الاتحاد

الرياضي

فيليبوسيس المنحوس ينسحب من كأس هوبمان للمرة الثالثة



عاند الحظ لاعب التنس الاسترالي مارك فيليبوسيس مجددا حيث تعرض اللاعب لإصابة في الركبة اضطرته للانسحاب خلال المجموعة الاولى من مباراته أمام الفرنسي جيروم هاينل بفئة فردي الرجال في الدور الاول من بطولة كأس هوبمان للتنس المختلط لتكون المرة الثالثة التي ينسحب فيها فيليبوسيس من البطولة بسبب الإصابة· وقضى فليبوسيس 30عاما الشهور القليلة الماضية في تدريبات لاستعادة اللياقة بالولايات المتحدة· وتعرض للاصابة عندما كان هاينل المصنف 213 على العالم متقدما 4/1 في المجموعة الاولى ولم يستطع اللاعب الاسترالي مواصلة اللعب وانسحب من المباراة· والجدير بالذكر أن فيليبوسيس خضع لثلاث عمليات جراحية في الركبة خلال مسيرته مع التنس·
وتلك هي المرة الثالثة التي ينسحب فيها اللاعب، الذي كان وصل لنهائي بطولتين من بطولات ''جراند سلام'' الاربع الكبرى، من بطولة كأس هوبمان التي يشارك فيها ثمانية فرق· وانسحب فيليبوسيس من بطولة عام 2000 بسبب الإصابة في الساق كذلك اضطرته إصابة في أعلى الفخذ إلى الانسحاب من بطولة عام
2005 وتقدمت فرنسا على أستراليا 2-صفر حيث تغلبت تاتيانا جولوفين على الاسترالية أليسيا موليكك 7/5 و6/2 في مباراة فردي السيدات التي جمعت بينهما· وبدا أن الحسرة هي قدر نجوم التنس الاستراليين الذين يخوضون البطولة على أرضهم· ويذكر أن أستراليا شاركت في البطولة في جميع نسخها ال18 الماضية ولكنها لم تفز بلقبها سوى مرة واحدة عام 1999 وكان فيليبوسيس من بين المرشحين للحصول على آخر بطاقة دعوة (وايلد كارد) متبقية للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات جراند سلام للموسم الجديد 2007 ولكن ذلك أصبح الآن متوقفا على مدى لياقته البدنية· وبعدما تعرض فيليبوسيس للإصابة جلس على كرسيه وتلقى العلاج ثم حاول مواصلة اللعب· بيد أنه سريعا ما قرر الانسحاب·
أما موليك فقد بدأت بشكل جيد في مباراتها أمام جولوفين ولكن مستواها تضاءل تدريجيا وهو ما استغلته جولوفين في حسم المباراة لصالحها· ويذكر أن موليك عادت مؤخرا للملاعب بعدما ابتعدت ما يقرب من عامين بسبب مرض في الاذن شكل لها أزمة كبيرة حيث كانت تحتل المركز الثامن في التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات ربيع عام 2005 وعوض الروسي دميتري تورسونوف إخفاقه أمام الاميركي ماردي فيش في مباراة فردي الرجال· فقد مهد تورسونوف بضربة خلفية غريبة من فوق الرأس لفوز روسيا على الولايات المتحدة بنتيجة 2/1 وكانت هذه الضربة هي كل ما تحتاجه الروسية ناديا بيتروفا زميلة تورسونوف اليوم لتنهي مباراتهما أمام الثنائي الاميركي ماردي فيش وآشلي هاركلرود بالفوز 6/3 و7/5 حيث فازت روسيا في إجمالي مبارياتها الثلاث التي لعبتها أمام الولايات المتحدة 2/1 وعلق تورسونوف على ضربته التي سارت بمحاذاة الشبكة لتحرز نقطة حاسمة لروسيا في مباراة زوجي المختلط اليوم قائلا أود أن أقول إنها ضربة حالفها الحظ· ولكنكم لا تعرفون كم تدربت عليها · وأضافت بيتروفا المصنفة السادسة على العالم استمتعت بمباراة الزوجي· لا يوجد شعور أفضل من الفوز على رجل ·
وجاء هذا الفوز بعدما كان ماردي فيش نجح في إنقاذ ماء وجه الولايات المتحدة الحائزة على لقب البطولة الاسترالية أربع مرات عندما فاز على تورسونوف 6/1 و6/4 في مباراة فردي الرجال بين البلدين ليتعادلان 1/1 وكانت روسيا تقدمت 1-صفرفي بداية اليوم بعد فوز بيتروفا على هاركلرود المصنفة 86 على العالم 6/3 و6-صفر في مباراة فردي السيدات· وكان فوز روسيا على الولايات المتحدة هو الاول بالنسبة لروسيا، المصنفة الثانية بالبطولة، والتي خسرت أمام أستراليا في اليوم الافتتاحي للبطولة التي تضم ثماني دول·
أما الولايات المتحدة فقد خرجت من المنافسة تماما بعدما منيت بهزيمتها الثانية في الدور الاول قبل لقائها الختامي بذلك الدور أمام أستراليا يوم غد· وقالت بيتروفا التي خسرت مباراتها الفردية الاولى بالبطولة من الاسترالية أليشيا موليك في بداية الاسبوع، بعد فوزها على هاركلرود شعرت أنني كنت أفضل من مباراتي الاولى· كنت في حاجة للعب مباراة لأشعر بالراحة على الملعب ·
وكسرت بيتروفا الحائزة على خمسة ألقاب في 2006 إرسال هاركلرود أربع مرات في ثماني فرص أتيحت لها· واستغرق الشوط الثاني من المباراة عشر دقائق الا أن مقاومة هاركلرود انهارت بعد هذا المجهود· وقالت بيتروفا كانت ضربات إرسالي أكثر ثباتا بكثير (عن المباراة السابقة)· لم أرتكب العديد من الاخطاء المزدوجة·
شعرت بثقة أكبر وكنت قادرة على إدارة المباراة بأسلوبي ·
أما فيش فقد أثبت أنه مازال قادرا على الصمود بعدما خضع لعمليتين جراحيتين في رسغه وابتعد عن الملاعب عدة أشهر مؤخرا· وكان تورسونوف تقدم في بداية مباراة فردي الرجال قبل أن ينجح فيش المصنف 47 على العالم في بلوغ مستوى أدائه المعهود ليحول سير المباراة لصالحه· وقال فيش بعد فوزه في تلك المباراة كان أدائي جيدا بحق· وأنا سعيد جدا بذلك· كانت ضربات إرسالي جيدة وأنا دائما أقدم أفضل عروضي عندما أرسل جيدا· فإذا نجح الارسال تنجح بقية الخطوات الاخرى تباعا ·

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء