رضا سليم (عجمان) - حقق الشارقة ثلاث نقاط صعبة ومستحقة خارج أرضه بالفوز على عجمان 2 - 1 في المباراة التي أقيمت مساء أمس على ملعب راشد بن سعيد، ضمن الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي، ليرفع الشارقة رصيده إلى 6 نقاط، ويبقى عجمان دون رصيد في 3 مباريات، سجل هدفي الشارقة زي كارلوس في الدقيقة 30 وأحمد خميس في الدقيقة 54 وسجل لعجمان يوسف ناصر في الدقيقة 66. جاءت ضربة البداية حذرة من الفريقين، وكانت تعليمات المدربين واضحة، بغلق منطقة الدفاع، ورغم ذلك بادر الضيوف بالهجوم من خلال عرضية يوسف سعيد التي مرت من أمام زي كارلوس وتسديدة فيليبي، ويسيطر «الملك» على وسط الملعب ويمنع أصحاب الأرض من التقدم، وبعدها يسدد زي كارلوس من ركلة حرة من 40 ياردة في يد الحارس على ربيع، ويرد عجمان بهجمة منظمة تصل إلى يوسف ناصر الذي لعبها في الزاوية البعيدة، ارتدت من الحارس وأبعدها الدفاع. يبدأ عجمان المباراة بخطة 4 - 4 -2، وبتشكيلة تضم علي ربيع في حراسة المرمى، وفي الدفاع أحمد إبراهيم وإسماعيل الجسمي وخلف إسماعيل وعادل الحمادي وفي الوسط وليد أحمد وسيمون وجاسم علي وعبدالله أحمد وفي الهجوم كابي ويوسف ناصر، في الوقت الذي لعب الشارقة بطريقة 4 - 5 -1، معتمداً على محمد يوسف في حراسة المرمى، وبدر عبدالرحمن وراموس وشاهين عبدالرحمن وعبدالله درويش وفي الوسط كيم يونج واو وسالم خميس وفيليبي وأحمد خميس ويوسف سعيد وفي الهجوم زي كارلوس. يلجأ الفريقان إلى إحكام القبضة على رؤوس الحربة، حيث تولى راموس مراقبة كابي، ورافق شاهين اللاعب يوسف ناصر كظله، وهو ما حدث في عجمان، برقابة زي كارلوس الذي سقط في «كماشة» خلف والجسمي، ولم تنجح محاولات الفريقين خلال ربع الساعة الأول في تغيير النتيجة، أو تشكيل خطورة حقيقية على المرميين. كاد كابي يخطف هدف السبق، عندما انفرد بالمرمى من جهة اليسار، ولكن يقظة الحارس محمد يوسف كانت وراء خروج الكرة إلى ركنية، ويرد فيليبي بانفراد ويسدد كرة قوية يحولها علي ربيع إلى ركنية، ويهدر فيليبي فرصة ثانية عندما لعب الكرة بجوار القائم. وينفرد فيليبي من جديد، بعدما ضرب التسلل، ويجد نفسه أمام مرمى على ربيع ويلعبها من فوقه، إلا أنها تعلو العارضة وسط صرخات جماهير «الملك» في المدرجات ويحصل كابي على فرصة مماثلة وسط دفاع الشارقة يلعبها بجوار القائم وترد جماهير «البرتقالي» بصرخات عالية. يحتسب الحكم عبدالله العاجل ضربة جزاء في الدقيقة 29 لمصلحة الشارقة إثر عرقلة يوسف سعيد داخل منطقة جزاء عجمان، ويسجل منها زي كارلوس الهدف الأول لـ«الملك» في الدقيقة 30، ويحصل خلف إسماعيل على أول بطاقة صفراء في المباراة. وأهدر زي كارلوس الفرصة الأسهل على الإطلاق، عندما راوغ دفاع عجمان، ولم يكن أمامه سوى هز الشباك، إلا أنه لعبها بين أحضان الحارس علي ربيع الذي توقع اللعبة، يجري عجمان أول تغيير بنزول مبارك حسن بدلاً من أحمد إبراهيم في الدقيقة 42، وتمر الدقائق الأخيرة بين محاولات عجمان للتعادل والشارقة لتأمين الهدف وينتهي الشوط بتقدم «النحل» بهدف. مع بداية الشوط الثاني يهاجم عجمان بكل خطوطه من أجل تدارك التعادل وعودة المباراة إلى نقطة الصفر، ويدفع المدرب عبدالوهاب عبدالقادر باللاعب إدريس فتوحي وهو ما شكل خطورة، وتشهد الدقيقة 54 الهدف الثاني للشارقة عن طريق أحمد خميس الذي تلقى كرة سحرية خلف دفاع عجمان من سالم خميس، ليجد نفسه أمام المرمى ويسددها قوية محرزاً الهدف الثاني، لم يجد مدرب عجمان عبدالوهاب عبدالقادر حلاً سوى اللعب بأوراق هجومية حيث نزل محمد الخديم وخرج خلف إسماعيل ويلعب مبارك حسن في قلب الدفاع بجوار الجسمي. ينجح يوسف ناصر من تقريب النتيجة وتسجيل الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 66 من تمريرة جاسم علي داخل المنطقة يلعبها مباشرة في الزاوية البعيدة، بعدها يسدد أحمد خميس قذيفة لا تصد ولا ترد أخرجها علي ربيع ببراعة، ينزل حمد إبراهيم ويخرج يوسف سعيد من الشارقة ويخرج شاهين للإصابة وينزل عبدالله تراوري وتنتهي المباراة بفوز الشارقة بهدفين مقابل هدف. الأهداف: زي كارلوس الدقيقة 30 وأحمد خميس الدقيقة 54 (الشارقة) ويوسف ناصر الدقيقة 66 (عجمان) الإنذارات: خلف إسماعيل ويوسف ناصر (عجمان)- شاهين عبدالرحمن (الشارقة) الحكام: عبدالله العاجل حكم ساحة - سعيد راشد مساعد أول - حمدان خاطر مساعد ثاني - محمد سالم حكم رابع.