الأحد 27 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

الحوثيون ينتشرون في اب وذمار

الحوثيون ينتشرون في اب وذمار
15 أكتوبر 2014 19:55
واصل المتمردون الحوثيون، اليوم الأربعاء، تقدمهم في اليمن وانتشروا في منطقتي اب وذمار، جنوب صنعاء، فيما قتل 12 شخصا في مواجهات خاضوها مع القاعدة بمحافظة البيضاء في وسط البلاد. وأسفرت الاشتباكات، التي وقعت مساء الثلاثاء عن مقتل خمسة حوثيين وستة من عناصر القاعدة إضافة إلى مدني واحد بحسبما أفادت مصادر أمنية ومحلية. وأكد مسؤول محلي أن "الاشتباكات وقعت بينما كان الحوثيون يسعون إلى التوسع باتجاه داخل محافظة البيضاء انطلاقا من رداع" الواقعة على الحدود مع محافظة ذمار، جنوب صنعاء. وأضاف المسؤول أن "عناصر القاعدة تصدوا لهم ووقعت اشتباكات عنيفة"، فيما "تم تفجير منزل لأحد الحوثيين في رداع". وبعد أن سيطروا على صنعاء في 21 سبتمبر، سيطر الحوثيون اعتبارا من أمس الثلاثاء على الحديدة التي تعد من أكبر المدن اليمنية ومينائها الاستراتيجي على البحر الأحمر في خطوة تؤكد استمرار المتمردين في توسيع رقعة نفوذهم. وقتل 47 شخصا على الأقل الخميس الماضي في العاصمة اليمنية صنعاء في تفجير انتحاري تبناه تنظيم القاعدة واستهدف مجموعة من أنصار الحوثيين بينما كانوا يستعدون للتظاهر. واليوم، تابع المسلحون الحوثيون التقدم في المحافظات الواقعة في جنوب صنعاء. وأكدت مصادر أمنية وقبلية وصول أكثر من عشرين مركبة تحمل حوالى مئتي مسلح حوثي إلى مدينة اب (190 كلم جنوب صنعاء) صباح الأربعاء. وبدأ المسلحون الحوثيون بالانتشار حول المدينة وداخلها، وأقاموا نقاط تفتيش ومراقبة، خصوصا عند المداخل الرئيسية للمدينة وعلى التقاطعات. وأشار شهود عيان إلى رصد الشعارات المعروفة للحوثيين عند تقاطع شارع العدين وعلى المدخل الجنوبي الشرقي في منطقة ميتم. وكما حصل في صنعاء والحديدة، يأتي الانتشار في اب وسط صمت كامل للسلطات المركزية في صنعاء. وذكر شهود عيان أن مسلحين قبليين مجهولي الهوية ينتشرون في بعض أحياء المدينة، وقد يكونوا من مجموعات متطرفة. وفي ذمار التي تبعد مئة كيلومتر إلى الجنوب من صنعاء، أكدت مصادر أمنية وقبلية أن الحوثيين أقاموا حواجز تفتيش في المدينة. وقبل الانتشار في ذمار، كان آخر موقع معروف للحوثيين في منطقة معبر على مسافة سبعين كيلومترا إلى الجنوب من صنعاء. وفي أعقاب انتشار الحوثيين في ذمار، استقال محافظ المحافظة يحيى العامري من منصبه بحسب مصادر محلية. وأكد مصدر مقرب منه أن العامري "رفض ان يكون دمية في يد الحوثيين"، مذكرا بأنه كان محافظا في صعدة، معقل الحوثيين، عند اندلاع الحرب الأولى بينهم وبين صنعاء في 2004.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©