الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

الدوري يعود بـ 3 مباريات بعد توقف 10 أيام

الدوري يعود بـ 3 مباريات بعد توقف 10 أيام
15 أكتوبر 2014 22:30
تعود عجلة الدوري الكويتي لكرة القدم إلى الدوران اليوم بإجراء المرحلة السابعة، بعد توقف دام 10 أيام بسبب مباراتين وديتين للمنتخب الكويتي (أمام مضيفه الأردني 1- صفر و1-1) استعداداً لكأس الخليج في الرياض الشهر المقبل وكأس آسيا في أستراليا مطلع عام 2015. ويلعب اليوم العربي المتصدر مع اليرموك، والسالمية الوصيف مع الجهراء، والشباب مع كاظمة، وغداً النصر مع الكويت، والساحل مع الصليبخات، والفحيحيل مع التضامن. وتأجلت مباراة خيطان مع القادسية حامل اللقب إلى الثلاثاء المقبل بسبب ارتباط الأخير بالمباراة النهائية لكأس الاتحاد الآسيوي أمام أربيل العراقي والتي ستقام في دبي السبت المقبل. وكانت لجنة المسابقات في الاتحاد الكويتي أجرت تعديلات عدة على مواعيد مباريات المرحلة بغية إتاحة الفرصة أمام الجماهير المحلية لمتابعة النهائي الآسيوي، الأمر الذي أدى إلى تقدم العديد من الأندية باعتراضات لم تؤد في نهاية المطاف إلى نتيجة. في المباراة الأولى، يعتبر العربي، حامل اللقب 16 مرة (رقم قياسي مشاركة مع القادسية)، مرشحاً لتجاوز عقبة اليرموك والاستمرار في الصدارة التي يتشبث بها برصيد 15 نقطة، خصوصاً أن خصمه يشغل المركز الثاني عشر بثلاث نقاط فقط من ثلاثة تعادلات مقابل ثلاث هزائم آخرها أمام خيطان صفر-1 وهو لم يذق للفوز طعماً. من جانبه، فاز العربي خمس مرات آخرها على النصر 4-1 في المرحلة الماضية وتعرض لخسارة واحدة ليثبت بالتالي أطماعه في العودة إلى منصة التتويج التي يغيب عنها منذ 2002، وقد استعاد في صفوفه السوري فراس الخطيب بعد زيارة خاطفة إلى تركيا حيث تقيم عائلته، والأردني أحمد هايل بعد خوضه المباراتين الوديتين أمام الكويت. وكان هايل رفض عرضاً من نادي الشباب السعودي خلال الأيام القليلة الماضية لضمه إلى صفوفه مفضلا الاستمرار مع «الزعيم». من جهته، يستعيد اليرموك خدمات كل من الإسباني انطونيو ايالا سولير والقائد أحمد هاني. ويسعى السالمية إلى تحقيق فوزه السادس على التوالي عندما يستقبل الجهراء، علما أنه خسر افتتاحا أمام الكويت صفر-2 قبل أن يحقق الانتصار تلو الآخر، وأبرزها على «الكبيرين» القادسية والعربي بنتيجة واحدة 3-2 بقيادة المدرب محمد دهيليس، الأمر الذي أكد أطماعه في المنافسة جدياً على اللقب الذي سبق له أن غنم به في أربع مناسبات. وحقق السالمية فوزاً صعباً على التضامن 2-1 رفع من خلاله رصيده في المركز الثاني إلى 15 نقطة بفارق الأهداف خلف العربي، فيما يشغل الجهراء، ثالث الموسم الماضي والمتوج باللقب مرة واحدة عام 1990، المركز الخامس بـ11 نقطة علما أنه سقط في المرحلة السابقة أمام القادسية بثلاثية نظيفة. ويحل كاظمة السابع وحامل اللقب 4 مرات ضيفا على الشباب العاشر اليوم أيضاً، ويغيب عن تشكيلة كاظمة البرازيلي والاسي للإيقاف، فيما تخلت الإدارة عن البرازيلي الآخر دييجو باربوزا بالتراضي بين الطرفين نتيجة عدم ظهور اللاعب بالمستوى المأمول منه. ويحتل لاعب الفريق الآخر البرازيلي باتريك فابيانو صدارة الهدافين برصيد 9 أهداف أمام الخطيب لاعب العربي والبرازيلي كارلوس فينيسيوس نجم الجهراء (8 أهداف لكل منهما)، والإيراني رضا قوجان لاعب الكويت (7 أهداف). ويقص الكويت، الثالث وحامل اللقب 11 مرة والوحيد الذي لم يخسر هذا الموسم، شريط انطلاق مشواره مع المدرب الجديد محمد إبراهيم بمواجهة النصر ،وجاءت الاستعانة بـ «الجنرال» بعد النتائج السيئة التي حققها الكويت في الآونة الأخيرة بقيادة حمادة، وتحديدا خسارته لقب بطل كأس الاتحاد الآسيوي إثر الهزيمة الفادحة أمام بيرسيبورا جايابورا الإندونيسي 1-6 في إياب الدور ربع النهائي بعد فوزه بصعوبة ذهاباً على أرضه 3-2، كما فرط «العميد» بصدارة ترتيب الدوري إثر تعادله الأخير مع الشباب المغمور سلباً. أما النصر، ثامن الموسم الماضي، والذي يدربه الكرواتي روديون جاسانين فهو قادم من خسارة كبيرة أمام العربي 1-4 ويحتل المركز الثامن، ويفتقد النصر كلا من عبد الرحمن باني ودغيم الرشيدي بعد أن فرض الاتحاد عقوبة الإيقاف 8 مباريات على الأول و3 على الثاني. ويلتقي الصليبخات السادس ومفاجأة الموسم مع الساحل الحادي عشر. وفي مباراة القاع، يلعب الفحيحيل الرابع عشر الأخير (دون رصيد)، مع التضامن الثالث عشر (نقطة واحدة). (الكويت - أ ف ب)
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©