الاتحاد

الإمارات

نائب رئيس الدولة يمتلك رؤية ثاقبة لتطوير الأداء الحكومي

دبي- سامي عبدالرؤوف:

أكد معالي سلطان المنصوري وزير التطوير الحكومي أن الحكومة اليوم تتميز بأن لها أجندة واضحة ومسارات فاعلة يستشعرها الجميع سواء المواطن أو المقيم، مشيرا إلى ان الحكومة التي يرأسها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تمتلك خارطة طريق في تطوير الحكومة، لان سموه وضع أفكارا وأهدافا واضحة تتلخص في وضع استراتيجيات عامة مقسمة إلى استراتيجيات لكل وزارة، وهذا لم يكن موجوداً من قبل·
وأشار إلى أن قيادة سموه للحكومة وبمباركة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة '' حفظه الله'' خلق نوعا من الدينامكية في الحكومة وكذلك في اتخاذ القرار والخطوات العملية الأزمة لذلك، منوها إلى وجود دعم كامل لكثير من القرارات التي أصدرها رئيس الحكومة ويأتي على رأسها التخلص من المركزية وإعطاء صلاحيات للوزراء والمسؤولين في كثير من المجالات، وهذا أهم ما يميز الحكومة الجديدة·
وقال وزير التطوير الحكومي: إن الحكومة انتقلت من مرحلة وضع الاستراتيجيات، والآن هي في مرحلة وضع التصورات لتكوين حكومة متميزة، وكان ذلك من خلال الموافقة على برنامج صاحب السمو الشيخ خليفة للأداء الحكومي المتميز، مشيرة إلى ان رئيس الحكومة استطاع تكوين فريق وزاري متكامل، وهذا الأمر مهم لأي حكومة، لان ذلك سهل معالجة كثير من الأمور والمشاكل التي تواجه الوزارات·
ثم تحدث المنصوري أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد خلق ثقافة المحاسبة، بعد أن منحت كثير من الصلاحيات، مؤكدا أن هناك دعما كاملا من سموه لحل كثير من المشاكل، ويتجسد ذلك في متابعة سموه شخصيا ويوميا تقريبا لأوضاع الوزارات والجهات، ويؤكد ذلك الزيارات للاماكن والمرافق، مشيرا إلى أن الوزارات تقوم بتقديم تقارير الأداء ولا يتوقف الأمر عند ذلك بل يتم التأكد من صحة هذا التقارير·
وقال سعادة عبد الله السويدي وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية: إن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في الحكومة تقوم على رؤية واضحة لعمل منظم، ولذلك الآن العمل يركز على مواجهة التحديات من خلال الخروج باستراتيجيات تؤدي في النهاية لإضاءة الطريق نحو النجاح بالنسبة للوزارات، لافتا إلى أن رؤية الحكومة الجديدة تبحث عن التحديات التي تواجه العمل الحكومي، منوها أن المشاركة في العمل الحكومي لم يعد متروكا للأفراد في اختيار ما يرونه مناسبا للعمل، لاسيما انه توجد أطر عامة الكل محاسب فيها·
وأشار إلى ان أول إنجاز للحكومة يمكن ان يتمثل في اعتماد الموازنة العامة للعام الحالي مع أول أيامه، وهذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك ، مؤكدا ان ذلك سيكون له عظيم الأثر في تحقيق بوادر ايجابية تنعكس في الأداء، مشيرا إلى ان الوزارات أخذت فرصة عام لوضع خططها لتنظيم أمورها·
وأفاد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية انه يوجد سعي حثيث للتطوير لا يقف عند حد معين، كما ان المبادرات لا تهمل، موضحا ان هذا الأمر هو الذي دفعه للانتقال من العمل في القطاع الخاص في الفترة الأخيرة للعودة والعمل في الحكومة ، في ظل رؤية واضحة ستؤدي إلى توفير عمل حكومي راق ومن الطراز الأول·
فيما أكد سعادة الفريق ضاحي خلفان القائد العام لشرطة دبي أن أهم ما يميز رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في إدارة الحكومة أنها تتجه نحو تعميق دور المؤسسات الاتحادية في المجتمع وتفعيلها وهذا يدعو إلى تعميق المشاعر الاتحادية أكثر و أكثر، بمعنى آخر أن الناس أخذت تشعر بان لهذا الاتحاد ثمارا كثيرة تعود عليهم بالنفع وتوفر لهم الرعاية والاهتمام، مؤكدا انه يوجد دفع لعجلة الاتحاد في هذا الاتجاه·
ولفت إلى ان الوزراء بدأوا يمارسون دورهم بفاعلية أكبر بعد ان منحوا الكثير من الصلاحيات وفوضوا في كثير من الامور، بما يحقق للمواطن الرفاهية والاستقرار، موضحا انه لأول مرة يكون للحكومة أهداف استراتيجية معلنة، وكذلك امتلاك أدوات لقياس وتقييم هذا الأداء، مؤكدا ان هذا الأمر سيتبعه نوع من المحاسبة لمن أجاد ومن لم ينجح، مشيرا إلى ان هذه أدوات يستخدمها صاحب السمو الشيخ محمد ودائما ما يطبقها، مؤكدا ان هذه الحكومة جاءت في وقتها، حيث انطلقت الدولة نحو التطوير والازدهار·
وذكر الفريق ضاحي خلفان أن مما يحسب لتلك الحكومة الخروج عن الروتين وهو ما أدى إلى وجود شعور عام بالارتياح والقدرة على تحقيق النجاح المطلوب·
أما سعادة العميد محمد المري مدير عام جنسية دبي، فذكر أن أهم ما يميز تلك الحكومة أنها تمتلك قدرا كبيرا جدا من الشفافية والحركة الدؤوبة التي ظهرت في كل المجالات وغطت مختلف الأنشطة، حتى أصبح القاصي والداني يلمس حالة من النشاط العام والحركة، مؤكدا ان وجود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على رأس تلك الحكومة هو في حد ذاته ضمانة لنجاح تلك الحكومة، لا سيما أن سموه مثال يحتذى في العمل والنجاح·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته