الاتحاد

الاقتصادي

30 % نمواً في التبادل التجاري بين الكوريتين



سيؤول-(رويترز): قالت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية أمس إن حجم التجارة مع كوريا الشمالية زاد بحوالي 30 في المئة في ،2006 متجاوزا مليار دولار للعام الثاني على التوالي، رغم العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على بيونج يانج لإجرائها تجربة نووية· واضافت ان السبب الرئيسي لزيادة التجارة هو نمو منطقة صناعية في مدينة كايسونج الحدودية في كوريا الشمالية، حيث تستفيد شركات كورية جنوبية من مزايا الايدي العاملة والارض الرخيصة لتصنيع السلع·
وقالت الوزارة ان حجم التجارة بين الكوريتين في 2006 بلغ 1,35 مليار دولار· وعلقت كوريا الجنوبية المعونات الغذائية إلي كوريا الشمالية، بعد أن تحدت بيونج يانج تحذيرات دولية وأجرت سلسلة تجارب لإطلاق الصواريخ في يوليو ·2006
وقالت سيؤول انها ستتقيد بعقوبات الأمم المتحدة الرامية إلى وقف تجارة كوريا الشمالية للأسلحة، وواردات السلع الفاخرة لزعمائها، والتي فرضت على بيونج يانج عقب اجرائها تجربتها النووية في اكتوبر· وهبط عدد السياح الزائرين لمنتجع كومبانج الجبلي بنسبة 21,4 في المئة مقارنة مع ·2005 وقال مسؤولون كوريون جنوبيون إن أعداد الزائرين للمنتجع تراجعت بسبب التوترات السياسية في شبه الجزيرة الكورية·

اقرأ أيضا

«سند» توقع أول عقدين في أوروبا الشرقية