الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يأمر بتخصيص مبلغ إضافي للمدارس في الفصل الثاني



الشارقة - تحرير الأمير:

أعلن معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم عقب زيارته التفقدية لمقر منطقة الشارقة التعليمية أمس أن معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة للشؤون المالية وافق على أن تتولى وزارة التربية والتعليم التصرف بما لديها من أثاث وأدوات مستعملة، بعد أن ضاقت المدارس والمناطق التعليمية بها، وكـــانـت وزارة الماليــــة تملك حرية التصرف بهذه المتعلقات·
وذكر الدكتور حسن أن الوزارة بدورها ستمنح المناطق التعليمية صلاحية التصرف بالأثاث المستعمل بغية استفادة المناطق والمدارس من المبالغ المادية العائدة إليها، مؤكدا في الوقت نفسه عن تقديره لمعالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش، وتجاوبه السريع مع وزارة التربية لحل مشكلة تراكم الأثاث المستعمل في المدارس والمناطق التعليمية·
وقال الوزير في تصريح خاص لـ ''الاتحاد'':إن هذا التجاوب السريع والعملي بين وزارت الدولة يقضي على معظم المعوقات التي تعرقل سير عمل الوزارات والدوائر المحلية والحكومية، لافتا إلى أن هذه الروح الإيجابية صنعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي يحرص دوما على تفعيل وتكامل العمل بين المؤسسات المختلفة دون الإغراق بالروتين·
وقال معالي وزير التربية إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أمر بتخصيص مبلغ آخر من المال لم يكشف عن قيمته ليصرف للمدارس خلال الفصل الدراسي الثاني مشيرا إلى أن أصحاب السمو الشيوخ والحكام يتابعون ما يجري على الساحة التعليمية، ويحفزون دائماً مديري ومديرات المدارس والمعلمين على الخروج عن النمط التقليدي والارتقاء بالمستوى العام للتعليم في مدارسهم، بحيث لا يقف الوضع المادي عائقاً أمام تطبيق الأفكار والخطط المبتكرة في الميدان التربوي·
المدارس المخالفة
وعلى صعيد متصل دعا حنيف موظفي التعليم الخاص بمنطقة الشارقة التعليمية إلى ضرورة الحزم مع المدارس المخالفة لقوانين السلامة، في اشارة واضحة إلى القرار الوزاري القاضي بإغلاق مدارس الفيللات معلنا استعداده لتوقيع أي قرار وزاري يتعلق بهذا الخصوص· وتساءل الوزيرعن حالة المدارس المخالفة في الشارقة فردت عليه ادارة المنطقة بأن سبع مدارس من أكثر من عشرين حالها سيئ تم اخطارها·
وقال الوزير إنه لن يتهاون مع مدرسة لا تمتلك متطلبات السلامة والأمان على طلبتها، وأنه يخول المناطق أن تتخذ أي قرارات بشأنها، حتى وإن كان الإغلاق الفوري وقبل انتهاء العام الدراسي الحالي·
المبادرات الإيجابية
من جهة أخرى ثمن الدكتور حنيف حسن المبادرات الإيجابية التي يقودها العاملون في الميدان التربوي، لافتا الى أن ثمة تجارب نجحت في استثمار الميزانيات والمبالغ المادية الخاصة بها في أمور تعود بالنفع على المدرسة والطلبة ودعا إلى اهمية الإسراع في توفير وسائل نقل مريحة لموجهي المناطق التعليمية، مثمنا الجهود التي تبذلها منطقة الشارقة التعليمية في سبيل الارتقاء بالعمل التربوي، تحديدا المنتدى الإلكتروني الذي يتيح الفرصة للطلبة في التواصل مع المنطقة ومع الوزارة·
خطة المنطقة
واستمع الوزير إلى خطة عمل جديدة تنفذها مديرة المنطقة فوزية غريب، ومحمد الملا رئيس قسم الموارد البشرية والحاسب الآلي بالمنطقة، وهي عبارة عن أرشفة إلكترونية لكافة ملفات الموظفين، حيث بدأت المنطقة العمل بالمشروع على أن تنتهي منه في وقت محدد وتكون بذلك أنهت عصرالورق والمغلفات·
تقليص المراسلات للوزارة
حث معالي وزير التربية والتعليم المناطق التعليمية على تقليص مراسلاتها إلى وزارة التربيــة، وأن تتـــولى قدر الإمكان أعمالها بمعزل عن التربية، لما لذلك من أهمية في إنجاز العمل بسرعة أكبر، ، مضيفاً أنه يطمح إلى أن يأتي اليوم الذي لا يرى فيه كماً من المراسلات والأوراق المتناثرة على مكاتب الموظفين·

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد