الاتحاد

الرياضي

الإمارات وكأس الخليج (12)



إعداد- راشد الزعابي:
بطولة كأس الخليج لكرة القدم ليست مجرد بطولة رياضية تتنافس على الفوز ببطولتها فرق المنطقة هذه البطولة التي انطلقت قبل 33 عاماً تعتبر مجتمعاً خليجياً يقام كل سنتين، إنها كأس عالم بالنسبة لفرق الخليج منها ظهر النجوم الذين قادوا فرق الخليج الى أكبر البطولات العالمية ومنها ظهرت القيادات الرياضية التي تبوأت أعلى المناصب قارياً ودولياً ومن نفس المكان برزت ملاعب الخليج لتكون مؤهلة لاستضافة كبريات البطولات العالمية ومنها برز الإعلام الخليجي قوياً ومميزاً وفي هذه البطولات ترى الفائز والمهزوم يخرجان من الملعب متشابكي الأيدي في مشهد ليس له مثيل في أية منافسة رياضية أخرى·

خليجي 13
الإمارات في المركز الرابع·· والكأس تعود إلى عاشقها الأول

الأبيض يهز رومانيا
ويهتز في كأس الخليج

دخلت كرة الإمارات أجواء كأس ''خليجي ''13 من خلال المشاركة الثانية عشرة في تاريخنا وأقيمت البطولة في عمان عام 1996 ، وجاء منتخب الإمارات لتسبقه سمعة هائلة اكتسبها من نتائجه في مبارياته الدولية الأخيرة، وخاصة فوزه على منتخب رومانيا في بوخارست 2/1 في العصر الذهبي للكرة الرومانية، كما أن المنتخب كان يستعد جديا للمشاركة في كأس أمم آسيا التي استضافتها الدولة·

ضمت قائمة اللاعبين في البطولة: محسن مصبح وعبد الرحمن الحداد وجمعة راشد وبخيت سعد وعبد الرزاق إبراهيم وجاسم توفيق وعدنان الطلياني ومنذر علي ومحمد عمر وعيسى مطر وطارق بلال وحسن سهيل ويوسف حسين وعبد العزيز محمد وخميس سعد وحسين علي ومحمد عبيد هلال وعبد الرحمن إبراهيم وإسماعيل راشد وزهير بخيت وعلي حسن وحسن سعيد ومحمد علي وسلطان راشد·
في المباراة الأولى تلاشت الهالة الإعلامية الضخمة التي صاحبت منتخبنا عندما خسر أمام منتخب قطر بهدف دون مقابل وأكد هذه الحقيقة المباراة الثانية التي انتهت بتعادل مع منتخب البحرين بهدف لكل منهما، وفي المباراة الثالثة تقدم منتخب الكويت على منتخبنا حتى الدقائق الأخيرة من عمر المباراة ولكن نجح منتخب الإمارات في إحراز التعادل قبل النهاية عن طريق بخيت سعد ويسجل عدنان الطلياني هدف الفوز ليخطف فوزا مهما على الفريق الكويتي، في المباراة الرابعة يتعادل منتخب الإمارات مع المنتخب العماني بدون أهداف ليختتم منتخب الإمارات مشاركته الثانية عشرة بتعادل مع المنتخب السعودي بهدفين لكل منهما ويحل منتخب الإمارات بكل الهالة الإعلامية التي صاحبته عند مجيئه في المركز الرابع·
وعن البطولة الثالثة عشرة لكأس الخليج فقد أقيمت في عمان على ستاد السلطان قابوس في بوشر خلال الفترة من 15 - 28 أكتوبر عام 1996 عاد اللقب ليداعب أبناء الكويت مرة أخرى بعد انقطاع بطولتين متتاليتين للمرة الأولى في تاريخ البطولة وتم تسجيل الهدف رقم 500 في تاريخ البطولة عن طريق النجم السعودي فهد المهلل في مباراة الافتتاح·
الافتتاح جمع منتخب السعودية حامل اللقب مع منتخب عمان المستضيف وانتهى بفوز المنتخب السعودي بهدف نظيف أحرزه فهد المهلل هو الهدف رقم 500 في تاريخ دورات الخليج وفي المباراة الثانية حققت الكويت الفوز على البحرين بنفس النتيجة وهو الذي حققته قطر بفوزها على الإمارات·
الجولة الثانية واصلت الكويت الانتصارات بالفوز على عمان فيما لم تستطع الإمارات تحسين الصورة وتعادلت مع البحرين بهدف لمثله فيما تعادلت قطر مع السعودية ·
في الجولة الثالثة فازت السعودية على البحرين بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد وسحقت قطر عمان بثلاثية نظيفة وحققت الإمارات نتيجة ممتازة لصالح السعودية وقطر بفوزها على الكويت بهدفين لهدف رغم تقدم الكويت حتى ما قبل نهاية المباراة بهدف ·
في الجولة الرابعة عادت الكويت إلى قواعدها بعد أن أزاحت من طريقها منتخب السعودية فيما واصل منتخب الإمارات النتائج السلبية وتعادل مع عمان بدون أهداف فيما حققت قطر الفوز على البحرين لتنفرد بالصدارة وتحال أوراق البطولة للجولة الأخيرة·
في الجولة الأخيرة وبعد مباراة حبية بين الإمارات والسعودية تعادل الفريقان بهدفين لكل منهما لتحصل السعودية على البرونزية وتحتل الإمارات المركز الرابع وفي المباراة الحاسمة على اللقب تمكن منتخب الكويت من الفوز على منتخب قطر ليحتضن الفريق الكويتي كأس البطولة للمرة الثامنة في تاريخه وتعود المعشوقة إلى عاشقها الأول·

اقرأ أيضا

مارفيك يطلب معسكرين أوروبيين لـ«الأبيض» خلال الصيف