عربي ودولي

الاتحاد

مولود المرشح 11 للرئاسة الموريتانية


نواكشوط- وكالات الأنباء: حصل محمد ولد مولود، رئيس اتحاد قوى التقدم وهو تنظيم في تحالف المعارضة الموريتانية السابقة، على دعم حزبه لترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية المقررة في مارس المقبل· وفي ختام مؤتمر عقد في نواكشوط، أعرب محمد ولد مولود بعد ترشيحه من قبل حزبه للانتخابات الرئاسية عن رغبته في ''قيادة موريتانيا بشكل آخر'' معلناً أنه ''سيتجاوب مع تطلعات الموريتانيين'' في حال انتخب رئيساً·
يشار إلى أن ولد مولود (53 عاماً) هو استاذ تاريخ في جامعة نواكشوط· وهي المرة الأولى التي يرشح نفسه فيها للانتخابات الرئاسية· واتحاد قوى التقدم هو ثاني قوة سياسية في موريتانيا مع تسعة نواب من أصل 95 في الجمعية الوطنية التي تشكلت بعد انتخابات تشريعية جرت في نوفمبر وديسمبر الماضيين في موريتانيا وفاز فيها تحالف المعارضة الموريتانية السابقة، تحالف قوى التغيير الديمقراطي·
وأعلن عشرة مرشحين خوضهم الانتخابات الرئاسية المقبلة من بينهم الرئيس الموريتاني السابق محمد خونه ولد هيداله (66 عاماً) وحاكم سابق للبنك المركزي الموريتاني هو زين ولد زيدابي (42 عاماً) ومسؤول في المعارضة الموريتانية السابقة في المنفى هو محمد شيخة (45 عاماً)·
ويعتبر ولد مولود أحد القادة التاريخيين للحركة الوطنية الديمقراطية التي تمثل تيار اليسار التقدمي في موريتانيا·
ولم يسبق له أن شارك في الانتخابات الرئاسية السابقة التي شهدتها موريتانيا خلال العقدين الماضيين·
وكان حزبه، اتحاد قوى التقدم، أحد الأعضاء المؤسسين لائتلاف قوى التغيير المعارضة السابقة· ويظهر هذا الترشح عدم توصل أحزاب ائتلاف قوى المعارضة السابقة إلى صيغة توافقية حول مرشح أوحد للانتخابات الرئاسية المقبلة·

اقرأ أيضا

ميليشيات الحوثي تستهدف محطة نفطية في مأرب