الأحد 27 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

تحب كلبها أكثر من ابنها

تحب كلبها أكثر من ابنها
17 أكتوبر 2014 13:58
أقرت أم بريطانية أنها تحب كلبها أكثر مما تحب ابنها دون أن تحس بالذنب، بحسب صحيفة "ديلي ميل". وقالت كيلي روز إن قلبها تغمره مشاعر الحب والرغبة بأن تبقي كلبتها "ماتيلدا"، البالغة من العمر 4 أعوام، قريبة منها تماما مثل شعورها ناحيتها ابنها وليام (11 عاما) بل ربما أكثر. ?وتبر?ر كيلي هذا الشعور بأن ماتيلدا ستبقى بحاجة إليها مدى حياتها بينما بدأ وليام يستقل عنها ويقوم بشؤونه بنفسه. وتضيف كيلي "الإحساس الهائل بالمسؤولية التي أشعر بها تجاه ماتيلدا لم يتغير منذ اليوم الذي جلبتها فيه إلى المنزل. فقد اخترت أن آخذها من أمها وأحضرها إلى منزلي وأجعلها مرتبطة بي إلى الأبد". وتؤكد كيلي "أما دوري في حب وليام وتغذيته والعناية به فهو مجرد تحضيره للعالم وجعله راشدا مسؤولا وأقل ارتباطا بي. وفي كل يوم، يبرهن على أنه يحتاجني بشكل أقل فأقل". وربما لا تكون كيلي المرأة الغربية الوحيدة في هذا الشعور. فالكثير من الغربيين يعبرون عن تعلقهم اللامتناهي بحيواناتهم الأليفة خاصة الكلب الذي يرمز في ثقافتهم للوفاء.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©