الاتحاد

الرياضي

مهرجان القدرة الدولي ينطلق في بوذيب اليوم


هزاع وخالد بن سلطان يتقدمان 215 فارساً في السباق الكبير

برعاية ودعم سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء،رئيس نادي تراث الإمارات،ينظم النادي بالتعاون مع اتحاد الفروسية والسباق اليوم سباق مهرجان القدرة الدولي في قرية بوذيب العالمية للقدرة في الختم حيث يستمر المهرجان حتى السادس من الشهر الحالي·
يشارك في السباق 215 فارساً يتقدمهم سمو الشيخ هزاع بن سلطان آل نهيان، وسمو الشيخ خالد بن سلطان آل نهيان في سباق 240 كم وبمشاركة (50) فارساً من ضمنهم نخبة فرسان من مملكة ماليزيا، ويتقدم كل من الشيخ عبدالله القاسمي، والشيخ عبدالعزيز القاسمي، والشيخ صقر القاسمي، الفرسان ألـ ( 40) في سباق 100 كم،ومشاركة( 25) فارساً في سباق 120 كم، أما في السباقين التأهيلين 80 و 44 كم فيصل المشاركون فيهما الى 100 فارس فضلاً عن مشاركة عدد من فرسان الدول العربية والأجنبية·
وتتضمن فعاليات المهرجان الذي سيحضره جلالة السلطان ميزان زين العابدين ملك ماليزيا، وعدد من كبار الشخصيات العربية والدولية، تنظيم سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان لمسافة 240 كم اليوم وسباق القدرة لمسافة 100 كم غدا وسباق الخيول الملكية الخاصة للمواطنين يوم 6 يناير الجاري، وسباقي الاتحاد التأهيلي لمسافتي،80 و44 كم بتاريخ 4 يناير الجاري·
ويأتي تنظيم هذا المهرجان الذي يُعدّ الأكبر ليدلّ على المكانة الدولية المرموقة التي تتبوأها فروسية الإمارات على المستوى الدولي·
ومما يزيد المهرجان أهمية ويُعطيه بُعداً كبيرا هو الحضور المتميز الذي سيحظى به لنخبة من كبار المسؤولين الدوليين المهتمين بهذه الرياضة إضافة إلى فرسان تعرفهم ميادين الفروسية العالمية وفرسان أوجدتهم هذه القرية الدولية التي نالت تقديرات دولية من ذوي الاختصاص من حيث طبيعة أرضها ومساراتها وتوافر المقاييس والمعايير الدولية لقرى القدرة·
وسينطلق مهرجان القدرة الدولي اليوم في قرية بو ذيب للقدرة ضمن منافسة دولية على مدى ثلاثة أيام، حيث سيركب كل فارس يشارك في المنافسة نفس الحصان لمسافة 80 كم خلال كل يوم من الأيام الثلاثة بالنسبة لسباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد 240 كم، والفائز هو من يكمل كل المسافة بأقصر فترة زمنية، علماً بأنّ أقل وزن للفارس هو''70كيلوجراما''·
وسيبدأ السباق في السادسة صباحا أما سباق الغد فسوف تبدأ الخيول الانطلاق الساعة 6 صباحاً حسب فرق الزمن بنهاية اليوم في حين تنطلق الخيول في اليوم الختامي في السادسة صباحا حسب فرق الزمن لغاية الساعة 7 صباحاً، وفي هذا الوقت سيُسمح لباقي الخيول أن تبدأ، أما في التصنيف النهائي فسوف تؤخذ كل الفروقات الزمنية بعين الاعتبار·
وسيُكمل المتنافسون في كل يوم من السباق 3 مراحل( 30 كم و30 كم و20 كم) في الصحراء حول قرية بوذيب للقدرة·· في حين يتم في نهاية كل مرحلة فحص الخيل عن طريق اللجنة البيطرية وأيضاً قبل انطلاقة اليومين الثاني والثالث لتحديد ما إذا كان الخيل لائقا ليُكمل السباق أم لا، بينما لا يُمكن لأيّ فارس أن ينطلق للمرحلة التالية إلاّ إذا اجتاز الخيل الفحص البيطري·
من ناحية أخرى قال محمد سيف النيادي رئيس مجلس الإدارة مدير عام نادي تراث الإمارات إن اختيار (قرية بوذيب العالمية للقدرة) مكاناً لإقامة مهرجان القدرة الدولي الذي يقام بتوجيهات ورعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس نادي تراث الإمارات، وبكل ما يحفل به من فعاليات وأنشطة وتنافس قوي ومثير وحركة يسجلها عدد كبير من فرسان وفارسات الإمارات وكافة المشاركين يمثل نقلة جديدة للانشطة التي تستضيفها القرية·
وأضاف : المهرجان يمثل لنادي تراث الإمارات أهمية بالغة نحو تطوير جاد ومؤثر لرياضة القدرة التي نسعى من خلالها إلى إحياء وترسيخ كل ما يتصل برياضة الفروسية من تقاليد ومفردات وبناء جيل جديد من فرسان الإمارات·
وأكد أن المهرجان يمثل قمة التعاون والتنسيق بين النادي واتحاد الفروسية والسباق حيث نعتز بمسيرتهم وجهودهم الطيبة في تعزيز مسيرة فروسية الإمارات والعمل على تطوير رياضة القدرة على الصعيدين المحلي والدولي· وأوضح النيادي أن النجاح المتواصل لسباقات القدرة التي تستضيفها قرية بوذيب لم يأت وليد صدفة عابرة أو ضربة حظ، إنما تحقق بفضل التوجيهات والرعاية الشخصية المتواصلة لسمو رئيس النادي وحرصه الشديد على إعداد كوادر مؤهلة من الفرسان، وتقديم الدعم اللازم لهم وتهيئة كافة الفرص أمامهم للإنجاز والإبداع·
وقال : يطيب لي الترحيب بكافة المشاركين في هذا الحدث الدولي الضخم، مؤكدين على اهتمامنا بتقديم كافة أوجه التعاون والدعم بمختلف أنواعه من أجل إنجاح هذه التظاهرة التي تسجل تطوراً ونجاحاً مميزاً لرياضة القدرة على أرض بوذيب بكافة مرافقها التي أصبحت مثار إعجاب الجميع·
وأضاف : إن مساهمتنا في هذا المهرجان وفي كافة السباقات الماضية ، إلى جانب عملنا على تأهيل أعداد كبيرة من الفرسان والفارسات يعكس الاهتمام بتطوير هذه الرياضة التقليدية العربية الأصيلة التي نعتز بها أيما اعتزاز، وحرصنا الشديد على حمايتها كإرث ثقافي له مفرداته وخصوصيته·
وأشار قائلاً: نحن لا نسعى إلى تحقيق النجاح فقط في هذا المهرجان ·· بل نسعى إلى أكثر منذ ذلك ·· وهو أن نترك بصمة كبيرة على تطور رياضة القدرة وامتدادها عبر الأجيال ·· وهذا ليس بكثير لا سيما وان الظروف متاحة على أرض الإمارات، البلد الذي سجل اسمه بحروف من ذهب في سجلات رياضة القدرة وعلينا جميعاً العمل على تعزيز الروح الجماعية لرفع سقف المنافسات وعدد السباقات المخصصة للقدرة وتواصل عملية تطوير رياضة القدرة لتكون دائما بمستوى الطموح المنشود·
واختتم سعادة النيادي حديثه قائلا إن الحدث الذي تعيشونه ما هو إلا فصل واحد من مسرحية غير محددة الفصول· وإن اهتمام نادي تراث الإمارات بهذا المهرجان هو ترجمة لمستوى اهتمامه بكافة نشاطات النادي التراثية والتقليدية بناء على توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الذي يسعى جاهداً ليس للمحافظة على كنوز هذا الوطن من عادات وتقاليد على أرفف المعارض وفي طيات صفحات مجلدات، بل ويحفظها في ذاكرة الأبناء كصفحة يعيشونها في يومياتهم··كما يوجه سموه بضرورة المشاركة في المهرجانات والمعارض الخارجية لإيمانه المطلق بوجوب إعطاء البعد الحضاري والتاريخي لعادات وتقاليد شعب الإمارات من ناحية، والإنجاز التاريخي الذي حققه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (رحمه الله) في المهرجانات والمعارض الدولية·

اقرأ أيضا

«الزعيم» يضبط إيقاع «التوازن» بـ«القوة 60»