بعد ثلاثة أيام شاقة من الاختبارات والتقييمات على أرض حلبة مرسى ياس في أبوظبي، تمكن السعودي عبدالله بامقدم من الفوز بالتصفيات الإقليمية وحجز مقعد له في أكاديمية التميز للسائقين الشباب 2013/2014، وفاز بامقدم بمقعد مدفوع التكاليف بالكامل في برنامج الأكاديمية، وذلك بعد أدائه المتميز على الحلبة، في الحصص المدرسية وبالصالة الرياضية في التصفيات النهائية لمنطقة الشرق الأوسط والمتوسط، والتي تم تنظيمها على حلبة سباق جائزة طيران الاتحاد الكبرى للفورمولا-1. ويحظى الشاب السعودي بفرصة السير على خطى من سبقوه إلى الأكاديمية، الذين حققوا نتائج رائعة، من أمثال سائقي الفورمولا-1 روبن فرينز وأليكس روسي، وسائقي فريق فولكس واجن في بطولة العالم للراليات أندرياس ميكلسن وكيفين أبرينج. ومع هذا، فلم يكن هناك خاسر في أبوظبي، إذ كل سائق من السائقين الشباب الـ 14 الآخرين الذين تم ترشيحهم من قبل الهيئات الوطنية للسيارات في أوطانهم قد اكتسبوا الكثير من المعرفة والخبرة، الأمر الذي سيساعدهم بكل تأكيد في الارتقاء بمهنهم. وصرح بامقدم، البالغ من العمر 19 والفائز في الفعالية التي أقيمت بتنظيم من نادي السيارات، وتعتبر إحدى خمس فعاليات مشابهة تقام على مستوى العالم، قائلا: “الحمدلله، أنا سعيد للغاية بفوزي هذا، إنه شعور رائع”. وأضاف: “سأنضم لأفضل أكاديمية لرياضة السيارات في العالم، وتحت اشراف أفضل المدربين، وعلى أفضل المرافق، الأفضل في كل شيء، لذا سيساعدني هذا بشكل كبير في تحقيق حلمي وهوايني وحياتي المهنية”. من جهته، علق الدكتور محمد بن سليّم، رئيس نادي السيارات نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات “فيا”، قائلاً: “نحن فخورون وسعداء باختيارنا من قبل معهد الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” لتنظيم تصفيات هذا العام، وقد دهشت حقاً من المستوى العالي في كل شيء تم هنا خلال الأيام الثلاثة الماضية”. وأضاف: “يحظى عبدالله بفرصة رائعة للارتقاء بمهنته لمستوى أعلى من خلال برنامج الأكاديمية، ووفي الوقت ذاته سيغادر بقية السائقين إمارة أبوظبي وهم يملكون كماً أكبر من المعرفة والخبرة، وبالطبع بأصدقاء أكثر في عالم رياضة السيارات”. وشهد اليوم الأخير للتصفيات عقد حصص صفية حول علم الرياضة، قبل عرض السائقين الـ 15 المشاركين في التصفيات على لجنة الحكام، والمؤلفة من رونان مورجان، مدير رياضة السيارات في نادي الإمارات للسيارات، وروبرت فليبيتس، كبير مدربي القيادة، وكايت روبسون من معهد الاتحاد الدولي للسيارات. فيما بعد، تم اختيار ستة سائقين، الجورجي إراكلي تشخيدزه (22)، والكويتي زيد أشكناني (19) والسوري يزن حماده (20) والقبرصي بانيكوس بوليكاربو (22) والتركي جن تاسديلين (19) وبامقدم، للمنافسة فيما بينهم على أرض الحلبة في لفات محددة التوقيت وخلف مقود سيارة النسيان 370 زد أس العالية الأداء، والتي استخدمها السائقون في التدريبات خلال الأيام الثلاثة للتصفيات.