الاتحاد

الإمارات

57,4 % يستخدمون حزام الأمان في مدينة أبوظبي


بحث تطبيق الالتزام بربط أحزمة الأمان للمقاعد الخلفية


عبد الرحيم عسكر:

نظمت إدارة الإعلام والعلاقات العامة بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي مؤتمرا صحفياً وحفلا لتكريم المشاركين والمساهمين في إنجاح حملة حزام الأمان في مدينة أبوظبي، وذلك في القاعة الكبرى بمقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي، بحضور العقيد غيث الزعابي مدير إدارة المرور والدوريات بأبوظبي، والدكتور يوسف الحوسني المشرف العام على الحملة، والسيد إبراهيم المرزوقي مدير إدارة الاتصال والعلاقات بشركة أدنوك للتوزيع، وعدد من الضباط بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي والمكرمين·
وأشار العقيد غيث الزعابي خلال المؤتمر الصحفي أن الحملة الوطنية لاستخدام حزام الأمان بدأت بعملية التثقيف للجمهور وتوعيتهم بمدى أهمية استخدام حزام الأمان، ومن ثم بدأت عملية الرقابة المرورية والصرامة في تطبيق القانون للحد من المخالفات التي ازدادت خلال فترة بدء الحملة، حيث بلغ عدد مخالفات حزام الأمان 35865 مخالفة في عام ،2005 وارتفعت إلى 44 ألفا و745 مخالفة في عام ·2006
وأوضح العقيد غيث أنه بتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، ستكون هناك تعديلات على قوانين السير والمرور، وهذه التعديلات رفعت إلى لجنة التشريعات بوزارة العدل لدراسة التعديلات لقانون السير والمرور والغرامات المترتبة عنها، إلى جانب دراسة تطبيق حزام الأمان للمقاعد الخلفية·
ودعا العقيد الزعابي جميع مستخدمي الطريق إلى استخدام حزام الأمان لما له من تأثير إيجابي للتخفيف من حدة الإصابات· وقال الدكتور يوسف الحوسني المشرف العام على الحملة، إنه تم الانتهاء من الدراسة الميدانية الأولى من نوعها على إمارة أبوظبي، للوقوف على النسبة الحقيقية لاستخدام حزام الأمان بين الركاب لجميع أنواع السيارات ما عدا الشاحنات، والتي استمرت أربعة اشهر متواصلة من الجهود المكثفة إعلاميا وميدانيا للحملة، التي حققت الأهداف المرجوة منها خلال هذه الفترة·
وأضاف الحوسني، لقد قمنا بزيارة 44 محطة من محطات أدنوك المنتشرة في جميع أرجاء الإمارة، القديمة منها والحديثة على مدى 18 يوما، وقمنا برصد 3873 سيارة خلال الدراسة، منها 1938 سيارة قبل البدء في الحملة، و1935 سيارة في مرحلة التقييم بعد الحملة، ومراقبة 3873 سائقا و1279 راكبا أماميا·
ارتفاع نسبة
مستخدمي الحزام
وقال الحوسني لقد ارتفعت النسبة الإجمالية لاستخدام حزام الأمان بين الركاب الأماميين من33,1 % قبل الحملة إلى 41,7 % بعد الحملة، أي نسبة التغيير كانت 26 %، وكذلك النسبة بين السائقين وحدهم ارتفعت من 35,4% قبل الحملة إلى 44,7% بعد الحملة، أي إجمالي نسبة التغيير وصلت 26%، وبين الركاب من 25,9% إلى 32,8%، وهذا يمثل تغييرا بنسبة 27%، أي أن النسبة ارتفعت 26% خلال فترة الحملة·
وبلغت نسبة استخدام السائقين لحزام الأمان بمدينة أبوظبي 57,4%، أما في المناطق الريفية والطرقات الخارجية فقد بلغت 28% و38% على التوالي·
وأضاف الحوسني أن نسبة استخدام حزام الأمان بين السائقين المواطنين أقل بكثير من الوافدين قبل وبعد الحملة، حيث إن نسبة استعمال حزام الأمان لدى الوافدين 10 أضعاف نسبة المواطنين، وانخفضت إلى 7 أضعاف بعد الحملة، ولكن الذي يبشر بخير أن نسبة التغيير بين السائقين المواطنين بلغت 77% من 5,6% قبل الحملة إلى 10% بعد الحملة، مقارنة بـ22% نسبة التغيير بين السائقين الوافدين من 54% قبل الحملة إلى 66% بعد الحملة، ولم يطرأ أي تحسن على النسبة بين الركاب المواطنين وبقيت النسبة كما هي 7% مقارنة بارتفاع النسبة بين الركاب الوافدين من 37% إلى 50% بعد الحملة (نسبة التغيير بلغت 33%)·
وقال إن ما حصلنا عليه خلال أربعة أشهر كفيلة بأن تضعنا في صفوف تلك الدول التي تتمتع بنسب عالية إذا ما استمرت مثل هذه الحملات بشكل دوري منتظم·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: علاقات صداقة وطيدة تجمع الإمارات بالنمسا