الاتحاد

عربي ودولي

عودة 60 ألف ماليزي لمنازلهم بعد انحسار الفيضانات

كوالالمبور-د ب أ: ذكر مسؤولون ماليزيون أمس أن أكثر من 60 ألف شخص اضطروا لإخلاء منازلهم بسبب الفيضانات العارمة عادوا إلى منازلهم التي لحقت بها أضرار بعد الإقامة في مراكز إيواء مؤقتة نحو أسبوعين· وكانت الامطار الغزيرة بشكل غير عادي بولاية جوهور جنوب البلاد والبلدان المجاورة الشهر الماضي قد أجبرت نحو 90 ألف شخص على مغادرة منازلهم والتوجه إلى مئات من مراكز الإيواء في مختلف أنحاء البلاد بسبب ارتفاع مستويات المياه· وبعد أسبوع بدأ مسؤولون في مساعدة الضحايا على العودة إلى منازلهم التي لحقت بها أضرار مع بدء انحسار مياه الفيضانات· وذكرت وكالة بيرناما الرسمية للانباء أن 26403 أشخاص من ضحايا الفيضانات مازالوا في العديد من مراكز الاغاثة في ولاية جوهور الاكثر تضررا بسبب الفيضانات أمس ·
وعاد أكثر من 60 ألف بالفعل على دفعات إلى منازلهم التي لحقت بها أضرار· وكان 15شخصا جميعهم من ولاية جوهور قد لقوا حتفهم في الفيضانات من بينهم اثنان من المواطنين النيباليين الذين جرفتهم تيارات المياه القوية· ووضع نائب رئيس الوزراء نجيب رزاق جميع الهيئات الحكومية في حالة تأهب فيما يتعلق بجهود البحث والاغاثة حال عودة الفيضانات· وقدرت الخسائر التي لحقت بالطرق والجسر في جوهور وحدها بأكثر من 22 مليون دولار· يشار إلى أنه في كل عام يضطر عشرات الآلاف في ماليزيا إلى هجر منازلهم أثناء فصل الامطار والانتقال إلى ملاجئ مؤقتة بسبب الفيضانات·

اقرأ أيضا

محمد بن سلمان وبوتين يبحثان العلاقات الثنائية وأوضاع المنطقة