الاتحاد

عربي ودولي

5 قتلى باشتباكات بين فتح و حماس



غزة-''الاتحاد''، وكالات الأنباء: تجددت الاشتباكات بين القوة التنفيذية التابعة لحركة ''حماس'' وجهاز الأمن الوقائي التابع لحركة ''فتح'' في قطاع غزة أمس مما أدى غلى مقتل 5 أشخاص هم: 3 مسؤولين بالأمن الوقائي وامرأة وشاب تصادف وجودهما في المكان، إضافة إلى إصابة تسعة أشخاص، كما شهد قطاع غزة أمس مزيداً من حوادث القتل على خلفيات غامضة، حيث سبق ذلك العثور على جثتي طفل وامرأة وعليهما آثارعنف ورصاص وطعنات سكين وسط وشمال القطاع، في الوقت ذاته أعلن عن إصابة أحد مرافقي وزير الداخلية سعيد صيام في انفجار غامض شمال القطاع·
وجاء الاشتباك الذي اندلع في مخيم جباليا للاجئين بعدما قتل مسلحون مجهولون عضواً في حركة ''فتح'' في حين نصب كمين لسيارة تقل ضباط أمن تابعين لـ''حماس''· وقال مسؤولون طبيون: إن المرأة أصيبت بعدما تصادف وجودها وسط تبادل إطلاق النار وماتت في المستشفى، وقالوا: إن معظم المصابين الآخرين كانوا مسلحين·
وأنحت مصادر في حركة ''فتح'' باللائمة على نشطين من حركة ''حماس'' الحاكمة في إطلاق الرصاص على نشط من حركة ''فتح''· وقال سكان: إن الضحية كان يقف فوق سطح مبنى في بلدة بيت لاهيا مع مسلحين آخرين من ''فتح'' عندما قتل بالرصاص· ولم يتسن الوصول على الفور لمسؤولين من ''حماس'' للتعقيب، لكن ''حماس'' أنحت باللائمة على حركة ''فتح'' في إطلاق النار على سيارة تقل أفراداً بقوة للشرطة تقودها ''حماس'' في المنطقة· وقالت قوة الشرطة التابعة لـ''حماس'': إن اثنين من الضباط أصيبا، وإن إصابة أحدهما خطيرة، كما ذكر شهود أن مسلحين خطفوا أربعة عناصر يتبعون لـ''فتح'' من الشوارع·
وأنحت ''فتح'' باللائمة على ''حماس'' التي امتنعت عن التعليق·
وقالت مصادر أمنية فلسطينية: إن أسامة الشامي وأنور النجار من عناصر الأمن الوقائي قتلا جراء إصابتهما بأعيرة نارية في رأسيهما، فيما أصيب زميلهما أسامة نصار بجراح خطيرة جراء إصابته في الرأس خلال الاشتباكات التي اندلعت مساء أمس في خان يونس، وقتل مواطنان واصيب 7 آخرون في تجدد للاشتباكات بين عناصر من حركتي ''فتح'' و''حماس'' شمال قطاع غزة· وأفادت المصادر الطبية الفلسطــــينية بأن علاء محمد عناية '' 25 عاماً'' من عناصر حركة ''فتح'' لقي مصرعه إثر إصابته بعيار ناري في الرأس وهو على سطح منزله في مدينة بيت لاهيا·
وأكدت مصادر أمنية فلسطينية أن أربعة من بين المصابين هم من عناصر القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية، مشيرة الى أن جراح أحدهم بالغة الخطورة· وفي السياق ذاته قتلت المواطنه منى صالحة ''22 عاماً'' جراء إصاباتها بعيار ناري في الرأس خلال الاشتباكات الداخلية بين عناصر من حركتي ''فتح'' و''حماس'' في شمال قطاع غزة·
وأوضح شهود عيان أن موكب العميد محمد غريب من جهاز الأمن الوقائي تعرض لإطلاق النار وتم خطف اثنين من مرافقيه بالقرب من دوار أبوشرخ في مدينة جباليا· ومن جهة أخرى قام مسلحون مجهولون بخطف ضابط في جهاز الأمن الوقائي في محافظة خان يونس واقتادوه إلى جهة مجهولة·
وكان قطاع غزة شهد مزيداً من حوادث القتل على خلفيات غامضة، حيث عثر على جثتي طفل وامرأة وعليهما آثار عنف ورصاص وطعنات سكين وسط وشمال القطاع، في الوقت ذاته أعلن عن إصابة احد مرافقي وزير الداخلية سعيد صيام في انفجار غامض شمال القطاع فقد على إثرها ساقه وذراعه·
وقال مدير عام الاسعاف والطوارئ معاوية حسنين: إن طواقم الإسعاف عثرت على جثة الطفل المغدور سامي عاشور أبوعطيوي ''14 عاماً'' في منطقة المغراقة بالقرب من محطة التحلية· وأكد حسنين أن الطفل كان قد تعرض لإطلاق عيار ناري بالظهر، كما ظهرت على جسده ورأسه آثار تعذيب وضرب مبرح· وفي شمال القطاع عثرت الطواقم الطبية على جثة المواطنة حليمة النجار في الأربعينيات من العمر وقد تعرضت لعدة طعنات في مناطق مختلفة من الجسد فقدت على إثرها حياتها· وتم العثور على جثتها ملقاة بالقرب من بركة أبو راشد بجانب المدرسة الإعدادية في مخيم جباليا شمالي القطاع·

اقرأ أيضا

مقتل سائح فرنسي وإصابة جندي في عملية طعن شمالي تونس