صحيفة الاتحاد

الرياضي

80 جواداً تشارك في «سباق أم سقيم»

المعلا والحلواني يتوسطان الحضور (من المصدر)

المعلا والحلواني يتوسطان الحضور (من المصدر)

محمد حسن (دبي)

يستضيف مضمار جبل علي الجمعة المقبل السباق الثامن الذي يحمل اسم «سباق أم سقيم»، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، ويتألف من ستة أشواط، خصصت كلها للخيول المهجنة الأصيلة بمشاركة 80 خيلاً، وتبلغ القيمة الإجمالية للأشواط الستة 470 ألف درهم، برعاية طيران الإمارات.
كشف عن تفاصيل السباق خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته إدارة مضمار جبل علي ظهر أمس في قاعة المجلس بالمضمار، بحضور الشيخ ماجد المعلا نائب رئيس أول طيران الإمارات لإدارة العمليات التجارية، والمهندس شريف الحلواني مدير المضمار، وياسر مبروك من هيئة الإمارات لسباق الخيل.
ورحب الحلواني بالحضور، وتقدم بأسمى آيات الشكر والتقدير لسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، على دعمه الكبير للمضمار الأصفر ولرعايتهم لجميع أشواط هذا السباق، وثمن دور شركاء المضمار لرعايتهم أشوط السباق، وقدم الشكر لهيئة الإمارات لسباق الخيل، على حضورهم الدائم ودعمهم المستمر للمضمار الأصفر، كما قدم الشكر والتقدير للدعم الواسع من جميع وسائل الإعلام، مثمناً دورها في نشر هذه الرياضة العريقة، وتعريف الجماهير بفنياتها، مما يزيد من أعداد الجماهير المهتمة بها.
وقال: مضمار جبل علي سيظل صرحاً شامخاً في عالم الفروسية محلياً، ويسعد دائماً بكل قادم إليه، وتقدم إدارته كل ما في وسعها للترحاب بجميع رواد المضمار ومرتاديه.
من جانبه، قال الشيخ ماجد المعلا: «نحن سعداء بمواصلة دعمنا لمضمار جبل علي ورعاية يوم كامل يتضمن ستة أشواط خلال الموسم الحالي، يسعدنا أن نساهم في إمتاع عشاق سباقات الخيول، خاصة أن المضمار يشتهر بأنه مضمار الشعب».
وقال: ارتباط طيران الإمارات مع الرياضة أصبح أمراً مألوفاً على مستوى العالم، وبدأ مشوارنا مع الرعاية الرياضية منذ السنوات الأولى لانطلاق عملياتنا، وخاصة سباقات الخيل، سواءً في دبي أو في مختلف أنحاء العالم، وخير مثال على ذلك دعمنا كأس دبي العالمي، الذي يعد أغنى سباق للخيل في العالم، منذ انطلاقه عام 1996.
وأضاف: تدعم طيران الإمارات بطولات عالمية أخرى، تشمل سباقات تقام على مضامير نيوماركت ويورك في بريطانيا، وكوراه في أيرلندا، والديربي السنغافوري ومهرجان كأس ملبورن، و«بريدرز كب» في أميركا.
وتوجه بالشكر إلى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم وإلى اللجنة المنظمة وإلى إدارة المضمار، على إتاحة الفرصة للمشاركة في هذا الموسم.
وقدم ياسر مبروك تنويراً عن سباق «أم سقيم» وفصل أشواطه الستة ونوعها ومسافاتها وعدد الخيول المشاركة في كل شوط منها.
وخصصت طيران الإمارات للشوط الأول 80 ألف درهم، للثاني 70 ألف درهم، والثالث والرئيس 95 ألف درهم، للرابع 65 ألف درهم، وللخامس 85 ألف درهم، وللشوط السادس والأخير 75 ألف درهم.
وتم تخصيص 6000 درهم، لمسابقة أفضل الخيول مظهراً برعاية بطولة دبي الدولية للجواد العربي، بواقع 1000 درهم تمنح لسايس الخيل الفائز بالمسابقة في كل شوط، ما عدا الشوط الرئيس الذي تبلغ 2000 درهم.
وتقدم اللجنة المنظمة والشركات المساندة لسباقات المضمار، جوائز عينية قيمة لجمهور السباقات، سيتم السحب عليها ابتداءً من الثانية عشرة منتصف النهار وبين الأشواط وفى نهاية السباق بوساطة كوبونات مجانية يتم توزيعها على الجمهور عند بوابات الدخول، إلى جانب العديد من الجوائز النقدية للجمهور مقدمة من الشركات المساندة والداعمة لإنجاح السباق.