الاتحاد

عربي ودولي

الأجهزة الأمنية تدعو الأجانب لمغادرة غزة فوراً




غزة -وكالات الأنباء: أكد مسؤول أمني فلسطيني كبير أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية طلبت من الرعايا الغربيين خصوصا مغادرة قطاع غزة بسبب التخوف من احتمال وقوع عمليات اختطاف·
وقال المسؤول الأمني إن انذارات متعددة وصلت الى أحد الأجهزة تفيد باحتمال وقوع عمليات اختطاف لأميركيين وأوروبيين، مؤكدا ان الاجهزة الامنية الفلسطينية طلبت من المؤسسات الدولية العاملة في قطاع غزة بان يغادر رعاياها تحسبا لوقوع عمليات اختطاف جديدة·
واكد يوهان اريكسون المتحدث باسم الاونروا ان ''كريستيان نوردال المدير المساعد للوكالة في غزة اكد تبلغه من جانب الامن الوقائي احتمال حدوث عمليات خطف''·واضاف ''هذا لا يغير الوضع عما هو عليه منذ سنتين·في الوقت الحالي نحن باقون''·واوضح متحدث باسم الوكالة في غزة ان غالبية العاملين الاجانب فيها هم في عطلة خارج القطاع·
ويأتي هذا الانذار بعد يومين من اختطاف مصور وكالة ''فرانس برس'' خايمي رازوري وهو بيروفي في الخمسين من العمر في قطاع غزة·ورغم الجهود الدبلوماسية الحثيثة وعمليات البحث التي اطلقتها أجهزة الأمن الفلسطينية، لم تحصل وكالة فرانس برس على اي معلومات عن هوية الخاطفين او دوافعهم·ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن عملية الخطف·
وقد طالب زملاء فلسطينيون للمصور بإطلاق سراحه قائلين إن حياة زميلهم في خطر لأنه يحتاج إلى دواء يتعاطاه لعلاج مرض في القلب·وقال صخر أبو العون مدير مكتب وكالة الأنباء الفرنسية في غزة التي يعمل المصور لحسابها إن خايمي رازوري يتعاطى عدة أنواع من الأدوية منها دواء لعلاج مشكلة في القلب·وصرح أبو العون لرويترز قائلا ''نخشى من أن حياته في خطر شديد ونطلب من خاطفيه إطلاق سراحه فورا''·وأضاف ''لقد مضت ثلاثة أيام وهو بدون أدوية وهو يخضع أيضا لنظام غذائي صارم بسب أوضاعه الصحية''·
الى ذلك أكد الرئيس الفلسطينى محمود عباس عزمه على مواصلة جهوده لاطلاق سراح المصور· وقال عباس خلال لقاء فى غزة مع يانا دلوجى المديرة المساعدة لمكتب وكالة الانباء الفرنسية فى القدس'' نحن عازمون على انهاء هذه المسألة ونحن على ثقة باطلاق سراحه قريبا'' ·
واضاف انها ليست المرة الاولى التى يحدث فيها ذلك النوع من المسائل حيث تحدث عمليات الافراج بعد يوم أو يومين·· موضحا ان العديد من حالات خطف الاجانب فى قطاع غزة سببها نزاعات داخلية فلسطينية· واكد عباس انه أعطى تعليمات مباشرة لأجهزة الأمن والشرطة لمتابعة هذه المسألة حيث يبذلون جهودا كبيرة لاطلاق سراح الصحفى الاجنبي وهو من بيرو واسمه جيم رازوري· كما استنكرت حركة ''حماس'' اختطاف الصحفي البيروفي·
وأكدت في بيان لها أن هذه الجريمة مدانة من كل الفلسطينيين وانها تستهدف الشعب الفلسطيني قبل أن تستهدف الصحفي الاجنبي· ورأت حماس أن ظاهرة اختطاف الصحفيين الاجانب انما تهدف الى تشويه صورة الشعب الفلسطيني ومقاومته خدمة لمصالح شخصية وفئوية ضيقة·

اقرأ أيضا

محمد بن سلمان وبوتين يبحثان العلاقات الثنائية وأوضاع المنطقة