الاتحاد

الاقتصادي

عودة إف جي كروزر الرياضية




عدنان عضيمة:

من منّا لا يذكر الشكل الرياضي والأداء الخارق لنسخة ''لاند كروزر'' الرياضية القديمة؟، وإلى أولئك الذين ما زالوا يشعرون نحوها بالحنين، أعدت شركة تويوتا نسخة جديدة منها خاصة بعام 2007 وهي تحمل ملامح وتعابير النسخة القديمة كافة· ونظراً لأن التاريخ لا يعود إلى الوراء في عالم التطور الهندسي، فقد كان حريّاً بشركة تويوتا أن تصبّ في هذه السيارة الآسرة الجديدة رشّة من الأنظمة التكنولوجية التي ولدت لتوّها من رحم التكنولوجيا الرقمية والمجسّات الذكية· ويقول أحد الذين قاموا باختبارها إنها لا تختلف عن نسختها القديمة (الكلاسيكية)، إلا في أنها استبدلت خشونتها الزائدة بلمسات جديدة من نعومة القيادة ورشاقة الأداء·
ويقول تقرير نشره موقع (موتورتريند) على الإنترنت: إن تويوتا لا بد أن تكون قد اتخذت قراراً بإعادة إحياء طرزها التراثية القديمة التي حققت نجاحاً كبيراً في الستينات والسبعينات، وتأتي ئت ِّْىَّمْ لتؤكد هذا الاتجاه· وفضّل كثيرمن خبراء تجريب السيارات التركيز على أنها نجحت في سرقة الكثير من مواصفاتها القديمة والكثير جداً من مواصفات السيارات الجديدة· ولم يعد في وسع من يقتنيها أن يشعر بالحنين إلى الماضي، ولا بالشوق إلى الخصائص المتقدمة للسيارات الذكية التي نراها اليوم· ويمكن توضيح هذه النقطة من خلال الإشارة مثلاً إلى أن (لاند كرويز) السبعينيات لم تكن تحتوي على نظام التحكم بالدفع Traction Control System المتخصص بضبط قوة دفع المحرك بحسب مقتضيات القيادة، كما أنها تخلو تماماً من نظام منع انغلاق المكابح ABS, ونظام القفل المركزي للأبواب والصندوق، ونظام التكييف الفعّال، وغيرها من الابتكارات التكنولوجية التي أضافت إلى القيادة مفاهيم وممارسات جديدة تماماً، ولكن (إف جيه كروزر) الجديدة تضم كل هذه الأنظمة·
وفي بداية مرحلة إنتاج (إف جيه كروزر) وعرض نسختها التصورية في دورة عام 2006 لمعرض شمال أميركا للسيارات في ديترويت، قررت تويوتا قصر توزيعها على أسواق الولايات المتحدة وكندا فحسب، إلا أنها لا بد أن تكون قد تراجعت عن هذا القرار بعد ذلك وبحيث يتم توزيعها في الأسواق العالمية بسبب ما حققته فوق منصّة العرض من قدرة على استقطاب أعداد غفيرة من المشاهدين والزوّار· وعلمت ''الاتحاد'' من مصادر رفضت الكشف عن اسمها أن ''تويوتا'' تعتزم طرح (إف جي كروزرر) إلى الإمارات في شهر يونيو أويوليو المقبلين·
ومما يجدر ذكره هو أن (إف جيه كروزرر) تصنع في مدينة هامورا اليابانية فقط وليس في الولايات المتحدة أو أي مكان آخر من العالم، وهي تنافس بقوة مجموعة من الطرز الأخرى التي تنتمي إلى فئتها مثل (نيسان إكس تيرا) و(هامر إتش3) و(جيب رانجلر أنليمتد) و(سوزوكي جراند فيتارا) و(دودج نيترو)· ومما يزيد من قدرتها التنافسية أن شركة تويوتا قررت أن تحدد لها سعراً عالمياً مدروساً بعناية، حيث قررت بيع نسخة الأساس بمبلغ 22500 دولار·
ويبلغ طول (إف جيه كروزر) 4653 مليميتراً لتكون بذلك سيارة الاستخدامات الرياضية الأكثر طولاً، وتقع من حيث الطول بين (راف4) و(هايلاندر)، بما يعني أنها يمكن أن تمثل من حيث الحجم فئة خاصة تحقق رغبات شرائح واسعة من محبي القيادة الرياضية·
وتبقى ضرورة الإشارة إلى أن (إف جيه كروزر) تتلقى زخماً ميكانيكياً كبيراً من محرك يتألف من 6 أسطوانات مرتبة في صفّين تبلغ سعته 4,0 لتر ويحرر طاقة ميكانيكية عظمى تصل إلى 245 حصاناً تتحول ضمن ناقل الحركة الآلي الذي يتضمن 5 سرعات، إلى عزم تدوير يصل إلى 282 ليبرة قدم يدفع العجلات الأربع· ويتوافر ناقل الحركة السداسي بالدفع الرباعي كخيار إضافي·
----------------

اقرأ أيضا

"جارودا" الإندونيسية تلغي طلبية لشراء 49 طائرة من "بوينج 737 ماكس 8"