كشفت شركة أبوظبي للخدمات الصحية، اعتزامها إطلاق خدمة “العلاج المائي” لمراجعيها من ذوي الاحتياجات الخاصة خلال العام المقبل، فيما تتم حالياً عملية تقييم وتطوير شاملة من جانب فريق كندي لأداء مركز التأهيل ضمن خطة تستهدف القضاء على المعوقات التي تواجه ذوي الاحتياجات الخاصة. وتعتزم “صحة” في إطار تعزيز خدماتها المقدمة للمعاقين افتتاح عيادة خاصة في مركز التأهيل بخليفة الطبية، تعمل يومين أسبوعياً كخطوة أولى، تمهيداً لاستقبال المرضى على مدار الأسبوع في وقت لاحق، بعد تلقيها شكاوى من طول الانتظار لحين العرض على الطبيب. جاء ذلك، خلال الجلسة التي عقدتها “صحة” مع مراجعيها من ذوي الاحتياجات الخاصة، ضمن مبادرة “مسؤول”، وناقشت خلالها بعض القضايا التي تثير اهتمام هذه الشريحة والمعوقات التي يواجهونها، فيما تركزت معظم المشكلات المعروضة على المبادرة في عدم انتظام مواعيد العلاج الطبيعي، وتعنت شركة “ضمان”، ورفضها دفع تكاليف العلاج، بحجة عدم التغطية. وأشار أحد الحضور إلى أنه تم إبلاغه بضرورة إجراء عمليتين جراحيتين لابنه المعاق، وتم إجراء عملية، أما الأخرى فلم يتم إجراؤها رغم أهميتها، كما لفت البعض إلى عدم الاستفادة من بطاقتي “أبشر” و”عونك، ورفض تجديدهما من جانب هيئة الصحة، أو تجديدهما لمدة 6 أشهر وفق متطلبات محددة ترهق ذوي الاحتياجات الخاصة، وطالبوا هيئة الصحة بمراعاة هذه الحالات. وأشار عدد من المشاركين إلى عدم تناسب الجلسات العلاجية مع طبيعة الحالة التي تعاني من الإعاقة، وقدمت مواطنة مقترحاً خاصاً بأهمية تقديم “العلاج المائي” للمعاقين، وتخصيص مسبحين أحدهما للسيدات وآخر للرجال. وفي رده على المقترح، أشار الدكتور رضا باروني رئيس قسم التأهيل بمستشفى خليفة الطبية، إلى أن شركة “صحة” تخطط لإدخال هذا النوع من العلاج خلال العام المقبل، وأن الشركة بانتظار الموافقة عليه، لافتاً إلى أن شركة أبوظبي للخدمات الصحية من خلال مركز التأهيل بصدد افتتاح عيادة للطب العام بالمركز تعمل يومين أسبوعيا فيما تفتح أبوابها يومياً في وقت لاحق للحد من معاناة هذه الشريحة المستهدفة بعد شكاوى من الانتظار لفترات طويلة لحين العرض على الطبيب لأخذ العلاج أو صرف المعدات الطبية الخاصة بالمرضى. من جانبها، قالت المعالج الطبيعي في مستشفى المفرق ميس الجوهري رداً على طول المدة بين الجلسات أو الحصول على العلاج الطبيعي، إن هناك نقصا في الطاقم الذي يقوم على تلبية احتياجات هذه الشريحة، ويوجد ضغط على أقسام التأهيل، وفي أحيان كثيرة تتم الاستعانة بالطاقم الموجود في عنابر المرضى لمعاونتهم في علاج الحالات، وأن هناك ندرة في مجال التأهيل ليس في الدولة فقط، وهناك بعض الأمور المتعلقة بشركة التأمين. وكشف الدكتور عارف الشحي المدير التنفيذي لمستشفى خليفة الطبية والمسؤول عن مراكز التأهيل التابعة لشركة صحة في جميع المستشفيات، أن فريقا كنديا يجري حالياً عملية تقييم وتطوير لأداء مركز التأهيل بخليفة الطبية وغيره من المراكز ضمن خطة تستهدف القضاء على المعوقات التي تواجه ذوي الاحتياجات الخاصة، مشيراً إلى أنه خلال الربع الأول من العام الحالي راجع مركز التأهيل في خليفة الطبية 9 آلاف و574 حالة، كما نظمت “صحة” لقاءات مباشرة بين المرضى وعائلاتهم، والمسؤولين في المنشآت الطبية التابعة لها، والتي بدأت جلساتها العامة يوم الأربعاء الماضي 18 سبتمبر، في جميع المنشآت الطبية بما فيها مركز صحة لخدمات الغسيل الكلوي، والخدمات العلاجية الخارجية، فيما عقدت جلسات ذوي الاحتياجات الخاصة في كل من صالة المويجعي، وفي مركز أبوظبي للمعارض. وتأتي مبادرة “مسؤول” حرصاً من شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” على التواصل المباشر مع أفراد المجتمع، وتعزيز علاقاتها معهم، بعد النجاح الذي تحقق في الدورات السابقة، إذ تجري اللقاءات في جو غير رسمي، حيث تتاح للمرضى وعائلاتهم فرصة التفاعل مباشرة مع صناع القرار والمسؤولين في مستشفيات “صحة” لتقييم أدائهم من جهة، والتعرف على آرائهم حول الرعاية الصحية التي يتلقونها من جهة أخرى. مواعيد للحالات الأكثر احتياجاً حرص مسؤولو “صحة” على أخذ كافة المعلومات الخاصة بكل حالة ورقم الهاتف للتواصل وأرقام ملفات المرضى، وتحديد مواعيد للحالات الأكثر احتياجاً، والسعي لتوفير المستلزمات الطبية. وحضر اللقاء عارف الشحي المدير التنفيذي لمستشفى خليفة الطبية بالإنابة، والدكتور رضا باروني رئيس قسم التأهيل بمدينة خليفة الطبية، وأحمد كمال مدير قسم التأهيل الطبي بخليفة الطبية، وزايد الدحيمة مدير قسم المشتريات بخليفة الطبية، وخلفان المنصوري رئيس قسم المشتريات في مستشفى الرحبة، ونهى محمد أخصائية العلاج الطبيعي بالرحبة، وميثا القبيسي من قسم التسويق والإعلام بالمستشفى.