الاتحاد

عربي ودولي

مصر تتفهم التدخل الإثيوبي في الصومال


القاهرة - ''الاتحاد'': أبدى الرئيس المصري حسني مبارك تفهمه لدواعي تدخل إثيوبيا في الصومال بناء على طلب الحكومة الصومالية الشرعية والرئيس الصومالي عبدالله يوسف· وأعرب عن ثقته في أن إثيوبيا تحترم سيادة واستقلال الصومال، وأنه ليس لها أطماع في أراضي الصومال وستسحب قواتها من هناك في أسرع وقت·
وأبلغ الرئيس مبارك وزير خارجية إثيوبيا سيوم ميسفين الذي التقاه أمس في شرم الشيخ حاملا رسالة خطية من رئيس الوزراء الاثيوبي مليس زيناوي، حرص مصر على استقرار الصومال باعتباره جزءا لا يتجزأ من استقرار منطقة القرن الأفريقي الحساسة وذات الاهمية الاستراتيجية، وأبدى تطلعه الى ان ينعم الصومال بالاستقرار والامن في اقرب وقت ممكن، كما اكد دعم مصر للحوار بين كافة أبناء الصومال تحت الرعاية الثلاثية المشتركة لكل من الاتحاد الافريقى والجامعة العربية ومنظمة الايجاد·كما أبدى الرئيس مبارك أيضا مساندة مصر لنشر قوة افريقية لحفظ السلام في الصومال، تنفيذا لقرار الاتحاد الافريقي الذي تم اتخاذه في سبتمبر الماضي والذي عضده قرار مجلس الامن رقم ·1725
ووصف وزير خارجية اثيوبيا الوضع في الصومال بالجيد والأفضل بكثير، مما كان عليه منذ 16 عاما·
ودعا الى العمل من أجل استمرار الهدوء في الصومال، والتركيز على اقامة المؤسسات الحكومية، وتحسين الاوضاع الأمنية في العاصمة مقديشيو·
وأكد ميسفين أن اثيوبيا لم تدافع عن الصومال فقط بل ايضا عن اراضيها، خاصة من تهديدات ''المحاكم الاسلامية'' التي تعهدت بضم الاراضي التي يسكنها المتحدثون باللغة الصومالية، مشيرا الى ان القوات الاثيوبية والصومالية تلاحق كبار المسؤولين في المحاكم الذين يعتقد انهم يتحصنون في جنوب البلاد·
وقال: لقد كلفتنا الحرب أموالا طائلة، كما دفعنا دماء عناصرنا العسكرية الذين حاولوا الدفاع عن الأراضي الأثيوبية ومصالحها، وأيضا الدفاع عن الحكومة الصومالية المؤقتة المعترف بها من قبل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والاتحاد الافريقي، وقدمت اثيوبيا الدولة الفقيرة هذا الدعم دون الحصول على أي دعم خارجي، رغم ان بعض الجهات تحدثت عن حصولنا على دعم مادي ولو جستي من الولايات المتحدة ودول أخرى، لكن الولايات المتحدة تعلم جيدا أننا لم نحصل على أي مساعدة·
الى ذلك أكد الأمين العام المساعد للجامعة العربية للشؤون السياسية السفير أحمد بن حلي أن الحوار هو السبيل لحل المشكلة الصومالية وأن الحرب لن تحسم هذه المشكلة·وأعلن عن إرسال بعثة مشتركة من الجامعة والاتحاد الأفريقي والإيجاد الى الصومال غدا ''السبت'' للاطلاع على الأوضاع هناك والعمل على تحقيق المصالحة·وقال إنه أُبلغ من قبل مفوض مجلس الأمن والسلم الأفريقي بأن هناك جهودا تبذل لإرسال قوات أفريقية الى الصومال لتحل محل القوات الإثيوبية خلال فترة محددة ثم الاستعانة بعد ذلك بقوات أممية·وحث بن حلي الحكومة الصومالية الانتقالية على فتح حوار مع كافة الأطراف الصومالية الراغبة في الحوار وإرساء الأمن والاستقرار بما فيها المحاكم الإسلامية باعتبارها قوة سياسية موجودة على الساحة رغم التطورات الميدانية الأخيرة، مشددا على ضرورة أن يستند الحوار على الميثاق الانتقالي الفيدرالي التي قامت على أساسه الحكومة الانتقالية الحالية ومؤسستا الرئاسة والبرلمان الانتقالي·
·

اقرأ أيضا

مقتل 3 عراقيين في انفجار عبوة ناسفة شمالي العراق