الاتحاد

عربي ودولي

الحكومة اللبنانية تقر خطة باريس-3 اليوم



بيروت - الاتحاد: قررت الحكومة اللبنانية عقد جلسة عادية اليوم الخميس لاقرار ورقتها الاقتصادية الاصلاحية المقدمة إلى مؤتمر ''باريس -''3 كما وردت في كل تفاصيلها دون اي تعديل او تبديل لاعتمادها رسمياً في مؤتمر ''باريس-·''3
أما المعارضة فقد هددت بالرد وبعنف على الحكومة التي تعتبرها غير شرعية وغير دستورية ولوحت باللجوء الى خطوات تصعيدية وسريعة في حال حسمت الحكومة امرها واعدت ''اجندتها'' الخاصة الى ''باريس-''3 وسارعت الى دعوة قياداتها العليا الى اجتماع طارئ قد يعقد غداً الجمعة لتقرير الخطوات التالية لاعتصامها المفتوح في ساحتي رياض الصلح والشهداء والمستمر منذ 26 يوماً تحت شعار: ''اسقاط حكومة السنيورة واقامة حكومة اتحاد وطني''·
وعلمت ''الاتحاد'' ان المعارضة قد تحرك قطاعاتها العمالية والاقتصادية في تظاهرات تعم كل لبنان احتجاجاً على ورقة الحكومة الاقتصادية التي من شأنها تحويل الطبقة العاملة الى ''سلعة للبيع'' وفق تعبير بعض القطاعات العمالية·
من جانبه، أبلغ الرئيس اللبناني اميل لحود امس رئيس الحكومة فؤاد السنيورة ان الدعوة التي وجهها الى عقد جلسة مجلس الوزراء تشكل مخالفة دستورية وتعتبر منعدمة الوجود نتيجة زوال الشرعية الدستورية والميثاقية للحكومة بفعل استقالة جميع وزرائها من طائفة كبرى ومعينة ابتداءاً من 11/11/·2006 واعرب لحود عن اسفه لمحاولات اظهاره رافضاً لاي عطاءات او تقديمات محقة للعسكريين في هذه الظروف بالذات بينما الواقع انه رافض لوجود هذه الحكومة المفتقرة لاي شرعية دستورية وميثاقية مؤكداً انه فور قيام حكومة شرعية لن يألوا جهداً لكي يتخذ مجلس الوزراء في حينه القرارات الملائمة والجامعة والمحصنة بالوفاق في شأن كل المواضيع المثارة·
وذكرت مصادر المعارضة بأن الحكومة الماضية في تحديها لن يسمح لها بجر لبنان الى هاوية لا قرار لها، واتهمتها (اي المعارضة للاكثرية) ببيع البلد وتدمير مقوماته لصالح مخططات خطيرة، لافتة الى ما كشفه رئيس كتلة ''الاصلاح والتغيير'' النائب الجنرال ميشال عون بعد اعلان ورقة الحكومة الاقتصادية الى ''باريس-''3 مباشرة وتحذيره من استبدال ملف الاستدانة بالتوطين·
في غضون ذلك، دافع كل فريق عن موقعه واعتبر وزير الاقتصاد اللبناني سامي حداد في هذا الاطار، ان اعتراض قوى المعارضة على الخطة الاصلاحية الاقتصادية سياسي اكثر منه اعتراض على الافكار المطروحة فيها· ولاحظ ان الذين يعارضون الخطة لا يقترحون بديلاً لها ويقولون يجب ان نكون معكم في الحكم وهذا مطلب سياسي وقال ''يبدو ان هناك توافقاً على الخطة ولكن لا نزال نختلف في السياسة ولا احد سيأخذ الاموال التي ستعطى في باريس-3 وان المساعدات التي اتت من العالم العربي توزع على المتضررين في الحرب الاسرائيلية والقسم الكبير منهم من انصار المعارضة''· واشار إلى أن لبنان سيحصل على دعم مالي مهم من مؤتمر (باريس-3 ) وقد يكون اكبر من الدعم الذي حصل عليه في (باريس-2 ) وهو مليارين و400 مليون دولار·

اقرأ أيضا

الطيران الليبي يدمر أهدافاً للميليشيات بسرت