الاتحاد

عربي ودولي

الأمم المتحدة تحث على إنهاء القتال في سريلانكا




كولومبو-رويترز: حثت الأمم المتحدة الجيش السريلانكي ومتمردي نمور التاميل على وقف القتال وحماية حياة المدنيين بعد أن قالت إن 14 مدنياً قتلوا في غارات جوية شنتها القوات الحكومية في أحدث وفيات بين المدنيين·وأصبحت الغارة التي وقعت أمس الأول في منطقة مانار في شمال غرب الجزيرة أحدث نقطة اشتعال في القتال بين الجيش ونمور التاميل رغم اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في عام ·2002 وقالت جبهة النمور إنه يوجد 6 أطفال بين القتلى وأن 30 شخصاً أصيبوا عندما سقطت القنابل على قرية تاميلية· ونفى الجيش أنه أصاب مدنيين وقال إنه قصف قاعدة بحرية للمتمردين شمالي مانار بعد رصد لاسلكي للمقاتلين المتمردين·
وقالت مارجريتا والستروم مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في بيان في نيويورك أمس الأول: ''ما زال السريلانكيون يعانون بسبب هذا الصراع والخسائر البشرية التي وقعت مؤخراً ومصدر قلق شديد· ''وطالب البيان طرفي الصراع اتخاذ جميع الإجراءات للوفاء بالتزاماتهم بموجب القانون الدولي لحماية المدنيين· وقالت الامم المتحدة إن أكثر من 4000 قد نزحوا بسبب القتال العام الماضي تم ايواؤهم في قرية تخضع لسيطرة جبهة النمور حيث وقع القصف·
وقال الجيش: ''تروج جبهة النمور حالياً معلومات كاذبة مفادها أن القوات الجوية السريلانكية قصفت تجمعاً مدنياً ''وأضاف أن المقاتلات قصفت أيضاً موقعاً لقذائف المورتر تابعاً للمتمردين في فاكاراي على الساحل الشرقي الذي شهد معارك ضارية في الأسابيع القليلة الماضية·

اقرأ أيضا

الانفصاليون يستعدون لإضراب شامل يشل إقليم كاتالونيا