الاتحاد

الاقتصادي

مؤسسة أميركية تتهم نوكيا و سامسونج بانتهاك براءة اختراع البلوتوث



امستردام-(رويترز): رفعت مؤسسة واشنطن للابحاث دعوى قضائية على شركات نوكيا وسامسونج وباناسونيك لانتاج الهاتف المحمول لانتهاكها براءة اختراع أحد تطبيقات تكنولوجيا البلوتوث سجلت في عام ·1999
وقالت المؤسسة في شكواها ''انتج المتهمون واستخدموا وجلبوا إلى الولايات المتحدة أو باعوا أو عرضوا للبيع سلعا تنتهك على الاقل براءة الاختراع 963 او يمثل استخدامها انتهاكا لبراءة الاختراع''· واستهدفت المؤسسة بشكل خاص منتجات تستخدم فيها ما تنتجه شركة سي·اس·ار البريطانية من رقائق بلوتوث تستخدمها الشركات المذكورة·
وسي·اس·ار أكبر شركة في العالم لانتاج الرقائق التي تصل بين الاجهزة الالكترونية مثل الهواتف المحمولة والسماعات والكمبيوتر المحمول· ولم تشمل الدعوى سي·اس·ار التي لم يتسن الاتصال بها للتعليق·
وذكرت المؤسسة أنها استبعدت برودكوم المنافسة الاميركية للشركة البريطانية التي حصلت على ترخيص لاستخدام تكنولوجيا استقبال الترددات اللاسلكية التي حصلت على براءة اختراع في عام ·1999
واحجمت نوكيا عن التعليق وقالت المتحدثة باسمها ايا ريتا هوفينين ''نحن ندرس هذه المزاعم حاليا'' ولم يتسن الاتصال بسامسونج وباناسونيك المملوكة لماتسوشيتا للتعليق·
ويرجع الفضل لابتكار تكنولوجيا البلوتوث للمهندس ياب هارتسن من شركة اريكسون السويدية لانتاج الهاتف المحمول وذلك من خلال أبحاثه في النصف الثاني من التسعينيات· وتبرعت اريكسون بالتكنولوجيا مجانا لخلق سوق ضخمة للتكنولوجيا ومنذ ذلك الحين تم تزويد مئات الملايين من الهواتف المحمولة والسماعات وأجهزة الكمبيوتر المحمولة برقائق بلوتوث سنويا·

اقرأ أيضا

تسوية "قروض المواطنين" تعتمد "الإيبور" بتاريخ تقديم الطلب