الاتحاد

الإمارات

وفاة طفل في بالوعة برأس الخيمة




رأس الخيمة - نجلاء أبوالقاسم:

في نوفمبر الماضي سقطت سيارة بسائقها داخل بالوعة الصرف الصحي وحاول سائقها جاهدآً الخروج منها، ولم يجد الموظف إجابة لاستغاثاته سوى من بعض المارة بعد أن سبح في مياه الصرف وخرج بعد جهد جهيد سالماً·
وبالأمس سقط طفل ''صومالي عمره عامان في بالوعة ولم يجد من يعينه وفارق الحياه·
الفاجعة وقعت أمس الأول حيث كانت أسرة الطفل تبحث عن بيت للايجار يأويهم تحت سقف واحد وتحت عمارة هذا السقف كانت هناك حفرة كبيرة مليئة بمياه الصرف الصحي انتزعت الفرحة منهم والأمل في بيت سعيد يأويهم وقد حاولت والدة الضحية طلب العون من المحيطين بها ولكن لغتها غير مفهومه إلى أن جاء شخص من المارة باكستاني وحاول فهم كلامها واستطاع أن يفك طلاسمه ورمى نفسه في الحفرة بحثاً عن الطفل لكنه أخرجه جثة هامدة لاحراك فيها ولا نفس·
المهندس ميشيل سقال مدير دائرة الأشغال قال: إن انهيار بالوعة ليست من مسؤولية دائرة الأشغال وإن تلك الحوادث سببها صاحب المبنى الذي حدثت أمامه الواقعة وليس من شأن دائرة الأشغال اصلاح بالوعات الصرف الصحي في الشوارع·
وأكد سقال إن المسؤولية تقع على البلدية ومالك البنايـــــة حيـــث أن البلدية تحدد مكان بناء البالوعات للمالك وتلزمه ببناء بالوعات بمواصفات محددة·
أما البلدية فقد نفت مسؤوليتها وقال مبارك الشامسي مدير عام بلدية رأس الخيمة إن المسؤولية تقع على صاحب البناية والشركة المنفذة التي يمكن أن تكون عائدة لبنك أو مالك ·· إذاً من المسؤول عن هذه الفاجعة؟ لا جواب ·· والحادث قد يتكرر ثانية وثالثة ورابعة·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال