الاتحاد

الرياضي

هنري ميشيل لـ الاتحاد الرياضي :تدريبي للزمالك تحد جديد وليس مجازفة



إبراهيم الديب:

لم يتوقع أكثر المتفائلين في نادي الزمالك أن يوافق المدرب الفرنسى الشهير هنري ميشيل على تدريب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي بهذه السرعة وفي هذا الوقت بالذات مع اقتراب الموسم من منتصفه خاصة وأن المدرب العالمي الذي يحظى بسجل تدريبي ممتاز يفضل دائما العمل مع المنتخبات وليس الأندية كما أن الظروف التي يمر بها الزمالك حاليا تجبر كل مدرب على التفكير ألف مرة قبل الموافقة على تدريبه·· علاوة على أن ميشيل نفسه عائد لتوه من تجربة فاشلة مع الأهلي القطري·· لكن الرجل قبل المهمة بمجرد أن أحد أعضاء مجلس إدارة الزمالك شاهده بالصدفة في بيروت وهو يقضى اجازة قصيرة مع زوجته اللبنانية في أعقاب خسارة الزمالك امام المصري البورسعيدي في الدورى الممتاز مباشرة والتي أطاحت بالبرتغالي مانويل كاجودا المدير الفني السابق للفريق·

فوجئ العضو الزملكاوي بموافقة ميشيل على تدريب الفريق·· وطلب الحضور إلى القاهرة أولا للجلوس مع الإدارة ومشاهدة بعض التدريبات للتعرف على امكانيات اللاعبين·· ولم يمض أكثر من يومين الا وكان ميشيل قد وقع عقده مع الزمالك·
وقبل الرجل المهمة والتحدي الجديد له رغم أن العقد تم توقيعه لمدة 6 شهور فقط·· وقوبلت موافقة ميشيل بسعادة كبيرة داخل نادي الزمالك وجماهيره التي كانت تنتظر إقالة كاجودا بفارغ الصبر وبدأ الرجل مهمته مع الزمالك بمشاهدة بعض التدريبات ومباراة حرس الحدود والتي قادها محمود سعد ثم مباراة الاهلي·· وفضل ميشيل أن تبدأ مهمته مع الفريق بعد مباراة الاهلي حتى يتعرف أكثر على امكانيات اللاعبين ونقاط الضعف التي يعانى منها الفريق ووضع ميشيل يده على هذه النقاط وعيوب وسلبيات الاداء التي ظهرت في هاتين المباراتين وبدأت المهمة الرسمية بالفعل في مباراة المحلة أمس في بداية الدور الثاني·· وكعادته لم يرفض ميشيل التحدث عن المهمة الجديدة مع الزمالك·· وكشف العديد من النقاط المهمة خلال هذا الحوار ووضع - روشتة - علاج لأمراض فريق الزمالك المزمنة التي أبعدته عن منصات التتويج في العامين الأخيرين·· كما تطرق ميشيل في حديثه الى تجربته السابقة مع منتخب الإمارات والتي لم يكتب لها النجاح ورأيه فى الكرة الخليجية والفريق الذي يرشحه للفوز بكأس الخليج الثامنة عشرة التي تنطلق بأبوظبى بعد أيام من واقع معايشته للكرة الخليجية في الفترة الأخيرة وأيضا تجاربه الناجحة مع المنتخب الفرنسي والمنتخبات الأفريقية وكان هذا الحوار·
- كيف قبلت تدريب الزمالك بهذه السرعة وظروف الفريق الحالية لا تساعد أحدا على النجاح؟
؟أنا مدرب محترف وأقبل التحدي في عملي·· ودائما أضع احتمالات النجاح قبل احتمالات الفشل·· واعتقد ان الزمالك ناد كبير جدا ومعروف على مستوى القارة الافريقية وتدريبه ليس مجازفة او مغامرة على الاطلاق·· بل ان أي مدرب يتمنى العمل في ناد الزمالك وهذا ليس للمجاملة·· وعندما عرض علي الأمر طلبت السيرة الذاتية للفريق·· وأدركت أنه بالفعل ناد عريق وعملي فيه سيزيد من شهرتي وليس العكس خاصة فيما لو استطعنا تحقيق انجاز مع الفريق وهو ما أتمناه بالفعل·
- لكن كيف ســــــــــــــــــــــــتحقق ما تتمناه وعقدك مع الإدارة لمدة 6 أشهر فقط ؟
؟ عندما تفاوضت مع ادارة النادي كانت الرغبة مشتركة بيننا على توقيع العقد لهذه المدة فقط لان الموسم اقترب من منتصفه وتحتاج هذه الفترة الى التقييم السليم دون تعجل ورأينا انه لو توافرت عوامل النجاح مع الفريق سنمدد العقد الى فترة اخرى لن تقل عن موسم واحد· كما انني فهمت ان الادارة الحالية مؤقتة وستنتهي في نهاية الموسم الحالي ولا تريد ان تضع الادارة الجديدة في حرج اذا لم تكن ترغب في التعاون معي وهذه امور عادية جدا في عالم الاحتراف ولا تمثل ادنى مشكلة لي او للادارة على حد سواء·
- ما هو سقف طموحك مع الفريق في هذه المدة القصيرة خاصة أن الأمل في بطولة الدوري هذا الموسم بات ضعيفاً ان لم يكن مستحيلاً؟
؟ اعترف ان الامل في الدوري ضعيف لان المنافس الاول وهو الاهلي المتصدر يسبقنا بفارق كبير من النقاط لكن كرة القدم لا تعترف بالمستحيل طالما ان الامل يظل قائما حتى النهاية·· واعتقد ان البطولة ما زالت في الملعب والمشوار صعب للجميع وهذا ما سأركز عليه مع اللاعبين المهم ان يؤدي الفريق ما عليه ويحقق الفوز في كل مبارياته·· وهناك ايضا بطولة الكأس التي أصبحت هدفا امام الفريق يسعى اليه من الآن بالاضافة الى البطولة العربية التي نضع ايضا آمالنا على الفوز بها رغم ان الموقف أصبح صعبا الى حد ما بعد الخسارة الاخيرة امام القادسية الكويتي·· واعتقد ان الزمالك قادر على العودة سريعا الى مستواه لكنه يظل في حاجة الى إعادة بناء وهذا ليس صعبا لأن الفريق يضم افضل لاعبي مصر على الاطلاق وأستغرب بالفعل ان هذا الفريق ليس هو صاحب القمة في كل شيء وهو يضم هؤلاء اللاعبين ذوي المهارات العالية غير الموجودة في اندية مصر من خلال مشاهدتي للفرق الاخرى التي تتنافس على البطولة·
- ما هي عيوب الفريق ونقاط الضعف التي أبعدته عن البطولات في العامين الأخيرين؟
؟ أنا تأكدت بالفعل من أن الفريق لم يؤد فترة اعداد بدنية قبل بداية الموسم· وهذا الامر في غاية الاهمية حتى يستطيع اللاعبون ابراز امكانياتهم داخل الملعب ولاحظت ان اللياقة البدنية للاعبين ضعيفة جدا ولا ترتقي لفريق كبير في حجم الزمالك وهذا ما تأكدت منه في مباراة الاهلي والتدريبات التي سبقت المباراة رغم ان اداء الفريق فيها كان جيدا بدرجة كبيرة ولم يستحق الخسارة ولو كانت اللياقة عالية لحقق الفريق الفوز بسهولة لان هناك فارقا كبيرا في المهارات الفردية بين لاعبي الفريقين لصالح الزمالك اما المنافس فهو فريق جيد ويمتاز باللياقة العالية وهو ما ساعده على القيام بهجمات مرتدة سريعة مكنته من إحراز هدفين أنهى بهما المهمة واعتقد ان الاهلي ليس الافضل في مصر لكنه الاكثر لياقة والتزاما كما ان الزمالك ينقصه التكتيك الخططي داخل الملعب والتعاون بين اللاعبين ولاحظت ايضا ان الفريق يعتمد فقط على مهارات اللاعبين الفردية في عمل كل شيء وهذا لا يمكن ان يؤدي الى النجاح في كرة القدم·
- ماذا عن الجهاز المعاون وهل تطلب مساعدين من خارج مصر للعمل معك؟
؟ ظروف توقيت قبول المهمة لم تفسح المجال لبحث هذا الامر لكن اعتقد ان مصر بها مدربون ممتازون والادارة طلبت مني التعامل مع الجهاز الحالي الذي أسندت له المهمة بعد رحيل الجهاز السابق·· ولكن الحق يقال ان محمود سعد المدرب الحالي يملك قدرات رائعة في التعامل مع اللاعبين وهذا ما لاحظته بالذات في مباراة الاهلى وأشاع جوا من الانضباط والالتزام بين اللاعبين وأحدث تغييرات في أداء الفريق برغم قصر الفترة التي بدأ العمل فيها·· واعتقد ان عملي معه سيحقق الفائدة المرجوة·· وهو مدرب ممتاز بالفعل ويمتاز ايضا بالاخلاص الشديد للفريق·· وهذا مهم جدا في المرحلة القادمة لكنني في حاجة الى بعض الوقت لاعادة بناء الفريق وتثبيت التشكيل ولابد من التعرف اكثر على امكانيات اللاعبين ولن يحتاج ذلك الى فترة طويلة·
- لماذا تخليت عن العمل مع المنتخبات وعدت لتدريب الأندية؟
؟ كما قلت أنا مدرب محترف وعملي مع الاندية لا يقلل أبدا من شخصيتي كمدرب بل على العكس فالعمل مع الاندية الكبيرة يتساوى تماما مع العمل في المنتخبات بل ان هناك اندية تسبق منتخبات في شهرتها وقوتها وكل تجربة تختلف عن مثيلتها بالتأكيد وكله يزيد من خبرة أي مدرب·
- ما رأيك في الكرة المصرية والمنتخب المصري الذي لعبت ضده 4 مرات وأنت مدرب لكوت ديفوار؟
؟ الكرة المصرية حالها مثل الزمالك تمتاز بالمهارة العالية جدا لكنها تفتقد الى اللياقة البدنية والتنظيم الجماعي داخل الملعب بالاضافة الى البطء الذي يتسم به الاداء وهذا لا يناسب الكرة الحديثة الان وهذا الامر يجب معالجته من القاعدة وليس من قمة الهرم واعتقد ان المنتخب المصري فريق جيد وكان يستحق التأهل الى المونديال وحقق انجازا كبيرا بفوزه ببطولة افريقيا لكنه لم يكن الافضل بين المنتخبات الافريقية الاخرى وبالتأكيد فقد توافرت عدة عوامل ساعدته في الفوز بالبطولة اهمها بالطبع الجماهير الكبيرة في كل مبارياته·
- توليت تدريب منتخب الإمارات قبل عدة سنوات لكنك لم توفق معه ما السبب؟
؟ نعم أعترف بأن تجربتي مع منتخب الإمارات لم تكن ناجحة لعدة أسباب ليس المجال هنا مناسبا للخوض فيها لكننى أقول إن الكرة الإماراتية تحتاج إلى تنظيم مسابقات قوية والاهتمام أكثر بالقاعدة وتغيير عقلية اللاعبين لكي تفرز منتخبا قويا يستطيع المنافسة على البطولات·
- ماذا عن تجربتك مع الأهلي القطري؟·
؟ ما قلته عن الكرة الإماراتية ينطبق تماما على الكرة القطرية فأوجه الشبه كثيرة بينهما·
- تعرف الكثير عن الكرة الخليجية ومنتخباتها من خلال هذه التجارب فمن ترشحه للفوز بكأس الخليج القادمة؟
؟ برغم تراجع مستواه إلى حد ما فإن المنتخب السعودي يظل هو المرشح الاقوى للفوز بها·· وأعتقد ان منتخبي عُمان والعراق هما الأقرب لمنافسته ما لم يقلب منتخبا الإمارات والبحرين الموازين ويحققا المفاجأة بانتزاع اللقب·
- مــــــــــــــــــــــــاذا عن الكرة الأفريقية وتجــــــــــــــــــــــــــربتك مع منتخبات كوت ديفوار والكاميرون والمغرب وتونس؟
؟ الكرة الافريقية تتقدم بخطوات واسعة جدا بفضل اطلاق باب الاحتراف امام لاعبيها في اوروبا واعتقد ان المسافة ستظل واسعة مع مثيلتها الاسيوية لهذا السبب وأرى ان تجربتي مع هذه المنتخبات ناجحة جدا رغم اننى لم أحقق مع منتخبي الكاميرون وتونس ما كنت أتمناه مقارنة بمنتخبي المغرب وكوت ديفوار·
- وتجربتك مع المنتخب الفرنسي؟
؟ أعتقد انها ناجحة بكل المقاييس وهي التي ساعدت في ازدياد شهرتي كمدرب·
- من تراه الأفضل في أفريقيا هذا الموسم بغض النظر عن ترشيحات الاتحاد الأفريقي؟
؟ أعتقد أن دروجبا نجم كوت ديفوار هو الأفضل مع احترامي للجميع ليس لانني كنت مدربه ولكنه يستحق ذلك لانه حقق انجازات افضل من غيره مع منتخب بلاده في عام 2006 بالاضافة الى تألقه مع ناديه تشيلسي الانجليزي ومساهمته الفعالة معه في بطولاته·

اقرأ أيضا

خلدون المبارك: «كومباني» أهم المساهمين في نهضة السيتي