليوفنتوس أنه لم يخسر أي مباراة دورية في عام 2006 منذ قرار هبوطه للدرجة الثانية وتولي ديدييه ديشامب مهمة تدريبه في أغسطس الماضي حيث لم يخسر مطلقا في 17 مباراة دورية متتالية فاز في 12 منها وتعادل في خمس كان آخرها 2/2 أمام اريتسو ورفع رصيده إلى 32 نقطة، وله مباراة مؤجلة بسبب حادث غرق اثنين من لاعبي فريق الشباب المأساوي في الأسبوع الثامن عشر من المنافسة· ويحتل الفريق حاليا المركز الثالث بفارق نقطة واحدة فقط من المتصدرين ريميني وبياشنزا حيث خاض كل منهما 18 مباراة، وإذا فاز اليوفي في مباراته المؤجلة فإنه سيحتل الصدارة بجدارة في طريق عودته مجددا لدوري الأضواء على الرغم من النقاط الثماني التي استقطعت منه· ويحتل هجومه الصدارة كأقوى هجوم برصيد 30 هدفا بالتساوي مع جنوه ولم تستقبل شباكه سوى ثمانية أهداف فقط كأقوى خط دفاع· ويتوقع أن يخوض المباراة بتشكيلة من بوفون، كيليني، برينديلي، بومسونج، زبينا، زانيتي، بارو، بيكولو، ماركيسيو، ديل بييرو، زالايتا، بالادينو، تريزيجيه، وبوجينوف·
وفي معرض تعليقه على المباراة قال حارس المرمى الأسطوري جيانلويجي بوفون على موقع النادي الالكتروني إنه شيء عظيم أن يعود اليوفي للعب مجددا مع ميلان على الرغم من اختلاف الظروف· وكان بوفون قد أصيب في كتفه في آخر مباراة في هذه الكأس وأعرب عن سعادته بالمشاركة مجددا خاصة وأنها مباراة تحظى بجاذبية جماهيرية كبيرة· ونوه إلى أن ميلان أفضل حالا الآن من اليوفي، إلا أن هذه المباراة تكتسب لديهم أهمية خاصة لإثبات ذاتهم والعودة إلى الدرجة الأولى مرة أخرى·
حقائق وأرقام
احتل فيليبو انزاجي (حينما كان في يوفنتوس) واليساندرو ديل بييرو صدارة هدافي السيدة العجوز في المباريات الخمس عشرة السابقة برصيد 3 أهداف لكل منهما، يليهما كاسيراجي بهدفين، وهدف لكل من كونتي، تريزيجيه، كامورانيزي، اوليفيرا وباتريك فييرا· أما أكثر اللاعبين مشاركة مع يوفنتوس في مباريات كأس برلسكوني فهم اليساندرو ديل برصيد 11 مباراة، تاكيناردي ،9 برينديلي وفيرارا ·7 كما يحتل ديل بييرو ويوليانو صدارة لاعبي اليوفي الأكثر فوزا بكأس برلسكوني برصيد 7 انتصارات، يليهما بيسوتو وتاكيناردي ،6 وتودور وزامبروتا ·5 أما أكثر مدربي يوفنتوس فوزا بكأس برلسكوني فهو مارسيلو ليبي برصيد 4 كؤوس، يليه أنشيلوتي ،2 كابيلو وتراباتوني مرة واحدة لكل منهما· وإذا فاز يوفنتوس بالكأس هذه المرة فإن ديشــامب سيصبح أول شخص يفوز بها لاعبا (في عام 1995 1998) ثم مدربا·

اقرأ أيضا

«الفرسان» يمطر شباك «الفهود» بخماسية