حقق أبطال الخليج نجوم منتخبنا الوطني للناشئين”مواليد 98” فوزاً مهماً على مستضيفه المنتخب الباكستاني بهدفين نظيفين، أمس على ملعب بنجاب الدولي بمدينة لاهور في بداية مشواره بالتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا تحت 16 عاماً المقامة بتايلاند 2014، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة. وجاء هدفا المباراة عن طريق فيصل المطروشي في الدقيقة 70، وعيسى محمد في الدقيقة 86 من ضربة جزاء، بعد أداء جيد لمنتخبنا الذي نجح في استغلال مهارة لاعبيه والتغلب على البنية الجسمانية القوية لنظيره الباكستاني، ليضع بذلك ثلاثة نقاط مهمة في رصيده. ويخوض منتخبنا مباراتين في المجموعة أمام سريلانكا وإيران على التوالي، ويتأهل بطل كل من المجموعات العشر إلى النهائيات مباشرة، بجانب أفضل 5 منتخبات حققت المركز الثاني، وبفوزه أمس يكون منتخبنا قد تقدم خطوة كبيرة نحو بلوغ النهائيات. كان الحذر حاضرا في الدقائق الخمس الأولى، حيث ظل اللعب محصوراً في وسط الملعب باستثناء محاولة واحدة للمنتخب الباكستاني مرت بجوار القائم الايسر، وفي الدقيقة السادسة كانت الفرصة الأبرز لصاحب الارض من تسلل لم يحتسبه حامل الراية، لكن تسديدة خان تكفل بها القائم الايمن، ولم يتأخر رد منتخبنا الذي قاد هجمة كان الحارس الباكستاني أقرب للكرة فيها. وتواصل الضغط على مرمى منتخبنا بعد ذلك عبر فرصتين لباكستان، تمكن الدفاع من تشتيت الكرة لكنها سرعان ما كانت تعود لتشكل تهديدا بسبب التمريرات الخاطئة. وأبعد محمد حسين حارس منتخبنا عرضية لصاحب الأرض عندما حولها إلى الركنية نفذت وسددت بالرأس عالية فوق العارضة، قبل أن تأتي أخطر محاولات منتخبنا والتي انتهت بعرضية كانت أسرع من فيصل المطروشي المتواجد داخل الست ياردات لتضيع فرصة هدف محقق. وتلقى فيصل المطروشي إنذارا بعد خطأ في الدقيقة 21، وبعد مرور نصف ساعة أوقف حكم المباراة اللقاء لمنح اللاعبين فرصة لشرب الماء بعد المجهود الكبير الذي بذلوه، ومن ضربة حرة نفذت أوشك ماجد لافي أن يسجل الهدف الأول لكن القائم الايسر أنقذ الفرصة المحققة عند الدقيقة 34، وبعدها بدقيقة ضاعت فرصة أخرى لفيصل أحمد واستمر منتخبنا في الضغط الهجومي بعد ذلك حيث أخذ زمام المبادرة من مضيفه. ونفذ عيسى العتيبة ضربة حرة قوية سيطر عليها الحارس الباكستاني على دفعتين، وتلتها فرصة ضائعة لباكستان ثم أخرى لمنتخبنا كآخر مشهد في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي. وفي سيناريو مشابه لبداية اللقاء جاءت انطلاقة الشوط الثاني بهجوم متواصل من صاحب الأرض وتألق مدافعو منتخبنا في إنهاء خطورتها، ودفع بدر صالح مدرب منتخبنا بأحمد عامر لتنشيط الهجوم، وأنذر المدافع الباكستاني عدنان لشده ماجد لافي من قميصه قبل أن ينفرد بالحارس في الدقيقة 55، وواصل منتخبنا تجديد نشاطه بدخول عثمان مكان خليفة محمد لتتحسن منظومة الأداء أكثر في الهجوم وسدد يوسف عبدالكريم كرة أخطأت المرمى، وأضاع أحمد عامر فرصة خطيرة، ومن تمريرة من يوسف عبدالكريم قائد المنتخب تمكن فيصل المطروشي من إحراز الهدف الأول في الدقيقة 71 ليتقدم منتخبنا في اللقاء ويترجم استحواذه على الكرة في العشر دقائق التي سبقت الهدف. وضاعت فرصة خطيرة لمنتخبنا من ماجد لافي عندما منع القائم كرة كانت في طريقها لمرمى باكستان في الدقيقة 86، وبعدها احتسبت ركلة جزاء صحيحة لمصلحة أحمد عامر نفذها عيسى محمد وأحرز منها الهدف الثاني لمنتخبنا في الدقيقة 88 لينتهي اللقاء بهدفين نظيفين.