الاتحاد

الاقتصادي

استمرار صعود العملة التايلاندية



بانكوك-(د ب أ): واصلت العملة التايلاندية (البات) ارتفاعها أمس رغم التفجيرات التي شهدتها العاصمة بانكوك الأحد الماضي وتراجع الأسهم التايلاندية 3 في المئة· وبلغ سعر الدولار في تعاملات الظهيرة 1ر36 باهت مقابل 16ر36 بات أمس الأول في حين تراجع مؤشر بورصة بانكوك للأوراق المالية بنسبة 3 في المئة في أعقاب الانفجارات التي وقعت بالعاصمة التايلاندية الأحد الماضي وأسفرت عن مقتل 3 أشخاص وإصابة حوالي 40 آخرين·
وكانت جميع العملات الآسيوية تقريبا قد تراجعت أمام الدولار أمس في أعقاب تراجع أسعار النفط العالمية أمس الأول،
وأرجع خبراء في أسواق الصرف قوة البات التايلاندي للقيود التي فرضتها الحكومة التايلاندية على حركة رأس المال والتي كانت تهدف-في مفارقة واضحة- إلى الحد من ارتفاع قيمة البات· وكانت العملة التايلاندية ارتفعت نهاية العام الماضي إلى أعلى مستوى لها أمام الدولار منذ أكتوبر 1997 فقد بلغ سعر الدولار 16ر35 بات وهو أعلى مستوى للعملة التايلاندية منذ 9 سنوات·
وزادت قيمة العملة التايلاندية أمام الدولار بنسبة 13 في المئة خلال عام بسبب اتجاه المستثمرين إلى سحب استثماراتهم من الولايات المتحدة وضخها في آسيا مما أدى إلى صعود أغلب العملات الآسيوية·
وذكرت كافالين وانجوبيشاياسوك كبيرة الباحثين في مركز كاسيكورن للدراسات الاقتصادية في تايلاند أن أغلب العملات الآسيوية استعادت عافيتها بعد الأزمة الاقتصادية الآسيوية عامي 1997 و1998 بمعدل أسرع من العملة التايلاندية بسبب ضعف ثقة المستثمرين في البات آنذاك·
وأشارت إلى أن الانقلاب العسكري الأبيض الذي وقع في 19 سبتمبر الماضي والذي أطاح بحكومة رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا كان تأثيره محدودا ومؤقتا على العملة التايلاندية· وكان بنك تايلاند المركزي أكد في وقت سابق أنه لا يستطيع وقف الصعود المتوقع للعملة الوطنية أمام الدولار خلال العام الحالي· وقالت تاريسا واتاناجيز محافظ البنك المركزي التايلاندي إن عوامل خارجية-مثل تباطؤ نمو الاقتصاد الاميركي والارتفاع المتوقع للعملة الصينية-من شأنهما أن يؤديا إلى استمرار تدفق رؤوس الأموال الأجنبية إلى الأسواق الآسيوية لتعزز من قيمة العملات المحلية·
وجاءت تصريحات واتاناجيز في كلمتها أمام حلقة نقاشية لرجال الأعمال في تايلاند حيث أشارت إلى أن البنك اتخذ الإجراءات اللازمة للحد من المضاربات على البات بيد أنها أوضحت أنه لا يستطيع السيطرة على حوالي تريليون دولار أميركي يتم تداولها حول العالم يوميا·
إلى ذلك، أكد مصرف يونايتد أوفرسيز بنك (يو·أو·بي) السنغافوري أمس طرح قروض عقارية في تايلاند للراغبين في شراء شقق سكنية في إطار خطة البنك للتوسع في منطقة آسيا والمحيط الهادئ·
وذكر البنك السنغافوري أن الأجانب الذين يرغبون في شراء شقق سكنية في تايلاند لن يتأثروا بالقيود المشددة التي فرضتها الحكومة التايلاندية على حركة رؤوس الأموال منذ أسبوعين·
وتفرض القيود الجديدة على البنوك التايلاندية الاحتفاظ بنسبة تعادل 30 من احتياطي العملة التايلاندية النقدي لديها بالعملات الاجنبية في إطار محاولات الحكومة للحد من ارتفاع قيمة البات التايلاندي·
ونقلت صحيفة ''بيزنس تايمز'' السنغافورية عن إيدي كهوو النائب التنفيذي لرئيس البنك للخدمات المالية للافراد قوله إن نظام الإقراض الجديد الذي قدمه البنك يأتي في إطار خطة التوسع الإقليمي له في منطقة آسيا والهادئ· يذكر أن البنك يقدم حاليا قروضا عقارية لعملائه في ماليزيا ومدينة شنغهاي الصينية·

اقرأ أيضا

22.9 مليون اشتراك بخدمات الاتصالات في الدولة بنهاية مارس