الاتحاد

الإمارات

افتتاح أول مركز خدمات شامل في دبي




دبي- سامي عبدالرؤوف:



افتتح معالي الدكتور علي الكعبي وزير العمل وسعادة العميد محمد المري مدير عام جنسية دبي، أمس في فندق حياة ريجنسي بدبي، أول مركز خدمات ''شامل'' على مستوى الدولة يضم جهات حكومية اتحادية ومحلية بالإضافة إلى القطاع الخاص، ويشتمل المركز على خدمات 15 جهة منها وزارتان واثنتان من دوائر دبي، بالإضافة إلى 11 جهة من القطاع الخاص·
حضر الافتتاح سعادة حميد بن ديماس وكيل وزارة العمل المساعد لشؤون العمل وسعادة أحمد كاجور وكيل الوزارة المساعد للتخطيط وسعادة العقيد خالد لوتاه مساعد مدير جنسية دبي لتقنية المعلومات·
واطلع الكعبي على خدمات الصرافة بالمركز وخدمة النظام المصرفي الذي يقدمه بنك دبي التجاري، ثم الفحص الطبي الذي تنجزه وزارة الصحة بالتعاون مع جنسية دبي ودائرة الخدمات الصحية·
ووجه وزير العمل بزيادة وتفعيل الربط الإلكتروني بين ''العمل''و''الصحة'' بحيث يسمح النظام بنقل المعلومات المدونة لدى إحدى الجهتين إلى الجهة الأخرى مباشرة·
وأطلع الكعبي على خدمات جنسية دبي التي يأتي على رأسها البوابة الإلكترونية وإصدار التأشيرات والإقامة· بعد ذلك شاهد خدمات وزارة العمل وإنجازها للمعاملات في الحال خصوصاً عملية الإلغاء·
وقال سعادة حميد بن ديماس وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمل: إن الوزارة تقدم 18 خدمة في ذلك المركز، أحدثها خدمة فتح بطاقة المنشأة وإنجازها فوراً وتعديل بيانات المنشأة وفتح بطاقة التوقيع الإلكتروني وكذلك استبدال بيانات تصريح العمل واستلام بطاقة عمل جديدة بالإضافة إلى طباعة عقد عمل جديد وتعديله·
وأشار بن ديماس إلى أن كل الخدمات الموجودة في ديواني الوزارة أصبحت موجودة في ذلك المركز لأول مرة باستثناء منح تصاريح العمل ونقل الكفالة، لافتاً إلى أن الأخيرة سوف يتم إنجازها في وقت لاحق·
ووجه الكعبي بضرورة تركيب جهاز لطباعة العمل مباشرة·
كما اطلع وزير العمل ومدير عام جنسية دبي على خدمات شركات السياحة والتأمين، خصوصاً ما يتعلق بالتأمين الصحي على العمال، ثم دور شركة توصيل المعاملات، بالإضافة إلى شركة تأجير السيارات·
توزيع الخدمات
وأكد وزير العمل في تصريحات صحافية على هامش الافتتاح أن فلسفة الوزارة الجديدة تعتمد على نظام توزيع الخدمات في أماكن خارج الوزارة سواء جهات حكومية أو قطاع خاص من خلال إقامة شراكة مع تلك الجهات، تحقق هدف تجميع الخدمات وتسهيلها للعميل عن طريق إنجاز الأعمال في مكان واحد، مشيراً إلى أن شعار الوزارة في هذا المجال هو ''تقديم الخدمة في المكان الذي يرتاح فيه العميل''·
نوافذ خدمات
وكشف عن نية الوزارة فتح مجموعة نوافذ خدمات وأفرع للوزارة في جهات محلية أو اتحادية، بالإضافة إلى التوسع في افتتاح المراكز''المجمعة'' التي بدأت اليوم بافتتاح مركز في دبي، لافتاً إلى أنه سيتم افتتاح المركز الثاني في دبي خلال شهر فبراير المقبل·
وذكر الكعبي أن المركز يدشن نظام المكان الشامل للخدمة، ليتماشى في خط مواز لنظام الموظف الشامل، وهو ما يؤدي إلى مزيد من التسهيلات في إنجاز الخدمة، مشيراً إلى أن المركز يعتبر مثالاً على تقديم الخدمة المتميزة·
وأكد سعادة العميد محمد المري مدير عام جنسية دبي أن هذا المركز سيكون النموذج الذي يمكن أن يطبق على مستوى الدولة، لافتاً إلى أنه سيتم تشكيل فريق عمل مشترك في مركز فندق حياة ريجنسي يختص بنقل الملاحظات أولاً بأول لتفاديها، مشيراً إلى أن نجاح هذا المشروع سيكون البذرة الأولى لتعميمه على مستوى الدولة·
وطالب جميع الجهات أن تداوم في نفس الوقت حتى لا يتوقف إنجاز المعاملة بسبب غياب موظفي إحدى الجهات، مشيراً إلى أن الجهات المشاركة في المركز ستعقد اجتماعات دورية للوقوف على مستوى الخدمة· وعن الرسوم الإضافية التي تحصل من المتعاملين جراء تلك الخدمات المتميزة، أشار المري إلى أن الرسوم كلها عادية لجميع الجهات تقريباً باستثناء الفحص الطبي توجد فيه زيادة طفيفة جداً باعتبار تأدية خدمة خاصة ومركبة· من جهته قال سعادة العقيد خالد لوتاه مساعد مدير جنسية دبي لتقنية المعلومات: إن الخدمات الموجودة في مركز فندق حياة ريجنسي تعتبر فرعاً مصغراً من خدمات إدارة الجنسية بالإضافة إلى باقي خدمات الجهات الأخرى·

اقرأ أيضا

هزاع المنصوري: أتطلع لرؤيتكم جميعاًً في ندوة «الإنسان في الفضاء»