الاتحاد

الإمارات

تأهيل النزلاء المواطنين للعمل كمرشدين سياحيين



دبي- الاتحاد: تفعيلاً لمبدأ الشراكة المجتمعية بين القيادة العامة لشرطة دبي، والمؤسسات الحكومية والخاصة، اتفقت شرطة دبي ممثلة بالإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، وفي مبادرة تعد الأولى من نوعها بالمنطقة، على أن تتولى الدائرة، تدريب النزلاء والنزيلات المواطنين على مهام الإرشاد السياحي، في دورات تشمل 48 نزيلاً و12 نزيلة للعام الحالي، حيث تؤهل من يجتاز الدورة بنجاح، للحصول على فرصة عمل في مجال الإرشاد السياحي·
وأشاد المقدم طارق أحمد كلنتر مدير إدارة السجن المركزي في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بالدور الكبير والريادي والإنساني لدائرة السياحة والتسويق التجاري، التي طرقت جانباً إنسانياً، بتوفير فرص عمل مناسبة للنزلاء المواطنين بعد الانتهاء من فترة عقوبتهم، تحميهم من الوقوع مرة أخرى، فريسة للصحبة السيئة، التي تعيده إلى ما وراء القضبان ليعيش بقية حياته فاقداً الحرية·
وأوضح أن دائرة السياحة والتسويق التجاري، أبدت تعاوناً كبيراً في سبيل إنجاح الفكرة، التي سترى النور مع انطلاق الدورة الأولى بعد غد ''الأحد''، لمدة 5 أيام، ويشارك فيها 12 نزيلاً، وباجتياز النزيل لاختبار الدورة، يتأهل للالتحاق بالدورة الثانية، بعد انتهاء فترة محكومتيه، ويحصل بموجبها على شهادة مرشد سياحي معتمدة من بريطانيا، تساعده في شغل وظيفة بدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، أو في أي مكتب سياحي خاص في الدولة·
من جانبه رحب السيد بدر زويد منسق التدريب بدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، بتعاون الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، الذي سيساهم في تعزيز مسيرة التوطين، مشيراً إلى أن الاهتمام بالنزلاء المواطنين وغير المواطنين على حد سواء، بدا واضحاً من خلال التعاون مع المؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي التي توفر الفرص التعليمية والوظيفية للنزلاء· وقال: إنه تم الاتفاق مع الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، على تدريب 48 نزيلاً و12 نزيلة، خلال العام الجاري بمعدل 12 نزيلاً في كل دورة، حيث يتضمن البرنامج تدريب النزلاء على أساسيات العمل السياحي، وتوفير معلومات أولية حول دولة الإمارات، بالإضافة إلى تعليم المشاركين الأسلوب الأمثل في التعامل مع الوفود السياحية وخاصة الأجانب منهم، إضافة إلى توفير معلومات حول كيفية التعامل مع الفنادق·
وأضاف: سيتم إلحاق النزلاء ''بعد انتهاء محكومتيهم''، في دورة ثانية يتلقى خلالها النزيل جرعة متقدمة من المعلومات في مجال الإرشاد السياحي، ويحصل بعد اجتياز الدورة بنجاح، على رخصة دولية معتمدة من بريطانيا تؤهله للنزول إلى سوق العمل، مدعوماً من قبل دائرة السياحة والتسويق التجاري ومتسلحاً بشهادة معتمدة دولياً·
حضر الاجتماع الملازم محمد عبدالله العبيدلي رئيس قسم البرامج التعليمية بإدارة تعليم وتدريب النزلاء في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث تعزيز العلاقات مع رئيس غواتيمالا