صحيفة الاتحاد

ألوان

«الإمبراطور».. يواجه مصاعب الحياة

راكان «وسط» مع مشاركين في الفيلم (الصور من المصدر)

راكان «وسط» مع مشاركين في الفيلم (الصور من المصدر)

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

بعد النجاح الكبير الذي حققاه في فيلم «ضحي في أبوظبي»... يعود الثنائي المخرج راكان والممثل الشاب أحمد صالح، ليقدما تجربتهما السينمائية الثانية الفيلم الإماراتي الجديد «ضاعن وفلونة.. في الإمبراطور» الذي تدور أحداثه حول إنسان بسيط يحلم بأن يكون من نجوم السينما، لكن شخصيته، والعقبات التي يواجهها تمنعه من تحقيق حلمه، فيلجأ للتنكر في أدوار يخفي بها شخصيته الضعيفة بمساعدة أخته «فلونة» خبيرة الماكياج السينمائي.
ويشارك في بطولة «ضاعن وفلونة.. في الإمبراطور» كل من ملاك الخالدي وعبد الله مشرف وعبد الله صالح وهدى الغانم ومحمد الملا ونخبة من نجوم وسائل التواصل الاجتماعي من بينهم بدر حكمي وسلطان السيف.
وأوضح المخرج راكان لـ«الاتحاد» من داخل كواليس تصوير الفيلم في أبوظبي، أن «ضاعن وفلونة.. في الإمبراطور» مفاجأة من العيار الثقيل للجمهور الإماراتي والعربي، لا سيما أنه استكمال للنجاح الذي حققه «ضحي في أبوظبي» مع الممثل أحمد صالح الذي يعده نجم السينما الأول في الخليج، لافتاً إلى أن الفيلم مختلف عن «ضحي».

مضمون ورسالة
وأشار راكان إلى أنه يتبع مدرسة سينمائية مختلفة عما يقدم في الساحة الفنية، خصوصاً أنه لا يشارك في تنفيذ فيلم إلا وأن يكون يحوي مضموناً ورسالة هادفة، وقال: «ضاعن وفلونة في الإمبراطور» ليس فيلماً كوميدياً فقط، إنما يتضمن رسائل هادفة تهم الشارع الإماراتي والعربي، ممزوجة بمواقف كوميدية حتى تصل للناس.

احتفالية كبرى
ركان الذي تعاون مع الكاتب المصري أحمد حسنين في تأليف الفيلم، كشف عن أنه من المقرر أن يتم عرض الفيلم في سبتمبر المقبل، عبر احتفالية كبرى تقيمها الشركة المنتجة «إكس موفيز» ضمن مجموعة الأعمال الأخرى التي سيتم تنفيذها قريباً، حيث سيبدأ تصوير فيلم جديد بعنوان «الجوكر» قريباً، إلى جانب فيلم «ضحي في تايلاند» الجزء الثاني «ضحي في أبوظبي».

دعم الشباب
وشدد راكان على ضرورة دعم الشباب سينمائياً، من أجل إثراء الساحة بأعمال مميزة، تكون منافسة وبشكل كبير للأعمال الأخرى في شباك التذاكر، وقال: «لن تزيد الإنتاجات المحلية إلا مع دخول الشباب هذا المجال حتى ولو بإمكانات ضعيفة».

خبرات مصرية
وعن الاستعانة بالفنان المصري الكوميدي عبد الله مشرف، قال راكان: «إن السينما المصرية أساس السينما العربية، ولا بد من الاستعانة بالكوادر المصرية، لكسب الخبرات، ففي فيلمي الأول شارك حسن حسني في بطولة «ضحي في أبوظبي» وفي الثاني شارك عبد الله مشرف، فهما من عمالقة الكوميديا».

عادات وتقاليد
وعبر أحمد صالح عن سعادته بالتعاون للمرة الثانية مع المخرج راكان في فيلم «ضاعن وفلونة في الإمبراطور»، وقال: ما يشدني في أفلام راكان، أنه يحافظ على التقاليد الإماراتية، ويقدم أعمالاً بعيداً عن الابتذال، تحمل رسالة هادفة، فضلاً عن أنه من المبدعين، وتتناول أعماله الواقع الذي نعيشه، إلى جانب دعمه للوجوه الجديدة مثل الفنانة الشابة نوال، مفاجأة «ضاعن وفلونة».

انتحال شخصيات
وكشف صالح أنه يجسد دور «ضاعن»، وهو إنسان بسيط، تعود شخصيته إلى زمن الطيبيين، لكنه يتضرر كثيراً بسبب من حوله، لا سيما أنه يتعامل معهم بطيبة مبالغة، وعندما يُصدم في القريبين منه الذين عرضوه للعديد من المواقف الصعبة، يقرر أن يتنكر لكي يواجه المجتمع.

إضافة مهمة
وأكد الفنان عبد الله صالح الذي يلعب دور والد «ظبية» الذي يعارض زواج ابنته من «ضاعن»، أنه تشرف بالمشاركة في َ«ضاعن وفلونة في الإمبراطور»، حيث تعرف على مجموعة من الشباب المبدعين في مجال التمثيل، معتبراً أنهم إضافة مهمة للوسط الفني.

عام الخير
فيما أفاد فيصل بن أحمد آل علي الرئيس التنفيذي لشركة «إكس موفيز»، أن أفلام الشركة التي سيتم إنتاجها تركز على القيم والمبادئ والخير، وأن الخير دائماً ينتصر على الشر، لافتاً إلى أنه الأعمال جميعها ستقدم بقالب كوميدي ينشر السعادة.

شكر وعرفان
توجه المخرج الإماراتي راكان برسالة شكر وعرفات للإعلام الإماراتي، حيث كان الداعم الأساسي له في نجاح فيلمه الأول «ضحي في أبوظبي» الذي حقق أعلى مبيعات في شباك التذاكر في تاريخ السينما الإماراتية، معترفاً أنه لولا دعم الإعلام لما وصل إلى هذه المرحلة المتقدمة في عالم الإخراج وتنفيذ أفلام سينمائية إماراتية تكون منافساً حقيقياً وقوياً للأعمال الأخرى.