الاتحاد

عربي ودولي

مبادرة لمواجهة استخدام الإنترنت في نشر الإرهاب



القاهرة - ''الاتحاد'': أعلن مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون القانونية الدولية ومكافحة الإرهاب السفير عبدالعزيز سيف النصر الإفراج عن 2 من المعتقلين المصريين الخمسة الموجودين في جوانتانامو عاد أحدهم إلى مصر وطلب الثاني البقاء في ألبانيا وتمت الاستجابة إلى طلبه، مؤكداً أن من حقه العودة إلى وطنه متى أراد· وقال: إن الجهود المصرية مستمرة للإفراج عن بقية المحتجزين المصريين في جوانتانامو البالغ عددهم 3 · وأعلن أن مصر ستتقدم بمبادرة جديدة تهدف إلى التعامل مع إحدى الوسائل المهمة لنشر الإرهاب وهي ''الانترنت'' اتساقاً مع الجهود التي تقوم بها مصر في المجال الدولي لمكافحة الإرهاب بعد أن ساهمت العام الماضي بشكل مكثف في المشاورات والمفاوضات التي تمت في الأمم المتحدة لإقرار إستراتيجية مشتركة لدول العالم لمواجهة الإرهاب وتأكيدها على أهمية الدعوة لعقد مؤتمر دولي لبحث هذه القضية·
وقال: إن هدف المبادرة هو تحقيق تنسيق أفضل بين دول العالم لتجريم استخدام الأفراد أو الجماعات الإرهابية شبكة الاتصالات الدولية لخدمة أهدافها من خلال مجموعة من الإجراءات والترتيبات الفنية والقانونية تهدف لتحقيق هذا الهدف والتغلب على المشكلات التي لاتزال قائمة والتي تتيح استخدام ''الانترنت'' في مجال العمل الإرهابي·وأشار إلى أن هذه الإجراءات من بينها سن التشريعات اللازمة أو إعداد قوائم محددة أوالالتزام بمجموعة من القواعد للمستخدمين وللشركات المستخدمة التي تقدم هذه الخدمة والمستضيفة لها· وسيتم قريباً البدء في اتصالات دولية بغرض طرح هذه المبادرة والتعامل معها في المحافل الدولية والإقليمية لحشد أكبر قدر من التأييد لها·

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا