الاتحاد

عربي ودولي

تسليم السيطرة كاملة للعراقيين نهاية العام

بغداد - حمزة مصطفى:

بغداد - وكالات الأنباء: قال المتحدث باسم الجيش الأميركي الميجر جنرال وليام كولدويل، إن القادة العسكريين الأميركيين في العراق يتوقعون تسليم السيطرة الكاملة على الأمن والقوات المسلحة بالبلاد إلى السلطات العراقية بنهاية العام الحالي· وقال كولدويل في مؤتمر صحفي أمس إن الجيش والشرطة العراقيين يعتزمان شراء مئات السيارات المصفحة فضلا عن طائرات هليكوبتر بموجب اتفاق قيمته 150 مليون دولار جرى توقيعه الشهر الماضي مع الولايات المتحدة· وقال كولدويل متحدثا عن 2007 باعتباره ''عام التحول'' إنه بحلول فصل الصيف ستكون كل وحدات الجيش العراقي الإحدى عشرة المشكلة، تحت إمرة الحكومة العراقية وبحلول الخريف سيكون كل محافظي الأقاليم العراقية الثمانية عشر مسؤولين عن الأمن في مناطقهم· وقال ''بنهاية هذا العام ستكون الحركة مختلفة تماما''· والجدول الزمني الذي استعرضه كولدويل أطول من الجدول الذي توقعه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بعدما تولى المنصب قبل ثمانية أشهر عندما قال إن السيطرة العراقية على كل الوحدات والمحافظات قد تكتمل بحلول فصل الربيع أو الصيف· وقال كولدويل إن واشنطن ستواصل تقديم الدعم في مجالات الامداد والتموين والمخابرات فضلا عن العمل لضمان ''ولاء'' بعض وحدات القوات العراقية حيث يتهم الكثير من السنة العرب، بعض الوحدات بالولاء إلى ميليشيات شيعية طائفية· وقال كولدويل ''قوات الأمن العراقية يجب ألا تقتصر على تطوير قدراتها لكن عليها أيضا العمل لكسب ثقة الشعب العراقي''· وقال كولدويل إن العراق يعتزم شراء 300 حاملة أفراد مدرعة و600 سيارة دورية مدرعة من نوع هامفي وعدد من طائرات الهليكوبتر طراز يو· اتش-2 هيوي في إطار صفقة سلاح مع واشنطن قيمتها 150 مليون دولار·
ميدانيا، أعلن الجيش الاميركي أن قوات الجيش العراقي اعتقلت قائد ''فرقة موت'' مشتبه به خلال عمليات نفذتها أمس الأول بمدينة الصدر· وأوضح في بيان عسكري أن المعتقل مسؤول بشكل مباشر عن التحريض على أعمال العنف الطائفية وعمليات إجرامية وتشير معلومات مخابراتية موثوقة إلى أنه هو المرتكب الرئيسي لنشاطات فرقة الموت في بغداد وعمليات الاختطاف والتعذيب والقتل مدنيين عراقيين وتوجيه اغتيال عناصر الشرطة وزعماء العشائر· وذكر بيان في آخر أن قوات التحالف اعتقلت 23 مسلحا مشتبها بصلتهم بقادة كبار في تنظيم ''القاعدة'' خلال عدة مداهمات نفذتها في الرمادي غربي العراق صباح أمس· وأوضح أنه أثناء إحدى العمليات تعرفت القوات على ثلاثة ''إرهابيين'' بعد تفجيرهم عبوة ناسفة حيث تتبعهم الجنود إلى مقر سكنهم و بمجرد اقتحام المقر هرب أحد المستهدفين من باب خلفي ومعه مسدس وقنبلة يدوية فتعقبته واعتقلته بعد إصابته بطلق ناري ونجحت في اعتقال 22 شخصا آخرين خلال المداهمات الأخرى· من ناحية أخرى، قالت مصادر في الشرطة العراقية ان القوات الاميركية اعتقلت 3 أشخاص في عملية دهم لأحد المنازل في قرية ''البوعودة'' شرقي الفلوجة ونقلتهم الى إحدى قواعدها العسكرية داخل المدينة بغية التحقيق معهم دون أن تذكر أسباب الاعتقال·
في غضون ذلك، أسفر انفجار سيارة مفخخة في حي المنصور في بغداد أمس عن إصابة شخصين بجروح وتدمير عدد من السيارات والمتاجر· وقالت الشرطة ان مسلحين هاجموا منزل أسرة شيعية في بلدة يثرب شمالي بغداد وقتلوا ستة من أفرادها أمس الأول، فيما قتل مسؤولان سابقان في ''حزب البعث'' برصاص مسلحين في الحلة· وأضافت أنه تم العثور على جثة رجل قتل بطلق ناري وعليها آثار تعذيب في كركوك· وأعلن الجيش الاميركي في بيان عسكري مقتل أحد جنوده بانفجار عبوة ناسفة قرب دورية للفرقة متعددة الجنسيات في جنوب بغداد يوم الاحد الماضي ليرتفع عدد الجنود الأميركيين القتلى في العراق إلى ·3004

اقرأ أيضا

واشنطن توقف المحادثات مع طالبان بعد هجومها على قاعدة أميركية