الرياضي

الاتحاد

مايد بن محمد: المنتخب مؤهل لتحقيق لقب خليجي 18

سعيد عبدالسلام:

شهد سمو الشيخ مايد بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس نادي الوصل تدريبات المنتخب الوطني لكرة القدم حيث قام بمصافحة اللاعبين والجهاز الفني قبل المران الذي أداه الفريق أمس بالاستاد الرئيسي بنادي النصر·
كما حظي تدريب المنتخب مساء أمس بدعم من المسؤولين تمثل في حضور معالي عبد الرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومعالي حميد القطامي وزير الصحة ومعالي حنيف حسن وزير التربية والتعليم لتدريبات المنتخب بستاد آل مكتوم·
ويواصل المنتخب الوطني لكرة القدم مرانه اليومي بنادي النصر تحت اشراف الجهاز الفني بقيادة المدرب الفرنسي عبدالكريم ميتسو في إطار استعداداته لخوض مباريات بطولة التحدي التي سيواجه خلالها الأبيض فريقي شتوتجارت وهامبورج الألمانيين يومي 8 و10 يناير الجاري حيث تعد هذه الدورة بمثابة المحك الأخير وكذلك البروفة النهائية قبل انطلاقة ''خليجي ''18 يوم 17 يناير الجاري·
واختار ميتسو الطريق الصعب باللعب مع فرق قوية حتى يخرج المنتخب بفوائد عديدة تعود عليه بالنفع خلال مشاركته في البطولة الخليجية حيث يأمل الجميع أن تؤتي ثمار برنامج الإعداد المكثف للمنتخب والذي بدأ قبل عام ونصف العام ترجم خلاله الفريق العمل الذي تم بأسلوب عملي عندما نجح في التأهل لنهائيات أمم آسيا مبكراً وتصدر مجموعته على حساب منتخبي عمان والأردن القويين·
اللياقة هي الأساس
ويدرك الجهاز الفني للمنتخب جيداً أن اللياقة البدنية هي الأساس والقاعدة التي يبنى عليها العمل الفني والخططي·· ومن هنا يحرص تماماً على وصول اللاعبين إلى أعلى معدلات اللياقة البدنية وعمل اختبارات بين الحين والآخر للوقوف على معدلها ··· كما يضع الجهاز الفني أيضاً أولوية لتجهيز جميع اللاعبين حيث يؤمن ميتسو بأن الفريق الجيد هو الذي يمتلك دكة غنية باللاعبين الجيدين الذين يستطيعون أن يمثلوا إضافة للفريق في الأوقات الحاسمة من عمر المباريات·
ولم تكن العوامل الإرادية بمنأى عن العمل واهتمام الجهاز الفني لعلمه بأن الجوانب النفسية تلعب دوراً مؤثراً وهاماً وحساساً في أداء الفريق وتلعب الفارق في أحيان كثيرة بين منتخب وآخر·
ومع ميتسو حقق المنتخب مكاسب عديدة رغم الفترة الزمنية القصيرة والتي لا تتعدى الستة أشهر حيث يتحدث جميع اللاعبين بلغة الجماعة مما يدل على نجاح المدرب في زيادة نسبة الانسجام والتفاهم بين اللاعبين مما جعل روح الجماعة هي السائدة سواء في العمل داخل الملعب أو خارجه·· وأصبح الجميع يفكرون في الفريق قبل تفكير كل واحد في نفسه بعدما أيقن اللاعبون تماماً أن نجاح المنتخب هو نجاح للجميع·
حيث قال فيصل خليل مهاجم المنتخب والنادي الأهلي رداً على سؤال حول تراجعه في عملية تسجيل الأهداف خلال الفترة الأخيرة إن الفترة الحالية التي نعيشها ليس المهم فيها أن أسجل لكن المهم فيها أن يفوز المنتخب ويسجل أي لاعب، كما أنني أحب أن ألفت النظر إلى أنني ألعب مع المنتخب في مركز رأس الحربة بشكل صريح فيما ألعب في النادي خلف المهاجمين حتى أكون بعيدا عن الرقابة اللصيقة للمدافعين ولايمان المدرب بأن كرة القدم الحديثة يلعب فيها القادمون من الخلف دوراً مؤثراً في احراز الأهداف وترجيح كفة فريق على آخر، لذلك فأكثر الأوقات أكون مسانداً للاعبين القادمين من الخلف·
