صحيفة الاتحاد

الرياضي

أشرعة الفاروق ترفرف على عرش القفاي

مصطفى الديب (أبوظبي)

سيطرت محامل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، على المراكز الأولى لسباق القفاي للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً.
وحل «الفاروق» في الصدارة بقيادة النوخذة أحمد راشد السويدي، فيما جاء ثانياً «غازي» لسمو الشيخ حمدان بن محمد أيضاً بقيادة النوخذة أحمد سعيد سالم الرميثي.
ونظم السباق الذي شهد منافسة شرسة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، وشارك فيه ما يقرب من 1500 بحار من مختلف أنحاء الدولة، وكان المركز الثالث من نصيب «بن غازي» لأحمد سعيد سالم الرميثي، وحل رابعاً «العاصفة» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وخامساً جاء «الشقي» ليستكمل مسيرة صدارة محامل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وكان المركز السادس من نصيب «زفزاف» لأحمد خادم المهيري، وسابعاً جاء «لطام» لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، واحتل «براق» لمحمد بن راشد الرميثي المركز الثامن، وتاسعاً جاء «رجام» لأحمد طارش القبيسي، وفي المركز العاشر جاء «القفاي» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم.
توج الفائزين ماجد عتيق المهيري، المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت.
ووزعت إدارة النادي جوائز مالية قيمة على الفائزين، حيث حصل البطل على 240 ألف درهم، والثاني على 210 آلاف، ونال الثالث مئتي ألف درهم، والرابع على 145 ألف درهم، والخامس على 140 ألف درهم، والسادس على 139 ألف درهم، والسابع على 125 ألف درهم، والثامن على 120 ألف درهم، والتاسع على 115 ألف درهم، والعاشر على مئة وعشرة آلاف درهم.
وكانت اللجنة الفنية قد أخضعت جميع المحامل المشاركة لفحص دقيق بهدف التأكد من التزام الجميع بالمواصفات الفنية الخاصة بالمشاركة في السباق، وعقب الانتهاء من الفحص تم إعلان النتائج.
من جهته أعرب أحمد راشد السويدي، نوخذة «الفاروق» بطل سباق القفاي، عن سعادته البالغة بالتتويج بلقب السباق الثاني لفئة 60 قدماً، مؤكداً أن المنافسة كانت شريفة للغاية مع صاحب المركز الثاني، وأهدى اللقب إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، مشدداً على أن النتائج التي تتحقق والألقاب ما هي إلا نتاج طبيعي لدعم سموه. وأكد أن اللقب يمهد لمنافسة شرسة على لقب الموسم، خصوصاً أن السباق الأول شهد منافسة قوية أيضاً على اللقب، وشدد على أنه وطاقمه سوف يسعون لحصد لقب الجولة المقبلة من أجل الدخول في صلب المنافسة على بحار الموسم.
ووجه الشكر إلى إدارة نادي أبوظبي للرياضات لشراعية واليخوت، مشيداً بالمجهودات الكبيرة التي يبذلها القائمون على النادي من أجل نشر رياضة الآباء والأجداد، وتوسيع قاعدة الممارسين لها.
وقال: من دون شك ساهم نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت في مزيد من الانتشار لهذه الرياضة، كما أنه ساهم في تحفيز الجميع على الوجود في مختلف السباقات.
وأضاف: منذ أن خرج النادي للنور ونحن نرى أن الإبحار الشراعي التراثي في تقدم مستمر، وتمنى أن يتواصل العمل على النهج نفسه من أجل مزيد من الرقي والتقدم للرياضة التي يعشقها الكثيرون من أهل هذا الوطن.
وأكد أن سباق القفاي كان واحداً من السباقات الرائعة على صعيد المنافسة، مشيراً إلى أن الأجزاء الأخيرة من السباق هي التي حسمت اللقب لصالحه.