الاتحاد

عربي ودولي

وزير المالية الإسرائيلي متهم بالفساد



القدس المحتلة - اف ب: أعلن متحدث باسم الشرطة الاسرائيلية امس ان تحقيقا اوليا فُتح بحق وزير المالية الاسرائيلي ابراهام ايرشزون وان الشرطة قد تستجوبه في اطار قضية فساد· وقال ميكاي روزنفلد: ''جمعنا معلومات عن ايرشزون نقلت الى دائرة التحقيقات في شرطة تل ابيب التي ستدرسها وتقرر ما اذا ستستجوب الوزير''·وقالت صحيفة ''يديعوت احرونوت'': ''انه يشتبه خصوصا، في ان يكون الوزير متورطا في قضية'' سرقة واختلاس فيظروف مشددة، وتبييض اموال''·
وكان ايرشزون يتولى رئاسة الاتحاد الوطني للعمال التابع لاتحاد النقابات الاسرائيلية ''الهستدروت''، حيث أظهرت عمليات التدقيق في الحسابات سرقة 13,5 مليون دولار·
وتمت هذه العملية من خلال جمعية ''نيلي'' غير الربحية· وتم توقيف رئيسها عوفاديا كوهين والمسؤول عن الخزانة فيها اماتسيا بونر·
واقر كوهين معاون رئيس بلدية ''رمات غان'' قرب تل ابيب، بأنه سرق هذا المبلغ لسداد ديون اخيه من خلال لعب القمار·
ويأتي احتمال تورط الوزير في هذه القضية وسط فضائح عدة تشهدها الطبقة السياسية في اسرائيل·
وكانت الشرطة قد اجرت تحقيقاً مع شولا زاكن مديرة مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت، ونحو خمسة عشر من كبار موظفي مصلحة الضرائب ورجال الاعمال، بتهمة ''الفساد مع ظروف مشددة''·
وقالت الشرطة: انه تقرر الافراج عن زاكن يوم الثلاثاء الماضي، بعد تحقيق استمر عدة ساعات، ووضعها قيد الاقامة الجبرية لمدة عشرة ايام·
ويشتبه في ان زاكن استغلت علاقاتها للتدخل في مسألة تعيين موظفين كبار في مصلحة الضرائب مقابل الحصول على تخفيضات ضريبية خصوصا لمصلحة شقيقها يورام كارشي، وهو رجل اعمال وعضو في اللجنة المركزية لحزب ''الليكود'' اليميني المعارض·

اقرأ أيضا

عواصف رعدية شديدة تضرب أستراليا وسط حرائق الغابات