الاتحاد

الإمارات

سعود القاسمي: محمد بن راشد قدوة في العمل الوطني




أكد سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة على أن الذكرى الأولى لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لمقاليد الحكم في إمارة دبي خلفاً لأخيه المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم ''طيب الله ثراه'' مناسبة مهمة تعيد إلى الذاكرة الفرسان الأوائل الذين أرسوا دعائم وأسس اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة الذي تعيش في ظله وترفل فيه أثواب العز والمجد والكبرياء والنهضة·
وقال سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي في تصريح لـ''الاتحاد'' بهذه المناسبة إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نهل من المنابع الأصيلة لرواد الاتحاد ترعرع في كنف والده المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم ''رحمه الله'' وتعلم في مدرسة فن العطاء والبناء والإدارة والحكمة ولا ننسى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يعتبر من الفرسان الأوائل في معركة البناء الوطني وتبوأ العديد من المراكز المهمة التي صقلت من شخصيته وجعلته قريباً من المواطنين ومتفتحاً عن العالم وليس غريباً على سموه أن يكون صاحب رؤية خلاقة في التنمية والإدارة والبناء والفروسية وكافة حقول العطاء الوطني والإنساني، وأضاف سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ''رعاه الله'' يعتبر من الأوائل الذين عايشوا مسيرة الاتحاد المباركة على أيدي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' الذي يعتبر مدرسة فريدة في الحكمة والرشاد وبعد النظر وقد تأثر سموه كثيراً بقائد مسيرتنا الشيخ زايد ''رحمه الله'' وتعلم منه الكثير ونهل من نبعه المتدفق الذي ما زلنا نحن والأجيال التي ستخلفنا تنهل منه، هذه النشأة كونت وأثرت في شخصية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد وما شهدناه خلال عام 2006 عند توليه مقاليد الحكم في إمارة دبي يؤكد اننا أمام رجل يعمل وفي صدره وقلبه طموح شعب ويعبر عن ضمير أمة، في هذا العام حصلت العديد من التحولات المهمة في بلادنا وفي ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي·

اقرأ أيضا

سعيد بن طحنون يشهد احتفالات النادي المصري بالعيد الوطني