أكد ماركوس باكيتا مدرب الشباب أن فريقه لم يقدم إلى الآن 100% من مستواه وأنه قادر على الظهور بصورة أفضل ومستوى أقوى خلال الفترة المقبلة. وأوضح باكيتا أن فرقة الجوارح بحاجة إلى تصحيح بعض الأخطاء وتعديل بعض الجوانب الفنية والتكتيكية إلى جانب استعادة اللاعبين الغائبين حتى يظهر بالصورة الأفضل التي تعكس حقيقة إمكانات الأخضر. وأشار إلى أن فريقه حصد الفوز في أول مباراتين وعازم على إكمال المسيرة الإيجابية وحصد المزيد من النقاط لأن المهم في الجولات الأولى هو جمع النقاط حتى يحقق الشباب أهدافه وبالتالي تفادي سيناريو الموسم الماضي عندما أدى الفريق بشكل جيد وقدم عروضاً جيدة لكنه افتقد إلى الانتصارات. وفيما يتعلق بالضغوطات التي يمكن أن يعيشها الشباب بعد تصدره للدوري، أبدى باكيتا ترحيبه بهذه الضغوطات مؤكداً أن الضغط النفسي والفريق في الصدارة أفضل بكثير عندما يكون الفريق في المراكز الأخيرة مشدداً على أن لاعبيه يدخلون لقاء اليوم بمعنويات مرتفعة وإصرار كبير على إكمال انطلاقتهم الناجحة، وذلك حتى يؤكد الفريق أن الانطلاقة القوية لم تأت من فراغ. وحول مواجهة الجزيرة، أكد مدرب الشباب أن المباراة ستكون صعبة وقوية خاصة وان فريق الفورمولا يسعى إلى تصحيح وضعه وتجاوز الخسارة الأخيرة أمام الوصل، مشدداً على أن الجزيرة فريق من العيار الثقيل ويضم نخبة من اللاعبين المميزين وبدلاء جيدين مشيراً إلى أن العرض الجيد الذي قدمه الفورمولا في الجولة الأخيرة يؤكد قدرته على العودة بقوة. وفيما يتعلق بالروزنامة الصعبة التي وضعت الشباب في مواجهات قوية منذ بداية الدوري اعتبر باكيتا أن قرعة الدوري لم تخدم الجوارح الأمر الذي يتطلب منهم جهداً مضاعفاً لتحقيق نتائج إيجابية. وأشار باكيتا إلى أن التدريبات التي تعقب المباريات لا تشهد استفادة حقيقية من الجوانب الفنية والتكتيكية لأن الأجهزة الفنية تركز بالأساس على استعادة لياقة اللاعبين ومساعدتهم على التخلص من الإرهاق الذي يصيبهم جراء خوض مباريات قوية في طقس حار ورطوبة عالية. وأوضح مدرب الجوارح أن اللاعبين هم أبطال حقيقيون في المباريات التي تقام في هذا الطقس الصعب مشدداً على عدم مطالبتهم بالأداء الجيد والمستوى العالي. وحول حالة اللاعبين الثلاثة فيلانويفا واديجار ومحمد مرزوق، أوضح باكيتا أن التقارير الطبية كشفت عن تعافيهم وجاهزيتهم وسيتم التأكد من مدى استعدادهم للمشاركة قبل تحديد التشكيلة التي ستلعب أمام الجزيرة.