? دبي (الاتحاد) - أعلنت شركتا “إريكسون” و”اتصالات مصر” عن إنجازهما مشروع نظام دعم الأعمال (BSS)، وذلك لتعزيز مرونة الفوترة لمشغل الاتصالات، وإتاحة المزيد من خيارات الخدمات لمشتركي خدمات المحمول والبيانات وعملاء المشروعات لشركة اتصالات مصر. وبحسب بيان صحفي امس، قدمت إريكسون الخبرات الاستشارية وتكامل الأنظمة لدعم تطوير الخدمات وتحقيق الاستفادة المثلى من الخدمات الجديدة والمبتكرة القائمة على أساس نظام إريكسون للشحن (CS 5.0) و نظام شحن الإنترنت المتنقل(MBC). وعلاوة على ذلك، قدمت إريكسون خدمات دعم استباقي بما يتيح لشركة اتصالات توفير شبكة وتجربة عملاء أفضل لتعزيز جودة عالية للخدمات. وقال خالد المنصوري، الرئيس التنفيذي لقطاع المعلومات في شركة اتصالات مصر “نسعى على الدوام، كشركة تؤمن بتوفير الاتصال في كل مكان، لخلق بيئة يستطيع فيها عملاؤنا الوصول إلى خدمات غير محددة بعامل الوقت، أو بجهاز ما أو بمسافة معينة. وهكذا، فإن قيمنا تتماشى مع رؤية إريكسون للمجتمع الشبكي. وأضاف خالد الكاف رئيس إدارة العمليات ودعم الشبكات الذكية لتكنولوجيا المعلومات في شركة اتصالات مصر “تقوم استراتيجيتنا، مدعومة بخبرة إريكسون في مجال الاستشارات، وتكامل الأنظمة ومنصات تسليم الخدمات، على تأكيد قدرتنا في تقديم مجموعة واسعة من الخدمات المصممة حسب الطلب لعملائنا. ومع شراكتنا مع إريكسون فإننا مستمرون في عملية تحويل أعمالنا”. ويساعد نظام إريكسون للشحن (CS 5.0) و نظام شحن الإنترنت المتنقل (MBC) مشغلي الاتصالات على تزويد عملائهم النهائيين بمرونة أكبر لإدارة حساباتهم من خلال منافذ مختلفة، وذلك بتوفير ميزات وترقيات وخطط تسعير وحزم منتجات مصممة حسب الطلب، لمجموعة متنوعة من الخدمات. بدورها، قالت أوشيل يالسين، رئيس إريكسون لوحدة شمال شرق إفريقيا: “لقد ولت الأيام التي كان فيها نموذج فوترة واحد للجميع منذ زمن بعيد، و أصبح بإمكان مشغلي الاتصالات الآن أن يقدموا خطط أسعار وحزم خدمات مصممة في الوقت الحقيقي حسب الطلب، لتلبية الاحتياجات المميزة للمشتركين والحفاظ على التنافسية. وتأتي هذه الشراكة الجديدة بين شركتينا كشهادة إضافية على التزام شركة اتصالات مصر في ضمان حصول مشتركيها على أفضل خدمة ممكنة. ومن خلال تبنيها نهجا ًيرتكز على العملاء في استراتيجية أعمالها، فإن شركة اتصالات مصر تستعد لخوض غمار المجتمع الشبكي في المستقبل”.