وكما قلت ليس المهم أن يسجل فيصل خليل لكن الأهم هو أن يسجل الفريق أهدافاً ويحقق الفوز والانتصارات·
وقال محمد عمر عن مدى جاهزية المنتخب واستعداده لخوض غمار ''خليجي (18): إن ثقافة الفوز باللقب والبطولة تغلف الآن جميع اللاعبين ··· فعندما يدخل اللاعبون المباريات بعقلية الفوز والبطولة بالتأكيد ستأتي النتائج الايجابية ·· ونحن نثق تماماً في دعم جمهورنا وإعلامنا ونحن بدورنا لن نفوت تلك الفرصة الذهبية لاحراز أول لقب خليجي على مستوى دورات الخليج·
وحول ربط الشارع الرياضي بين مستوى مباريات الدوري وهبوطه وبين المنتخب الوطني قال محمد عمر ·· في كأس العالم الأخيرة بألمانيا 2006 فاز المنتخب الايطالي بالكأس رغم هبوط مستوى الدوري الايطالي الذي تراجع إلى المرتبة الثالثة على مستوى العالم بعد الدوريين الانجليزي والإسباني··· فهذا الأمر ليس مقياساً كما أن دورينا بخير وسيعود إلى سابق عهده بعد البطولة·
وعن مدى جاهزية المنتخب ولم يتبق سوى أيام قليلة على انطلاقة البطولة قال: إن المنتخب جاهز بنسبة 100 في المئة تقريباً ··· فمنذ الصيف ونحن نشارك في معسكرات خارجية وداخلية وخضنا العديد من المباريات القوية سواء الرسمية منها والتي تتعلق بالتصفيات الآسيوية والتي نجحنا من خلالها في التأهل إلى النهائيات وأيضاً مباريات ودية دولية مثل التي خضناها أمام منتخبات إيران وبولندا وسلوفاكيا وغيرهم·
فكل هذه المباريات تمثل خبرات مهمة سوف تصب في صالح اللاعبين وتعزز ايجابياتها عند خوض دورة كأس الخليج·
وحول هضم المنتخب لطريقة اللعب التي سينتهجها ميتسو خلال البطولة قال محمد عمر الفريق يلعب بطريقة 4-3-3 ومشتقاتها حيث لا يوجد لاعب ثابت في مكانه سوى الحارس وقلبى الدفاع والبقية تتحرك حسب معطيات المباريات·كما أن للمباريات الدولية خصائصها التي تختلف عن المباريات الودية أو مباريات الدوري التي قد يخرج فيها اللاعب عن النص في بعض الفترات ··· لكن في المباريات الدولية لا توجد أي فرصة سواء للكسل أو التمريرات الخاطئة واهدار الفرص ··· فكل شيء محسوب بدقة وينعكس عليك ايجاباً أو سلباً حسب أدائك ··· لذلك نحن الآن جاهزون ولدينا دوافع كبيرة وقوية لتحقيق أهدافنا وأهداف الشارع الرياضي والكرة الإماراتية·

مايد بن محمد بن راشد :
أشعر بأن المنتخب مقبل على تحقيق البطولة

قام سمو الشيخ مايد بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس نادي الوصل بزيارة المنتخب الوطني لكرة القدم، وقام سموه بتشجيع اللاعبين وحثهم على بذل كل الجهد من أجل تحقيق حلم الفوز ببطولة كأس الخليج الثامنة عشرة، وفي المقابل أكد اللاعبون على تحملهم للمسؤولية وبذل كل الجهد من أجل تحقيق هذا الشرف·
وأكد سموالشيخ مايد بن محمد بأن المنتخب الوطني مؤهل للفوز بلقب دورة كأس الخليج الثامنة عشرة عندما نستضيفها على أرض الإمارات،وقال سموه: أشعر أن المنتخب مقبل على تحقيق البطولة، فكل المؤشرات التي تلوح في الأفق تجعلنا نتفاءل ونأمل أن تكون هذه البطولة امتداد للإنجازات التي حققها رياضيونا في آسياد الدوحة·· فسعادتنا لا توصف عندما يحقق أبناء الوطن التفوق في المجال الرياضي·

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية