الاتحاد

الاقتصادي

بنك ماليزي يتوقع صكوكاً خضراء من مقترضين سياديين في 2018

أشخاص يمرون بجانب فرع «سي آي إم بي» في كوالالمبور (رويترز)

أشخاص يمرون بجانب فرع «سي آي إم بي» في كوالالمبور (رويترز)

كوالالمبور (رويترز)

قال مسؤول تنفيذي كبير في مجموعة «سي.آي.إم.بي» القابضة إنه من المتوقع أن يصدر مقترضون سياديون سندات إسلامية «خضراء» للمرة الأولى هذا العام. وقال رافع حنيف الرئيس التنفيذي لوحدة الأنشطة المصرفية الإسلامية لدى «سي.آي.إم.بي»، إن أكثر من مقترض سيادي قد يطرقون سوق السندات الإسلامية لجمع التمويل لاستثمارات رفيقة بالبيئة. وأضاف رافع «نتوقع طرح نحو 3 إلى 5 إصدارات صكوك سيادية في السوق هذا العام، ونتوقع أن يكون بعضها إصدارات خضراء».
وإذا مضت إندونيسيا قدماً في إصدار الصكوك الخضراء، فستكون أول مقترض سيادي وأول بلد آسيوي يقوم بذلك.وبلغت إصدارات السندات الخضراء العالمية مستوى قياسياً مرتفعاً في 2017، حيث سجلت 155.5 مليار دولار، وقد تبلغ 250 مليارا إلى 300 مليار دولار هذا العام.
وقال رافع «بإصدار صكوك خضراء، فإنك لا تستفيد من الأموال الإسلامية فحسب، بل من أموال الاستثمار الاجتماعي أيضاً. يوجد طلب كبير على ذلك. سيكون هناك المزيد من الحوافز للدول والشركات للمضي في المسار الأخضر».
ويتوقع رافع أن يكون العدد الإجمالي لإصدارات السندات الإسلامية هذا العام «أعلى قليلاً» من العام الماضي.

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري