الاتحاد

الرياضي

مباراة فلسطين عصفت بكيروش وهنري ميشيل

عاد كيروش من كأس الخليج الرابعة عشرة في البحرين بالمركز الثالث، واستبدل قائمة اللاعبين، وأشرك مجموعة جديدة في دورة الألعاب الآسيوية في تايلاند، وتلقى منتخب الإمارات خسارة ثقيلة من منتخب الكويت بخماسية نظيفة، وكان الظهور مخيبا للآمال، وقام كيروش بهوايته في الإحلال والتبديل، وشارك في الدورة العربية في الأردن عام ،1999 وتلقى منتخب الإمارات خسارة مفاجئة من منتخب فلسطين كانت القشة التي قصمت ظهر البعير وأنهت العلاقة بين منتخب الإمارات وكيروش، وتمت الاستعانة بمساعده المدرب المواطن عبدالله مسفر الذي أكمل المهمة في الدورة العربية، وبعد الدورة تمت الاستعانة بالكرواتي ستريشكو ليقود منتخب الإمارات في تصفيات كأس آسيا 2000 التي استضافت الإمارات تصفياتها التمهيدية، وخرجنا من هذه التصفيات على يد أوزبكستان لتغيب كرة الإمارات عن هذه البطولة للمرة الأولى منذ عام ·1980
وفي العام 2000 تمت الاستعانة من جديد بالمواطن عبدالله مسفر الذي قاد منتخب الإمارات في دورة عمان الودية وحصل على بطولتها، ولكن لم تستمر مغامرة عبدالله مسفر على الرغم من هذا النجاح فتم التعاقد مع الفرنسي الشهير هنري ميشيل الذي قاد المنتخب في تصفيات كأس العالم 2002 وتلقى هزيمة مذلة من الهند وتم تجديد الثقة له، ولكن خسر المنتخب من جديد أمام اليمن وكان على وشك الخروج من التصفيات فتمت إقالة هنري ميشيل·

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف